البيت الأبيض سيحقق مع «غوغل» بعد اتهامات ترامب لها بالتحيّز - الإمارات اليوم

البيت الأبيض سيحقق مع «غوغل» بعد اتهامات ترامب لها بالتحيّز

«غوغل» أكدت أنها لا توجّه نتائجها نحو أي أيديولوجيا سياسية. أرشيفية

أفاد المستشار الاقتصادي لترامب، لاري كادلو، في تصريحات للصحافيين أمس، بأن البيت الأبيض سيبحث أمر شركة «غوغل» ويحقق معها، بعد اتهامات الرئيس الأميركي دونالد ترامب لها بالتحيز في نشر أخباره، مضيفاً دون الخوض في تفاصيل أن الإدارة ستجري «تحقيقاً وتحليلاً».

وكان ترامب، اتهم محرك «غوغل» للبحث، أول من أمس، بالترويج للتقارير الإخبارية السلبية عنه، وبحجب تغطية «وسائل الإعلام المنصفة»، مهدداً بالتعامل مع الموقف دون أن يقدم أدلة أو تفاصيل عن الإجراء الذي قد يتخذه.

ويأتي هجوم ترامب على وحدة «غوغل»، التابعة لشركة «ألفابت»، في أعقاب سلسلة من الشكاوى الصادرة عنه ضد شركات التكنولوجيا، بما في ذلك موقعا «تويتر» و«فيس بوك» للتواصل الاجتماعي، اللذان اتهمهما بإسكات أصوات محافظة، وشركة «أمازون» التي قال إنها تضر بالشركات الصغيرة، وتتربح من اتفاق مميز مع خدمات البريد الأميركية.

ويوجه ترامب لوماً شديداً من حين لآخر للمواقع الإخبارية، لما يرى أنها تغطية مجحفة. ونفت «غوغل» أي تحيّز سياسي، وقالت في بيان إن محرك البحث الخاص بها «لا يستخدم لوضع أجندة سياسية ولا نوجه نتائجنا نحو أي أيديولوجيا سياسية».

ورفضت «فيس بوك» التعليق، ولم تعلق «تويتر» عندما طلب منها ذلك. ونفت الشركتان في إفادة أمام الكونغرس تورطهما في «الرقابة الحزبية». ولم يقدم ترامب ولا البيت الأبيض، تفاصيل بشأن كيفية التحقيق مع «غوغل» أو ما هو المبرر القانوني الذي سيستخدم في التحقيق. وحذرت مصادر في الكونغرس من أنه قد يكون من الصعب على ترامب أن يجد طريقة للتحقيق مع «غوغل» بخصوص نتائج البحث عن الأخبار.

 

طباعة