اللاعبون أدوا المران الأخير بمعنويات مرتفعة

«رجال الأبيض» ينشدون مونديال 2022 عبر بوابة أستراليا

التفاؤل يسيطر على بعثة المنتخب في الدوحة. من المصدر

يخوض المنتخب الأول لكرة القدم عند العاشرة من مساء اليوم، بتوقيت الإمارات، على استاد أحمد بن علي في الدوحة مواجهة تاريخية أمام نظيره المنتخب الأسترالي، ضمن الملحق الآسيوي المؤهل إلى كأس العالم 2022 في قطر، علماً أن الفائز من المنتخبين سيواجه منتخب بيرو يوم 13 الجاري، إذ سيتأهل الفائز في هذه المباراة مباشرة إلى المونديال، ويأمل رجال الأبيض في كتابة تاريخ جديد للكرة الإماراتية من خلال الوصول إلى كأس العالم للمرة الثانية بعد مرور نحو 32 عاماً على بلوغه لكأس العالم للمرة الأولى في تاريخه خلال مونديال إيطاليا عام 1990.

وانتهت آخر مواجهة جمعت المنتخبين في الدور ربع النهائي لكأس آسيا 2019 التي أقيمت في الإمارات بفوز الإمارات بهدف نظيف سجله اللاعب علي مبخوت، فهل يكرر مبخوت السيناريو ذات في لقاء اليوم، في حين أن أول لقاء جمع المنتخبين كان مواجهة ودية أقيمت في الإمارات في 2011، وانتهت بالتعادل السلبي.

ويدرك نجوم منتخب الإمارات أن المهمة لن تكون سهلة لكنها في الوقت ذاته ليست مستحيلة، وتتطلب القتال في الملعب طوال 90 دقيقة متواصلة، لاسيما أنهم يواجهون منافساً لا يستهان به سبق له الوجود خمس مرات في كأس العالم.

وأنهى المنتخب تحضيراته كافة لهذه المواجهة من خلال معسكر قصير أقامه في الدوحة استمر منذ يوم 30 مايو المقبل، وخاض قبله معسكراً مغلقاً في دبي أدى خلاله مباراة ودية أمام منتخب غامبيا انتهت بالتعادل 1-1.

وأدى الأبيض حصته التدريبية الأخيرة على استاد أحمد بن علي، الذي ستقام عليه المباراة بمشاركة جميع اللاعبين، وبروح معنوية وجدية وإصرار على التفوق، وإسعاد الجمهور الإماراتي الذي يتوافد إلى الدوحة للوجود خلف منتخبه ودعمه بقوة في المدرجات، بعدما خصص اتحاد الكرة طائرات خاصة لنقل الجمهور الراغب في السفر، علماً أن اتحاد الكرة خصص 5000 تذكرة في الملعب للجمهور الإماراتي.

ويتسلح الأبيض في هذه المباراة بأوراقه الرابحة التي يراهن عليها بقيادة علي مبخوت وكايو كانيدو وحارب سهيل بجانب وجود ورقة عمر عبدالرحمن الذي كان قد انضم للمنتخب أخيراً بعد غياب طويل بسبب الإصابة.

وسعى مدرب المنتخب أروابارينا خلال التدريبات الأخيرة للوصول للتوليفة المناسبة التي سيخوض المباراة، بعد أن درس عدداً من مباريات المنتخب الأسترالي، كان آخرها مباراته الأخيرة أمام الأردن وديا، ووقف على نقاط القوة والضعف في صفوفه، إذ يتميز بالقوة الجسمانية وإجادة الضربات الثابتة التي سجل منها أغلب أهدافه، بجانب سرعة اللعب والمهارات والتحول السريع من الدفاع إلى الهجوم.

وخاض منتخب الإمارات 10 مباريات في الدور الحاسم لتصفيات المونديال فاز في ثلاث وتعادل في مثلها، وخسر في أربع، فيما خاض 8 مباريات في الدور الأول ضمن المجموعة السابعة التي تصدرها حاصداً 18 نقطة، بعدما فاز في 6 مباريات وخسر في مباراتين.

وتاريخياً تواجه منتخبا الإمارات وأستراليا في ست مباريات فاز منتخب الإمارات في مباراة واحدة كانت في الدور ربع النهائي بكأس آسيا 2019 وفاز منتخب استراليا في ثلاث مباريات بنتيجة 2 -صفر و1-صفر و2-صفر وتعادلا في مباراتين بنتيجة صفر –صفر في المباراتين.

ويدير المباراة طاقم أوزبكي، بقيادة الحكم الأوزبكي إيلجير تانتاشي.

 

 

طباعة