3 شركات عالمية أعلنت إفلاسها بسبب جائحة فيروس كورونا

عانت العديد من الشركات في عام 2020 وأعلنت إفلاسها بسبب انتشار جائحة كورونا وما تبعها من اجراءات تقييد الحركة والتنقل، حيث أثرت الإجراءات الحكومية في جميع أنحاء العالم على قطاعات أساسية مثل شركات التجزئة.
جدير بالذكر أن العديد من هذه الشركات تمكنت من الخروج من هذه الأزمة، وحصلت على فرصة أخرى من أجل العودة إلى العمل.
وتوفر شركة "إيفستhttps://evest.com/ مجموعة أخرى من الشركات التي أعلنت إفلاسها في العام الماضي بسبب فيروس كورونا:
 1- شركة وايتينج بتروليوم Whiting Petroleum Corp. (WLL). وهي شركة تعمل في مجال التنقيب عن المواد الهيدروكربونية.
ويتم تنظيمها في ولاية ديلاوير ومقرها في دنفر، كولورادو.

واشترت شركة Whiting Petroleum المنتجة للنفط أجزاء كبيرة من حقل باكن النفطي خلال السنوات القليلة الماضية، مما أدى إلى تراكم كمية هائلة من الديون التي كانت تكافح لتغطيتها بحلول نهاية عام 2019.
ومع استحقاق مئات الملايين من الدولارات من الديون خلال عام 2020، بالإضافة إلى عدة مليارات أخرى خلال السنوات التالية، كانت Whiting Petroleum في مأزق.
ثم أدت الضربة الأولى والثانية في حرب الأسعار بين أوبك وروسيا إلى جانب الانخفاض الناجم عن الوباء بسبب تقييد اجراءات السفر إلى انخفاض أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها التاريخية، مما أدى إلى صعود أعمال الشركة وتراجع الأسهم بنسبة تزيد عن 90٪ في الأشهر الثلاثة التي سبقت تقديم الشركة طلبًا للإفلاس في الأول من أبريل.
وفي أنباء أكثر إشراقًا، عادت شركة Whiting للوقوف على قدميها بحلول سبتمبر بعد خفض ديونها بمقدار 3 مليارات دولار وإنشاء تسهيل ائتماني بقيمة 750 مليون دولار وارتفعت الأسهم بأكثر من 34٪ منذ بداية العام.

2- شركة تشيسابيك للطاقة Chesapeake Energy Corp. (CHK). وهي شركة طاقة أمريكية تعمل في مجال التنقيب عن الهيدروكربونات.
ويقع مقرها الرئيسي في أوكلاهوما سيتي. وسميت الشركة بهذا الاسم نظرا لحب المؤسس لمنطقة خليج تشيسابيك.
ومن السهل معرفة سبب إفلاس 46 منتجًا للنفط والغاز في عام 2020، وفقًا لشركة المحاماة هاينز وبون، خاصة بعد انخفاض سعر تداول النفط الخام https://theqa.ai/  إلى أقل من صفر دولار للبرميل للمرة الأولى في التاريخ في أبريل.

طباعة