المحمود: إقامة الحدث تعكس حرص الدولة على استمرار الفعاليات الرياضية

الفرق المشاركة في طواف الإمارات تصل الخميس وتدخل «فقاعة صحية»

طواف الإمارات ينطلق 21 الجاري بمشاركة 20 فريقاً عالمياً. من المصدر

تصل الفرق المشاركة في طواف الإمارات، الذي يقام في الفترة من 21 إلى 27 الجاري، إلى العاصمة أبوظبي الخميس المقبل، تمهيداً للمشاركة في السباق الذي يقام بتنظيم مجلس أبوظبي الرياضي، وبالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، بمشاركة 20 فريقاً عالمياً.

وقال بيان صادر عن مجلس أبوظبي الرياضي، إن الفرق المشاركة في النسخة الثالثة من طواف الإمارات ستدخل فور وصولها في «فقاعة صحية» ضمن التدابير والإجراءات الاحترازية التي تتخذها اللجنة المنظمة للطواف، في ظل تحديات المرحلة الراهنة، والمتمثلة باتباع أعلى معايير السلامة، والإجراءات الوقائية للحد من تفشي فيروس «كوفيد- 19».

وتجري الفرق المشاركة تدريباتها 19 الجاري اعتباراً من الـ9:30 صباحاً وحتى الخامسة مساءً في مضمار الوثبة للدراجات بأبوظبي، على أن يقام في الخامسة من مساء اليوم التالي المؤتمر الصحافي لنخبة الدراجين المشاركين في الطواف.

وكانت اللجنة المنظمة للطواف قد كشفت في وقت سابق عن إصدار مميز لقمصان طواف الإمارات في نسخته الجديدة، تزامناً مع الإنجاز التاريخي بوصول «مسبار الأمل» إلى المريخ، بهوية وشعار المسبار، وبألوان علم الدولة.

من جانبه، أكد النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي، محمد إبراهيم المحمود، أن تنظيم النسخة الثالثة من طواف الإمارات السباق العالمي الوحيد في المنطقة، رغم الظروف الصحية العالمية الحالية، يعكس الحرص الكبير للإمارات على استمرار الفعاليات، وعدم توقف عجلة الحياة الرياضية.

وقال المحمود في تصريحات صحافية: «نتطلع إلى أن تكون النسخة الثالثة الأكثر نجاحاً، رغم التحديات، فالخبرات التنظيمية العالية، وتوفر جميع معايير النجاح للحدث للعالمي متوافرة، وأعتقد أن جميع الترتيبات التنظيمية والإدارية والفنية والصحية مكتملة تماماً، حتى يعانق هذا الحدث العالم في أبهى صورة، ويواصل تعريف الدنيا بجميع مناطق الدولة الحضارية والتراثية والطبيعية، من خلال مراحل الطواف السبع».

وأضاف: «حجم المتابعة للطواف عبر العالم كبيرة، وهذا بدوره يعكس أهميته، بجانب أن الفرق المشاركة فيه تمثل نخبة الدراجين في العالم، لذلك نتوقع منافسة قوية بين الفرق الـ20 المشاركة».

طباعة