وراء الاقتصاد.. دورسي: «تويتر» تربح رغم حظر ترامب

أثبتت شركة «تويتر» أن وجود الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب على المنصة لم يُؤثر بشكل ملموس على زيادة عدد المستخدمين، لكن الشركة اعترفت بأن ترامب حسّن من المعرفة العامة بـ«تويتر» خلال السنوات الأربع التي قضاها في منصبه، وذلك من خلال إعلان الشركة عن إيرادات فاقت تقديرات المحللين عن الربع الرابع من العام 2020.

ونقلت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء عن رئيس الشركة، جاك دورسي، قوله: «من الواضح أن المنصة أكبر من أي حساب واحد، ومعظم مستخدميها من خارج الولايات المتحدة، ولديها 50 حساباً يستقطبون نحو 25 مليون متابع».

وتوقع دورسي نمو المستخدمين النشطين يومياً بنحو 20% خلال الربع الأول من العام 2021، مع استمرار حظر ترامب.

وفي الفترة الأخيرة، أضافت «تويتر» مليون مستخدم جديد في الولايات المتحدة، ولديها حالياً 37 مليون مستخدم يومي في المتوسط في أكثر أسواقها ربحية، بينما بلغ عدد متابعي الرئيس الأميركي السابق وحده نحو 88 مليون متابع قبل حظره.وارتفعت إيرادات الشركة بنسبة 28% إلى 1.29 مليار دولار، مقارنة بمتوسط توقعات المحللين البالغ 1.19 مليار دولار، وفقاً للبيانات التي جمعتها «بلومبيرغ».

وكانت «تويتر» أشارت أخيراً إلى أن وجود «طلب قوي لمعلني العلامات التجارية في الولايات المتحدة»، هو محرك لمبيعات الإعلانات في الربع الرابع، وذلك وفقاً للرسالة التي وجّهتها إلى المساهمين في الشركة.

وأوضحت «تويتر» أن نمو المستخدمين، الذي تجاوز 20% في الأرباع الخمسة الماضية، سينخفض إلى نسبة مئوية في خانة العشرات الدنيا ابتداء من الربع الثاني من عام 2021. وكتبت الشركة في رسالتها إلى المساهمين: «بالنظر إلى ما بعد الربع الأول، فإن الطفرة الكبيرة المرتبطة بالجائحة التي شهدناها العام الماضي تستمر في خلق مزيج صعب».

 

طباعة