رياضيون استغربوا تجاهل أسماء مميزة في التشكيلة الأخيرة.. ويؤكدون:

لاعبو أندية الإمارات الشمالية وبني ياس والظفرة يستحقون ثقة المنتخب

صورة

استغرب رياضيون غياب بعض الأسماء المميزة من أندية الإمارات الشمالية، وأندية الدرجة الأولى، إلى جانب الظفرة ولاعبين من بني ياس، الفريق المتألق في الأشهر الماضية بدوري الخليج العربي. وقالوا في حديثهم لـ«الإمارات اليوم» إن هذه الأسماء تستحق الثقة، وفرصة تمثيل المنتخب، والخضوع للاختبار مع «الأبيض»، خصوصاً في الفترة الحالية، التي يسعى فيها المدرب الهولندي مارفيك للتعرف أكثر إلى كل الخيارات المتاحة، تحضيراً لاختيار التشكيلة التي سيستأنف بها التصفيات المشتركة إلى نهائيات كأس العالم 2022، وآسيا 2023.

وتضم التشكيلة الأخيرة لمارفيك 27 لاعباً، والتجمع الحالي للأبيض هو الأول تحت قيادته منذ استلامه المهام للمرة الثانية، خلفاً للمدرب الكولومبي بينتو.

وقالوا إن لاعبين مثل عبدالسلام محمد وعمر الخديم وماجد راشد وأحمد عامر من كلباء، إضافة إلى لاعب الفجيرة المعار من شباب الأهلي حمدان ناصر، ولاعب خورفكان عادل سبيل، وأيضاً لاعب الظفرة سهيل المنصوري، وسهيل النوبي وسلطان الشامسي من بني ياس، يستحقون الوجود في التشكيلة الموسعة، ومتابعة مباشرة من مارفيك.

يذكر أن بني ياس يحتل المركز الرابع في دوري الخليج العربي بـ23 نقطة، بينما كلباء سابعاً بـ17 نقطة، وهما أكثر فريقين متألقين بشكل كبير هذا الموسم.

وقال اللاعب السابق، وإداري اتحاد كلباء ناصر عيسى، إن متابعة اللاعبين المميزين في الأندية الشمالية يجب أن تتم بغرض البحث عن أفضل المواهب واللاعبين المميزين، ولو لم يكن للفترة الحالية، فعلى الأقل للمستقبل، في حال تمكن المنتخب من بلوغ المرحلة التالية من تصفيات المونديال.

وتابع: «هناك أكثر من لاعب يستحق ارتداء قميص المنتخب، لكنه بعيد عن أعين الإعلام والمراقبين الرياضيين، ومنهم ثلاثة لاعبين من اتحاد كلباء، وهم: عبدالسلام محمد وماجد راشد بأقل تقدير، إضافة إلى الموهوب أحمد عامر». وأضاف: «وهنالك لاعبون يستحقون الوجود في التشكيلة الموسعة، مثل لاعب الفجيرة حمدان ناصر، ولاعب خورفكان عادل سبيل، وكل ما يحتاجونه هو الثقة والفرصة».

من جهته، قال الأمين العام لنادي الحمرية، عمار المهيري: «هنالك لاعبون مميزون يلعبون في دوري الدرجة الأولى يستحقون أن يوجدوا في التشكيلة الموسعة للأبيض بأقل تقدير». وتابع: «لو حصل هؤلاء اللاعبون على فرصة الكشف عن قدراتهم البدنية والفنية، لكان لهم دور حقيقي في دعم المنتخب». وأوضح أن «معظم اللاعبين المواطنين المميزين، ومنهم لاعب الحمرية سالم مبارك، وأيضاً لاعبون في أندية أخرى، يلعبون في مراكز يحتاجها المنتخب». وأكمل: «الاعتماد على لاعبي دوري الخليج العربي فقط لتشكيل المنتخب علامة استفهام بحاجة للتغيير من أجل مستقبل أفضل للأبيض».

من جهته، قال المدرب السابق للفجيرة والعروبة، خميس بلال، إن المنتخب بحاجة إلى لاعبين قادرين على العطاء بقوة، سواء كانوا من أندية جماهيرية أو من أندية الظل. وتابع: «أرى أن لاعبي بني ياس سهيل النوبي وسلطان الشامسي يمكنهما أن يكونا مميزين مع الأبيض، قياساً بعطائهما في الفترة الأخيرة». وقال إن على الجهاز الفني إعادة النظر في التشكيلة، حتى لا يتم تكديس عدد كبير من اللاعبين في مركز واحد.

بدوره، قال مدرب مسافي عبدالغني المهري إن: المنتخب يمر بمرحلة تحديث في الأعمار، وهو أمر مهم لأي منتخب في العالم، وتمنيت لو أن القائمين على اختيارات اللاعبين يتابعون أندية الدرجة الأولى ودوري الرديف، لوجود أكثر من لاعب موهوب.

من جهته، قال المشرف الفني والإداري السابق في دبا الحصن، سعيد الوتري: «إدارة المنتخب أغفلت ضم لاعبين مهمين، خصوصاً لاعبي كلباء عبدالسلام محمد وماجد راشد، فهما مميزان، إضافة إلى لاعبي بني ياس سهيل النوبي وسلطان الشامسي، ولاعب الظفرة سهيل المنصوري».

وقال إن هؤلاء اللاعبين قد يستثمرون فرصة تمثيل المنتخب بشكل أفضل، ويظهرون مواهبهم المميزة، وإن كل ما يحتاجون إليه هو الفرصة والثقة.

لاعبون تألقوا في الفترة الأخيرة

كلباء:

عبدالسلام محمد وعمر الخديم

وماجد راشد وأحمد عامر.

بني ياس:

سهيل النوبي

وسلطان الشامسي.

الظفرة:

سهيل المنصوري.

الفجيرة:

حمدان ناصر.

خورفكان:

عادل سبيل.


- المنتخب يخوض أول تجمع حالياً بدبي مع المدرب الهولندي مارفيك تحضيراً لاستئناف تصفيات المونديال.

طباعة