لم تحقق أيّ لقب في العامين الماضيين وغادرت مبكراً من بطولات عديدة

النتائج السلبية للمنتخبات تدق ناقوس الخطر لمستقبل كرة الإمارات

صورة

حققت منتخبات الإمارات لكرة القدم، خلال مشاركاتها الأخيرة في البطولات المختلفة في العامين الماضيين، حصاداً كروياً مخيباً للآمال ومواصلة النتائج السلبية والخروج من كل المنافسات دون تحقيق أي نتائج إيجابية تدعو للتفاؤل، إذ يتصدر المشهد الإخفاق الأخير للمنتخب الأول الذي ودّع قبل أسبوع «خليجي 25» في العراق، بعدما جاء في المركز الأخير بالمجموعة الثانية بنقطة واحدة فقط، كما أخفق قبل ذلك في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 التي أقيمت في قطر، وخرج من الملحق الآسيوي بعدما خسر أمام أستراليا 2-1.

وأصيبت الأوساط الرياضية في الدولة بصدمة وخيبة أمل كبيرة نتيجة للنتائج السلبية الأخيرة للمنتخبات الوطنية، ما يلقي بظلال من الشك ويرسم صورة ضبابية لمستقبل كرة الإمارات، مع طرح التساؤلات لمعرفة أسباب الخلل التي تقف وراء هذه النتائج المتواضعة، والعمل على إيجاد الحلول المناسبة، قبل فوات الأوان.

وحسب إحصاءات رصدتها «الإمارات اليوم» من الموقع الرسمي لاتحاد الكرة، فقد جاء حصاد المنتخبات مخيباً للآمال، وتوالى الخروج المبكر من كل المسابقات القارية والعربية والخليجية، ومن ذلك خروج منتخب الشباب من بطولة كأس العرب التي أقيمت في مدينة أبها السعودية الصيف الماضي، عندما تعادل مع الأردن 1-1، وخسر أمام اليمن 3-1.

وأهدر منتخب الشباب فرصة التأهل إلى كأس آسيا 2023، بعدما خسر في التصفيات أمام قيرغيزستان 0-2 وإيران بالنتيجة ذاتها، علماً أنه استهل مشواره في بالفوز على بروناي 5-صفر، وحصد المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط.

وبخصوص منتخب الناشئين، فقد ودع تصفيات كأس آسيا (البحرين 2023)، وذلك خلال التصفيات التي أقيمت في إندونيسيا أكتوبر الماضي، بعد الخسارة من إندونيسيا وماليزيا، بينما كان قد حقق انتصارين على غوام وفلسطين.

وتنتظر المنتخب الأول مشاركات مهمة في الفترة المقبلة، أبرزها بطولة غرب آسيا المقررة في الإمارات من 20 مارس إلى الثاني من أبريل، ثم كأس آسيا 2023 التي لم يتحدد موعدها بعد.

ويتوقع أن تشهد الفترة المقبلة تغييرات كبيرة في المنظومة الكروية وإعادة ترتيب الأمور، بعد الإخفاقات المتكررة التي شهدتها كرة الإمارات في الفترة الأخيرة بتعرضها لهزات كبيرة، سواء على صعيد المنتخب الأول الذي ظهر بصورة متواضعة، وأخفق في تحقيق أي نتائج مشرفة في الفترة الماضية.

إعادة بناء المنتخب

قال عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم رئيس لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين السابق، الدكتور سليم الشامسي، إن «الإخفاقات المتكررة للمنتخبات الوطنية في كل مراحلها تدق ناقوس الخطر بشأن مستقبل كرة الإمارات»، مشدداً على أهمية قيام اتحاد الكرة بوضع خطة عاجلة وواضحة لتصحيح المسار وإعادة المنتخبات إلى تحقيق النتائج المشرفة لكرة الإمارات. وأكد لـ«الإمارات اليوم» أهمية إعادة بناء المنتخب الأول، وأن تكون هناك متابعة مباشرة لهذا الأمر من مجلس إدارة الاتحاد.

وأضاف الشامسي: «وجود أعداد كبيرة من اللاعبين الأجانب، وقيدهم ضمن فئة المقيم يهدد اللاعب المواطن، وبالتالي فإن هذا الأمر يهدد مستقبل كرة الإمارات، كون هذا العدد الكبير من اللاعبين الأجانب يوجد في الأندية المحلية على حساب اللاعب المواطن، لذلك يجب إعادة النظر في كل الأمور المتعلقة بالمنتخبات، وكذلك إعادة النظر في مسألة زيادة عدد الأجانب، خصوصاً اللاعب المقيم بحيث يتم استقطاب اللاعب المقيم في الدولة فعلاً، نظراً لأنه سيكون أكثر ولاءً للدولة التي يقيم فيها، وليس التعاقد مع لاعب من خارج الإمارات وجلبه باعتباره مقيماً».


حصاد منتخبات الإمارات في السنوات الأخيرة

■ المنتخب الأول:

الفشل في التأهل إلى المونديال، بعد الخسارة

في الملحق الآسيوي أمام أستراليا 2-1.

وداع كأس الخليج العربي 25، بعد أن جاء أخيراً

في المجموعة الثانية، وحصد نقطة من تعادل وخسارتين.

■ المنتخب الأولمبي

خرج من الدور الأول لبطولة غرب آسيا للمنتخبات الأولمبية 2021 في السعودية.

ودّع كأس آسيا 2022 التي أقيمت في أوزباكستان من الدور الأول.

■ منتخب الشباب (مواليد 2003)

الخروج من كأس العرب 2021 في مصر.

وداع بطـولة غـرب آسيا 2021 في العـراق.

الخروج من تصفيات كأس آسيا 2022، التي أقيمت في قرغيزستان.

■ منتخب الشباب (مواليد 2001)

الخروج مبكراً من كأس العرب في السعودية 2022.

■ منتخب الناشئين (مواليد 2006)

وداع بطولة غرب آسيا بالسعودية 2021 من نصف النهائي، بعد الخسارة أمام «الأخضر» بثلاثة أهداف نظيفة.

الخروج من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس آسيا (البحرين 2023)، بعد أن حل ثالثاً في مجموعة ضمت فلسطين وغوام وماليزيا وإندونيسيا.

طباعة