الحدث العالمي يختتم اليوم في أبوظبي

الحوسني.. 20 يوماً حولته إلى بطل من ذهب في مونديال الفنون القتالية

صورة

روى البطل الذهبي جاسم الحوسني، كيف أن 20 يوماً كانت كفيلة بأن تحوله من شخص عادي إلى بطل يهدي دولة الإمارات الميدالية الذهبية في بطولة العالم للفنون القتالية المختلطة للناشئين (أبوظبي 2022)، موضحاً أنها أول مشاركة له في البطولة، وأنه قضى 20 يوماً مع المدرب إبراهيم الحوسني، الذي ساعده على تحقيق أحلامه الكبيرة، وأنه شعر بالتوتر قبل دقائق من خوض النزال النهائي.

وفاز الحوسني أول من أمس، بالميدالية الذهبية لوزن 67 كلغ في منافسات فئة تحت 16 عاماً على حساب الأميركي جوزيف باورز، صاحب الإمكانات الكبيرة، والذي كان أبرز المرشحين للفوز بهذا الوزن، في البطولة التي ينظمها الاتحاد الدولي للفنون القتالية المختلطة بالتعاون مع اتحاد الإمارات للجوجيتسو والفنون القتالية المختلطة على مدار ثلاثة أيام، وتختتم اليوم في صالة جوجيتسو أرينا بأبوظبي.

ولم يتمالك البطل الإماراتي نفسه عقب إعلان فوزه على حساب الأميركي جوزيف باورز، إذ أمسك بأصابع يديه علم الإمارات من الأطراف وسجد شكراً لله، وانخرط بعدها في نوبة هستيرية من البكاء فرحاً بالفوز قبل أن يتوجه إلى المدرجات ويحضن والده الذي كان يشجعه، ودخل هو الآخر في نوبة بكاء من الفرح بالإنجاز العالمي.

وأشار البطل الإماراتي في تصريحات صحافية عقب التتويج بالميدالية الذهبية وسط حضور جماهيري غفير، إلى أنه قرر المشاركة في البطولة قبل 20 يوماً من انطلاقها، وأنه تدرب خلال هذه الفترة على أمل أن يحقق تطلعاته بالفوز، وقال: «هذا شعور لا يوصف، حققت ميدالية ذهبية وأنا في بداية عمري، الآن أستطيع أن أقول لكل العالم أنا بطل».

وذكر جاسم الحوسني أنه لا يستطيع وصف شعور الفوز بالميدالية الذهبية، وقال لقناة أبوظبي الرياضية: «هذا أمر لا يمكن وصفه، أودّ أن أشكر الجميع بداية من أسرتي ومدربي والجماهير الغفيرة التي شجعتني خلال النزالات، سعادتي لا توصف بكل تأكيد، لقد شعرت بالتوتر لأن منافسي متمرس جداً مقارنة بي، أنا مسرور لأنني نجحت في الفوز عليه والحصول على هذه الميدالية الذهبية».

من جانبه، قال والد البطل جاسم الحوسني أن نجله قضى 20 يوماً فقط يتدرب، ونجح في تحقيق الإنجاز الكبير بالفوز بالميدالية الذهبية، مضيفاً: «هذا الإنجاز ليس لابني، بل لكل الإمارات بداية من القيادة الرشيدة، سعادتي لا توصف به أنا فخور به بكل تأكيد هذا ابن الإمارات لقد تربّى على السمع والطاعة ونحن سعداء بحصوله على هذه الميدالية».

وكشف عن سر المكالمة الهاتفية التي جمعته بنجله قبل النزال الأخير، وقال: «اتصل بي قبل مواجهة منافسه الأميركي جوزيف باورز، وأخبرني أنه يشعر بالارتباك، طلبت منه ألّا يخاف وأن يهدأ وأن يركز لأن ذلك طريقه لتحقيق الفوز، كما أخبرته ألّا يزيد من توتري أنا أيضاً لأنني بدوري كنت قلقاً».

يُذكر أن المنافسات شهدت أيضاً فوز عبدالله الدرمكي بفضية وزن 40 كلغ في فئة تحت 16 عاماً، وزايد الحمادي (13 عاماً)، ببرونزية وزن تحت 48 كلغ، وزايد الظباري (12 عاماً) ببرونزية وزن تحت 37 كلغ.

جاسم الحوسني انتزع ذهبية وزن 67 كلغ عن فئة تحت 16 سنة أمام البطل الأميركي باورز.

طباعة