المنافسة تستمر 4 أيام.. والجوائز تصل إلى 8 ملايين دولار

ريد يدشّن «الحلم الأميركي» بلقب «موانئ دبي العالمية» للغولف

نجم الغولف الأميركي باتريك ريد يطلب لقبه الأول في «جولة موانئ دبي العالمية» بشعار بطل موسم «السباق إلى دبي». من المصدر

يدشن المصنّف 11 عالمياً باتريك ريد، اليوم، الحلم الأميركي بانتزاع أول لقب تاريخي في بطولة «موانئ دبي العالمية» الجولة الختامية في موسم «السباق إلى دبي» المقامة على ملعب «الأرض» في عقارات جميرا، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، بإجمالي جوائز تصل إلى ثمانية ملايين دولار، وتتواصل منافسات أيامها الأربعة حتى الأحد المقبل، بمشاركة المصنفين الـ65 الأوائل في «السباق إلى دبي».

ويطمح ريد، المصنف الأول في «السباق إلى دبي» بإجمالي 2.91 مليون دولار، الى جمع الثنائية التاريخية، بفوزه بلقب «جولة موانئ دبي العالمية»، الكفيل بإهداء الغولف الأميركي أول لقب تاريخي في موسم «السباق إلى دبي»، بعد أن شهدت البطولة ومنذ ولادتها عام 2009 هيمنة مطلقة للاعب الغولف الأوروبي.

وتصطدم طموحات ريد، بوجود منافسة قوية من اللاعبين الساعين للاستفادة من صندوق الجوائز السخي لـ«جولة موانئ دبي العالمية»، الذي يمنح الفائز ثلاثة ملايين دولار، بالإضافة إلى 1.2 مليون دولار يقدمها صندوق «السباق إلى دبي» للمصنفين الأوائل مع نهاية الموسم، يتقدمهم المصنف الثاني البريطاني تومي فليتوود صاحب رصيد 2.31 مليون دولار، الذي سبق له الفوز بلقب بطل موسم «السباق إلى دبي»، في ظل سعي البريطاني لكسر العقدة وانتزاع لقب أول له في «جولة موانئ دبي العالمية» الذي استعصى عليه في مشاركاته الست الماضية.

كما تضم القائمة نجوماً شباناً نجحوا خلال الأسابيع الأخيرة في وضع موطئ قدم لهم بين قائمة الكبار في «السباق إلى دبي» والطامحين إلى نهاية موسم استثنائي في مسيرتهم، يبرز منهم الفرنسي أنطوان روزنار الذي نجح الأسبوع الماضي في حصد لقبه الأول تاريخياً في «الجولة الأوروبية» بفوزه بلقب «الغولف في دبي» التي أقيمت في عقارات جميرا، خصوصاً أن الفرنسي حقق أداءً لافتاً على ملعب «النار» نجح خلاله في انتزاع الفوز برصيد عالٍ بلغ 25 ضربة تحت المعدل، منها ثماني ضربات حققها في اليوم الأخير للمنافسات.

وبالطموح ذاته، يتطلع الجنوب إفريقي كريستيان بيزودينهوت إلى الاستفادة من زخم الانتصارات المتتالية في نهاية الموسم، وحصد فوزه الثالث عقب تتويجه بلقبين متتاليين في «الجولة الأوروبية» جاء آخرها بلقب بطولة «جنوب إفريقيا المفتوحة» الذي قاده إلى التقدم للمراكز الخمسة الأولى في ترتيب «السباق إلى دبي».

كما يطل في نسخة 2020، العديد من نجوم الغولف المخضرمين الذين سبق لهم الفوز بلقب «جولة موانئ دبي العالمية» و«السباق إلى دبي»، يتقدمهم الإنجليزي لي ويستوود، الذي أهداه لقب «جولة موانئ دبي» في عام 2009 إلى الظفر بلقب «السباق إلى دبي».


السجل الذهبي لبطولة «جولة موانئ دبي العالمية»

2009: الإنجليزي لي ويستوود.

2010: السويدي روبرت كارلسون.

2011: الإسباني ألفارو كيروش.

2012: الإيرلندي روري ماكلروي.

2013: السويدي هنريك ستينسون.

2014: السويدي هنريك ستينسون.

2015: الإيرلندي روري ماكلروي.

2016: الإنجليزي ماثيو فيتزباتريك.

2017: الإسباني جون رام.

2018: الإنجليزي داني ويليت.

2019: الإسباني جون رام.


السجل الذهبي لبطولة «السباق إلى دبي»

2009: الإنجليزي لي ويستوود.

2010: الألماني مارتن كايمر.

2011: الإنجليزي لوك دونالد.

2012: الإيرلندي الشمالي روري ماكلروي.

2013: السويدي هنريك ستينسون.

2014: الإيرلندي الشمالي روري ماكلروي.

2015: الإيرلندي الشمالي روري ماكلروي.

2016: السويدي هنريك ستينسون.

2017: الإنجليزي تومي فليتوود.

2018: الإيطالي فرانشيسكو موليناري.

2019: الإسباني جون رام.


• منافسة قوية من اللاعبين الساعين إلى الاستفادة من صندوق الجوائز السخي.

• البريطاني فليتوود برصيد 2.31 مليون دولار يسعى لكسر العقدة وانتزاع أول لقب له.

• 65 من المصنّفين الأوائل في «السباق إلى دبي» يشاركون في البطولة.

طباعة