«كيا سبورتاج» 2022 من الجيل الخامس تصل أسواق الشرق الأوسط

حصلت «سبورتاج» 2022 على جملة واسعة من التحديثات طالت الهيكل الخارجي ومكونات المقصورة الداخلية. من المصدر

سجلت أسواق الشرق الأوسط وصول طراز العام 2022، من سيارة «كيا سبورتاج»، الذي دشن رسمياً الجيل الخامس لهذه السيارة، وحصل على جملة واسعة من التحديثات، طالت الهيكل الخارجي، ومكونات المقصورة الداخلية، بجانب حصوله على مجموعة من المحركات القوية وسريعة الاستجابة، ذات نسب العزم المرتفعة.

وجاء التصميم الخارجي المعاد ابتكاره، بمعايير تصميمية تحمل الهوية الجديدة لعلامة «كيا»، المقرونة بخطوط وزوايا مصقولة بعناية، تبرز بوضوح مع خطوط المقدمة التي حصلت على شبكٍ أمامي أسود مفصل، يمتد على كامل عرض المقدمة، بالإضافة إلى تصميم جديد كلياً للمصابيح، نجح في خلق انطباع ممزوج بين الحداثة والقوة.

وواصلت عناصر الديناميكية، فرض حضورها على طراز 2022، مع خطوط جانبية عريضة، تسهم مع خط السقف الأكثر انحناءً إلى الخلف مقارنة بالطرز السابقة، في إكساب السيارة مزيداً من حلول الانسيابية، مستفيدة في الوقت ذاته من تصميم جديد لعناصر خطوط المؤخرة، التي ازدانت بدورها بتصميم جديد كلياً للمصابيح والمصد السفلي الذي جاء أكثر عرضاً، ومتضمناً حارثاً سفلياً ومخارج عادم واسعة.

وحصلت المقصورة الداخلية، على شاشة منحنية عالية التقنية، تتكامل من حيث المظهر الأنيق مع تصميم مبسط ومبتكر للوحة التحكم للسائقين في دعم مفهوم التصميم الرياضي، كما تشتمل المقصورة على إضاءة متغيرة تحيط أركانها، وزخرفة خطية من مكونات الكروم المزخرف، تسهم في تعزيز مفهوم الفخامة المقرونة بالحداثة.

طباعة