ريمة الحوسني تنال عضوية لجنة الصحة والطب في «وادا»

ريمة الحوسني. من المصدر

حازت رئيسة اللجنة الوطنية الإماراتية لمكافحة المنشطات، الدكتورة ريمة الحوسني، عضوية لجنة الصحة والطب والبحوث في الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا)، لتصبح بذلك أول امرأة عربية تنال هذه العضوية.

وقال بيان صحافي: «حصلت الحوسني على عضوية اللجنة لمدة ثلاث سنوات، بعد ترشيحها من جانب الهيئة العامة للرياضة، والمكتب الآسيوي التابع للوكالة الدولة لمكافحة المنشطات (وادا)، بعد أن توافرت فيها المعايير المطلوبة، من بينها الخبرة الكافية بمجال مكافحة المنشطات، علاوة على التوزيع الجغرافي، من منطلق حرص اللجنة على منح كل دول العالم الفرصة للتمتع بالعضوية، مع الاهتمام بالوجود النسائي باللجنة مع الذكور».

وللجنة الصحة والطب والبحوث أولويات تتمثل في متابعة كل الأمور العلمية، والتطورات الطبية في مجال الرياضة ومكافحة المنشطات، لتكون الرياضة في بيئة خالية من المنشطات، وضمان صحة اللاعبين.

من جانبها، قالت الدكتورة ريمة الحوسني إن حصولها على عضوية اللجنة يعتبر إنجازاً كبيراً لدولة الإمارات، وإنها أول امرأة عربية تنال هذا المنصب في منظمة عالمية لها وزنها وسمعتها، مشيرة إلى أن وجودها في عضوية اللجنة يعزز مكانة الدولة على المستوى العالمي، وأعربت عن تقديرها للهيئة العامة للرياضة بالدولة، لدعم ترشيحها لهذه اللجنة.

طباعة