بهدف حماية المشاركين واستقطاب محترفين ورياضيين من خارج الدولة

«إلزامية التأمين» على تنظيم الفعاليات الرياضية في دبي اعتباراً من أول سبتمبر

صورة

فرض مجلس دبي الرياضي إلزامية التأمين على الفعاليات الرياضية، التي تقام في «دانة الدنيا»، اعتباراً من الأول من سبتمبر المقبل، «لتوسيع قاعدة المشاركين في الأحداث الرياضية، التي تقام في دبي على مدار العام، واستقطاب المزيد من الرياضيين الهواة والمحترفين من مختلف الفئات من داخل الدولة وخارجها».

وقال مجلس دبي الرياضي في بيان أصدره أمس، إن صدور القرار الجديد، الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة، استند إلى القرار رقم (1) لعام 2020، بشأن تنظيم المؤسسات والفعاليات الرياضية في إمارة دبي، والصادر من المجلس التنفيذي.

ووفقاً لهذا القرار، لن يتم منح أي جهة ترخيص تنظيم الفعالية من مجلس دبي الرياضي، إلا بعد تقديم وثيقة التأمين لتحقيق المزيد من حماية المشاركين في الفعاليات الرياضية، وتعزيز جودة العمل، بما يوفر جميع عوامل الأمان والجذب للمشاركين، ويفتح آفاقاً جديدة لنمو وتطور قطاع تنظيم الفعاليات الرياضية، الذي يلعب دوراً متنامياً في حركة المجتمع والاقتصاد.

وأضاف البيان: «حدّد القرار أن تكون وثيقة التأمين على الفعالية صادرة من إحدى شركات التأمين المرخصة والمعتمدة والمشهود لها بالكفاءة في إمارة دبي، أو التي لها فرع في إمارة دبي، وأن تكون الوثيقة صادرة باسم الجهة المنظمة للفعالية الرياضية، وخاصة بالفعالية المقررة حصراً».

وأوضح البيان أنه: «في حال كان تنظيم الفعالية يمتد إلى أكثر من إمارة داخل الدولة، فيجب أن يكون التأمين شاملاً جميع المواقع في المدن التي تنظم فيها الفعالية، وأن تكون الوثيقة غير قابلة للإلغاء أو التعديل أو التغيير بعد إصدارها، إلا في حال إلغاء أو تعديل موعد الفعالية، وأن يبدأ سريان وثيقة التأمين من تاريخ بدء الأعمال التحضيرية للفعالية، وينتهي من تاريخ إزالة الإنشاءات في موقع الفعالية».

وأكد مجلس دبي الرياضي قيام المنظمين بإطلاع المشاركين على نطاق وثيقة التأمين، ومسؤولية المنظم تجاه الحالات المشمولة، كما حث المجلس المشاركين على الاطلاع التام على جميع تفاصيل الوثيقة التأمينية، وعلى التأكد من جاهزيتهم الطبية، وقدرتهم البدنية على المشاركة في الفعالية من أجل سلامتهم وضمان نجاح الفعالية وتحقيق أهدافها.

وتأتي زيادة إسهام القطاع الرياضي في اقتصاد دبي نتيجة لنمو الوعي بأهمية ممارسة الرياضة كنشاط مستمر، وتوافر البنية التحتية التي تجعل ممارسة الرياضة في متناول الجميع، بما في ذلك المنشآت الرياضية والمسارات المخصصة للجري والدراجات الهوائية ومراكز اللياقة البدنية.

كما ارتفعت أعداد العاملين في القطاع، سواء من خلال الشركات المتخصصة في تنظيم الفعاليات الرياضية المختلفة، أو نمو صناعة المعسكرات التدريبية في دبي، وكذلك زيادة عدد الفعاليات الرياضية السنوية، ومن بينها الفعاليات والبطولات الدولية الكبرى، التي تستقطب آلاف المشاركين والمرافقين والإعلاميين والزوار من مختلف أنحاء العالم.

وتنامي أعداد الفعاليات الرياضية التنافسية والمجتمعية التي يتم تنظيمها على مدار العام، ما انعكس على تحقيق زيادة كبيرة في أعداد ممارسي مختلف أنواع الرياضات، وصلت إلى أكثر من 1.5 مليون شخص من مختلف الأعمار والجنسيات.

وتحفل الأجندة الرياضية في دبي بالعديد من البطولات العالمية المهمة، وفي مقدمتها «كأس دبي العالمي» للخيول، الذي ينظمه نادي دبي لسباقات الخيل سنوياً في مضمار «ميدان»، وبطولة «أوميغا ديزرت كلاسيك» للغولف، وبطولة سوق دبي الحرة للتنس، وبطولة دبي للرجل الحديدي، كما استضافت دبي النسخة الـ13 من بطولة آسيا للملاكمة للرجال والسيدات دلهي - دبي 2021، وتصفيات بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، وسباق «هانكوك 24 ساعة العالمي»، وغير ذلك كثير من الأحداث الرياضية العالمية التي تستضيفها دبي بصورة دورية.

طباعة