ينافس على صدارة المجموعة الثانية

4 سيناريوهات تعزز حظوظ شباب الأهلي في التأهل آسيوياً

صورة

يمتلك شباب الأهلي في يديه أوراق حسابات التأهل لدور الـ16 من مسابقة دوري أبطال آسيا، بعد الفوز الثمين الذي حققه على شاهر خودرو الإيراني، بهدف دون رد أحرزه الإسباني بيدرو كوندي، أول من أمس، في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الثانية، إذ رفع شباب الأهلي رصيده إلى ست نقاط، بينما قدم متصدر لائحة ترتيب المجموعة، الهلال السعودي (حامل اللقب) هدية إلى «فرسان دبي»، بعدما تعادل مع باختاكور الأوزبكي من دون أهداف، ليرفع الهلال رصيده إلى 10 نقاط، بينما يمتلك باختاكور في رصيده سبع نقاط.

وأصبحت حظوظ شباب الأهلي كبيرة في تخطي دور المجموعات، بعدما كان الفريق بدأ المسابقة بشكل سلبي بالخسارة أمام الهلال وباختاكور، لكن الفوز على شاهر خودرو، مرتين، أسهم في امتلاكه أربعة سيناريوهات، تعزز حظوظ الفريق في التأهل لثمن النهائي.

السيناريو الأول: هو أن يحقق شباب الأهلي الفوز في الجولتين الخامسة والسادسة، على باختاكور والهلال، ما يسهم في ارتفاع رصيد الفريق إلى 12 نقطة، ويتأهل رسمياً دون النظر إلى نتيجة مباراة الفريق الأوزبكي مع شاهر خودرو، بينما ينافس شباب الأهلي في صدارة المجموعة الثانية، في حال تعثر الهلال أمام الفريق الإيراني، بالتعادل أو الخسارة.

أما السيناريو الثاني، الذي يضمن تأهل شباب الأهلي بحلوله في المرتبة الثانية، هو فوز الفريق على باختاكور بهدف دون رد، أو بنتيجة أكبر من فارق هدف، وبالتالي يكفيه التعادل في الجولة السادسة مع الهلال السعودي. في المقابل، يبرز السيناريو الثالث بالطريقة نفسها، وهو فوز شباب الأهلي على باختاكور بهدف، أو بفارق أكبر من هدف، وفي حال خسارة الفريق من الهلال، سيمتلك «فرسان دبي» فرصة عبور دور المجموعات، في حال خسارة أو تعادل باختاكور أمام شاهر خودرو.

وفي حال حقق شباب الأهلي نتيجة التعادل أمام باختاكور غداً، فإنه سيحتفظ بحظوظه في التأهل لدور الـ16، بشرط أن يحقق الفريق الفوز على الهلال السعودي الأربعاء المقبل، إلى جانب تعادل أو خسارة باختاكور في اليوم نفسه أمام شاهر خودرو الإيراني.

من جهته، أعرب مدرب شباب الأهلي، الإسباني جيرارد زاراغوسا، عن سعادته بالفوز الذي حققه «فرسان دبي»، مؤكداً أن سعادته أكبر، بسبب أن مواطنه بيدرو كوندي أحرز هدف الفوز في مرمى شاهر خودرو، فور مشاركته في الدقائق الأخيرة من المباراة.

وقال زاراغوسا، في مؤتمر صحافي، إن شباب الأهلي خاض مباراة صعبة أمام فريق قوي ومنظم، مضيفاً أن الفريق ظهر بشكل جيد، ولم يسمح للاعبي شاهر خودرو بتهديد مرمى ماجد ناصر، باستثناء بعض الهجمات عقب الهدف الذي أحرزه كوندي.

وأضاف: «أمر جيد أن يتألق اللاعبون البدلاء، مثلما حدث في مباراتنا الأولى أمام شاهر خودرو، والتي أحرز فيها البديل حارب سهيل هدف الفوز، قبل أن يكرر الأمر نفسه كوندي في المباراة الثانية».

المجموعة الثانية

الهلال: 10 نقاط.

باختاكور: 7.

شباب الأهلي: 6.

شاهر خودرو: صفر.

السيناريوهات الـ 4 لتأهل شباب الأهلي

■الفوز على باختاكور والهلال.

■الفوز على باختاكور 1-صفر، والتعادل مع الهلال.

■الفوز على باختاكور 1-صفر، والخسارة من الهلال بشرط خسارة أو تعادل باختاكور مع شاهر خودرو.

■التعادل مع باختاكور، والفوز على الهلال بشرط خسارة أو تعادل باختاكور أمام شاهر خودرو.


شباب الأهلي كرّر فوزه على شاهر خودرو الإيراني.

طباعة