العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لاند كروزر 2022.. ميزات تزيد من قوة الأداء في البر

    مع إطلاق الفطيم تويوتا للجيل المطوّر والجديد من سيارة لاند كروزر 2022 في الإمارات، يسأل الكثيرون من عشاق هذه السيارة حول قوة أدائها في البر، وهل تم تحديث أنظمة قيادتها لتزيد من جاذبيتها عند رواد القيادة خارج الطريق؟

    الجواب على مثل هذا السؤال يأتي عند استعراض ميزات جديدة لسيارة لاند كروزر التي ظهرت لأول مرة في شهر أغسطس عام 1951 وحافظت على مكانتها بين أبرز الخيارات المفضّلة لدى العملاء بالمنطقة.

    السلسلة 300 بدلاً من 200
    تُعد سيارة لاند كروزر الجديدة (السلسلة 300) خلفاً للسلسلة 200، التي ظهرت لأول مرة عام 2007.  وبصفتها النموذج الرائد لسلسلة لاند كروزر، استثمرت السيارة بمختلف أجيالها أحدث التقنيات لقيادة مسيرة التطور في عالم السيارات.

    وتقدم لاند كروزر 300 أفضل أداء على الطرقات الوعرة على الإطلاق، كما ترسي معايير جديدة في مستوى الأداء على الطرقات العادية.

    وتتمتع لاند كروزر 300 بوزن أخف وقوة أكبر، إذ نجحت تويوتا بتخفيض 200 كيلوجرام من وزن السيارة، ما أدى إلى خفض استهلاك الوقود، وتقديم أداء أفضل بقوة 409 حصان وقوة عزم دوران تصل الى 650 نيوتن متر، وتعزيز قدرات التحكم والتوجيه.  

    وتتميز السيارة بتصميم خارجي مميز يعزز حضورها القوي من خلال منهجية تصميمها الجديدة والشاملة، في حين تجسّد مقصورتها الداخلية أرقى مستويات الفخامة والكفاءة الوظيفية التي تُميّز هذا الطراز عن جميع السيارات الأخرى من فئته.


    تناغم التصميم
    يعتمد التصميم الأمامي على استخدام الأشكال العريضة التي توحي بالقوة وتنساب أفقياً لتمنح السيارة حضورها المميز والفريد. ويتم تعزيز الإطلالة المهيبة من خلال الخطوط الحادة والمتباينة، بينما يلتقي الغطاء الأمامي مع شبكة المبرد العمودية بزاوية 90 درجة تقريباً، بما يتناغم مع السقف والباب الخلفي بشكل كامل.

    وبالانتقال إلى المقصورة الداخلية، يتميز المظهر الداخلي بجاذبية لافتة بفضل الجودة العالية للمواد المستخدمة في التصميم إضافةً إلى الاهتمام بأدق التفاصيل.

    ويحافظ التصميم الداخلي على مستويات رفيعة من الإتقان حتى في المناطق المخفية عن الأنظار، ويمتد نحو جميع الأسطح مثل قاعدة حاملات الأكواب وشبكة مكبرات الصوت المدمجة بالأبواب.

    وتحافظ السيارة على ميزة رحابة مساحة تخزين الأمتعة المحسّنة، وسهولة استخدامها وطابعها العملي بفضل الميزة الجديدة التي تمكّن من طيّ مقاعد الصف الثالث لتصبح مسطحة، ما يزيد سعة تخزين الأمتعة بمقدار 250 ملم، بينما تشكل حجرة التخزين الإضافية أسفل غطاء أرضية التخزين مكاناً مثالياً لتخزين علبة الأدوات والأغراض الصغيرة بعيداً عن الأنظار.

    تعزيز الأداء
    تستفيد لاند كروزر الجديدة من نظام يحتوي إما على ثلاثة أقفال تفاضلية (في مقدمة ومركز ومؤخر السيارة) أو على جهاز استشعار لعزم الدوران الانزلاقي التفاضلي المحدود لتعزيز أدائها على الطرقات الصعبة.

    ويزيد من قوة الأداء نظام التحكم بالجر ونظام الاختيار المتعدد لتضاريس الطريق ونظام المساعدة على الانعطاف حسب فئة السيارة.

    الشاحن التوربيني المزدوج
    يوفر المحرك الجديد سعة 3.5 لتر والمزوّد بشاحن توربيني مزدوج وست أسطوانات، أداءً رائداً ضمن فئته، وقوةً وفعاليةً وعزم دوران محسناً بشكل كبير على الرغم من حجم إزاحته الصغير بالمقارنة مع الطراز السابق، حيث تزيد قدرة الدفع في السيارة الجديدة بمقدار 50 حصاناً تقريباً وعزم الدوران بمقدار 120 نيوتن متر.

    وبالمقارنة مع المحرك السابق سعة 5.7 لتر وثمانية أسطوانات، يمنح محرك لاند كروزر الجديد مزايا تحرك واستجابة أفضل في جميع السرعات، إلى جانب إصدار صوت مثير للإعجاب أثناء التسارع.

    ويتكامل المحرك الجديد المزوّد بشاحن توربيني مزدوج مع ناقل الحركة الأوتوماتيكي فائق التطور من عشر سرعات، والذي طورته تويوتا لتحسين كفاءة السيارة من حيث الأداء، واستهلاك الوقود، ومستويات الهدوء أثناء القيادة.

    تعزيز تقني
    تساعد شاشة العرض ثلاثي الأبعاد الجديدة لمراقبة التضاريس المختلفة السائق على تحديد حالة الطرقات حول السيارة، وهي تقنية جديدة في سيارات تويوتا تجعل عمليات التوجيه والمناورة بالسرعات المنخفضة أكثر أماناً وموثوقية.

    ويعزز وضع الضبط التلقائي من قدرات نظام الاختيار متعدد التضاريس من خلال إجراء التعديلات اللازمة وفقاً لطبيعة أسطح الطرقات، من بينها الرملية والصخرية والترابية والطينية.

    طباعة