الشامسي: أدعو الرابطة لرهن تراخيص الاحتراف بالكشف عن قيمة الصفقات

سليم الشامسي: من مصلحة جميع الأندية أن تكون أسعار اللاعبين مكشوفة بدلاً من ضرب طوق من السرية حولها.

اقترح رئيس لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين الأسبق في اتحاد كرة القدم الدكتور سليم الشامسي على رابطة المحترفين «رهن منح أندية دوري الخليج العربي لكرة القدم تراخيص الاحتراف بالكشف عن ميزانياتها، خصوصاً قيمة صفقاتها مع اللاعبين والمدربين».

وقال الشامسي لـ«الإمارات اليوم»: «الاحتراف الحقيقي هو أن يتعامل الجميع بمبدأ الشفافية بعيداً عن السرية، لاسيما في الجوانب المتعلقة بالأمور المالية». وأكد أن «الأندية تتجنب الكشف عن المبالغ الخاصة بعقود اللاعبين إما لخشيتها من ردة فعل الجمهور في حال فشل اللاعب، أو أنها تريد إبقاء الأمور المالية طي الكتمان حتى لا تعرف أندية أخرى محلية بهذا الأمر، رغم أنه من مصلحة جميع الأندية أن تكون أسعار اللاعبين مكشوفة ومعروفة بدلاً من ضرب طوق من السرية حولها».

وطالب الشامسي رابطة المحترفين بأن تتولى سوق انتقالات اللاعبين وتنظيمه من خلال الموقع الرسمي للرابطة، ومن خلال ضوابط وأسس محددة منعاً لتدخل السماسرة والوسطاء للمغالاة في أسعار اللاعبين.

وتابع: «للأسف رغم التحول إلى الاحتراف فإن غالبية الأندية المحترفة لاتزال تتعامل بطريقة الهواة».

وأكمل: «في حال قامت الرابطة بتنظيم عملية سوق انتقالات اللاعبين من خلال عرض اللاعبين في موقعها الرسمي وسعره وراتبه، فإن هذا الأمر سيحد من تدخلال الوسطء غير الرسميين أو السماسرة، ويوفر على الأندية مبالغ مالية كبيرة مهدرة، لكن للأسف هناك بعض الأندية ستقف ضد هذا الأمر». وأشار الشامسي إلى أنه عندما تولى رئاسة لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين في اتحاد كرة القدم الأسبق حاولوا في اللجنة تغيير الكثير من الأمور المتعلقة بالمغالاة في أسعار اللاعبين ومحاربة السماسرة، لكنهم واجهوا صعوبات كثيرة بسبب العراقيل التي كانت تضعها بعض الأندية التي تتعامل مع سماسرة، وترفض التعامل مع وكلاء معتمدين رسمياً.

• الشامسي أكد أن الأندية ترفض الكشف عن قيمة صفقاتها إما خشية من الجمهور أو لإبقاء الأمور المالية سرية.

طباعة