ورشة في «الرابطة» حول البيئة الآمنة للأطفال في ممارسة كرة القدم

نظمت رابطة المحترفين الإماراتية، أول من أمس، أول ورشة عمل لضباط حماية الأطفال المعينين حديثاً بالأندية المحترفة، وتأتي هذه الورشة ضمن المرحلة الثانية لبرنامجها لحماية الأطفال، الذي يهدف إلى ضمان حقوق الأطفال في ممارسة كرة القدم في بيئة آمنة.

وتم إطلاق البرنامج في 28 مايو، وأصبحت «الرابطة» أول جهة في الشرق الأوسط تنفذ هذه المبادرة، التي تسعى لمنع أي ضرر يلحق بالأطفال أثناء ممارسة كرة القدم، وزيادة الوعي بأهمية سلامة الأطفال وحمايتهم داخل الأندية.

وشهدت ورشة العمل، التي عُقدت عن بُعد، مشاركة ممثلين من الاتحادين الدولي والآسيوي، إلى جانب الرائد عبدالرحمن التميمي، من مركز حماية الطفل بوزارة الداخلية، والمدير الفني لاتحاد الإمارات، ميشيل سابلون.

وركزت الورشة على المجالات الرئيسة المتعلقة بإضفاء طابع رسمي على برنامج حماية الأطفال داخل الأندية، وستنطلق المرحلة الثالثة في 31 الجاري، بالتعاون مع وزارة الداخلية، حيث ستتضمن إقامة برامج ودورات تدريبية إلزامية لجميع العاملين في الأندية، ممن يتعاملون مع الأطفال بشكل مباشر.

طباعة