برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الحتاوي: المشاركة الأولمبية منحت المطروشي الثقة ومن المهم دعمه في المرحلة المقبلة

    رومانكو يواجه النحاس في تحدي «الجودو» بأولمبياد طوكيو اليوم

    صورة

    يخوض صباح اليوم لاعب منتخب الجودو إيفان رومانكو منافسات وزن تحت 100 كغ بمواجهة نظيره الكندي شادي النحاس ضمن منافسات دور الـ32 بالجودو، بدورة الألعاب الأولمبية الصيفية الثانية والثلاثين التي تستضيفها العاصمة اليابانية طوكيو خلال الفترة من 23 يوليو إلى 8 أغسطس، بمشاركة 11839 رياضياً يتنافسون في 33 رياضة بواقع 339 مسابقة في 48 منشأة رياضية.

    وشهدت مشاركة وفدنا الرياضي في أربع رياضات بأولمبياد طوكيو خروج سيف بن فطيس رامي منتخبنا الوطني الذي حل بالمركز الـ24 بمسابقة الإسكيت برصيد 117 نقطة، كما غادر كل من فيكتور سكرتوف لاعب منتخبنا الوطني للجودو من دور الـ32 لوزن تحت 73 كغ، ويوسف المطروشي الذي حل بالمركز الـ50 بسباحة 100 متر حرة بزمن 51:50 ثانية، على أن يختتم عداء منتخبنا الوطني محمد النوبي مشاركتنا بالمحفل الأولمبي بعد غد بسباق 100 متر في ألعاب القوى. ويأمل وفد الإمارات أن يحقق رومانكو نتيجة جيدة اليوم، رغم قوة المنافسات في هذا الوزن.

    من جانبه أكد مدرب منتخب السباحة مروان الحتاوي: «المشاركة في الأولمبياد منحت المطروشي الثقة اللازمة، ومن المهم دعمه خلال المرحلة المقبلة، لاسيما بعد مشاركته المشرفة في الألعاب الأولمبية المقامة حالياً بطوكيو التي تعد بداية مميزة للسباح في مسيرته»، مشيراً إلى أن التركيز الآن ينصب على الجاهزية للظهور بالصورة المطلوبة ببطولة العالم في أبوظبي ديسمبر المقبل، وكذلك البطولة الخليجية والعربية.

    وتوجه الحتاوي بخالص الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي الوصل، على توجيه سموه إدارة النادي بوضع برنامج إعداد متكامل للمطروشي، وتكريمه تقديراً لمشاركته بأولمبياد طوكيو 2020.

    ووصف مدير وفد الإمارات أحمد الطيب مشاركة المطروشي بالواعدة، مؤكداً أنه سيكون من الرياضيين الذين يعول عليهم في تحقيق أرقام صعبة لرياضة الإمارات خلال المرحلة المقبلة وتحقيق ميدالية آسيوية لسباحة الإمارات في دورة الألعاب الآسيوية العام المقبل.

    وعبر الطيب عن امتنانه لجميع فرق عمل اللجنة الأولمبية الوطنية، سواءً المتواجدين مع الوفد بطوكيو، أو الذين يباشرون عملهم من الإمارات، في التنسيق المستمر، والتواصل مع الرياضيين والاتحادات وسفارة الدولة بطوكيو، مما أسهم في تذليل كافة الصعوبات والتحديات التي واجهت الوفد في ظل الظروف الاستثنائية والإجراءات المتبعة التي تطبقها اللجنة المنظمة، مشيداً بالتزام وتعاون الجميع بتطبيق التعليمات والإرشادات الصحية الصادرة عن الجهات المختصة باليابان.من جانبها، التقت الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية للجنة الأولمبية الوطنية عزة بنت سليمان، الشيخ فهد ناصر صباح الأحمد الصباح رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية، على هامش المشاركة بدورة الألعاب الأولمبية بطوكيو.

    «طعام صحي» للرياضيين في الأولمبياد

    يتناول الرياضيون المشاركون في دورة الألعاب الأولمبية آلاف الوجبات المتاحة داخل القرية الأولمبية يومياً عبر مجموعة من أفضل الطهاة المتخصصين في تقديم الأطباق الصحية للرياضيين.

    وتم اختيار الوجبات التي تقدم حالياً من ضمن 715 عرضاً استلمتها اللجنة المنظمة، ضمن مشروع تغذية الرياضيين الذي أطلق عليه «الطعام الصحي»، حيث تم الاختيار بناءً على توصيات لجنة مختصة قامت بتقييم كل العروض المقدمة ومدى ملاءمتها للرياضيين.

    وتتوافر الوجبات طوال فترة الدورة بالمتاجر الخارجية بصرف النظر عن مطاعم الرياضيين بالقرية الأولمبية، وتعرف في اليابان باسم «كونوبيني»، وتتكون محتوياتها من المعادن والبروتينات والمواد النشوية، التي تمثل وجبات ذات حمية غذائية متوازنة تلبي حاجة الرياضيين.

    • محمد النوبي يستعد للمشاركة بعد غدٍ في مسابقة 100م ضمن ألعاب القوى في أولمبياد طوكيو.

    طباعة