10 أهداف يسعى لتحقيقها مع الأبيض

بينتو: حلم المونديال يتحقق بالتضحية والالتزام وتنفيذ الواجبات

أكّد المدرب الجديد للمنتخب الوطني لكرة القدم، الكولومبي خورخي لويس بينتو، أنه سعيد للغاية بالفرصة التي منحها له اتحاد الكرة لقيادة الأبيض في المرحلة الجديدة، متمنياً أن يترك بصمة في كرة الإمارات، خصوصاً أنه متحمس للعمل وخوض تجربة جديدة في مسيرته، مشدداً على أن وقته كله للعمل فقط على مدار 24 ساعة يومياً وصولاً لتحقيق الأهداف التي جاء من أجلها، وفي مقدمها التأهل لكأس العالم 2022.

وقال بينتو خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده اتحاد الكرة بمقره في دبي أمس: «حلم التأهل إلى كأس العالم يتحقق بالتضحية والالتزام وتنفيذ الواجبات. لدي بعض الملاحظات على المنتخب الذي يتميز بأسلوب اللعب الجماعي، لذا سنعمل على تحسينها من خلال التدريبات والمباريات الودية، وأسعى لتحقيق الأهداف خطوة بخطوة، وسنبدأ في خلق جو من التنافس بين اللاعبين والعمل معهم عن قرب والتعرف اليهم أكثر».

وأضاف بينتو، الذي أنهى إجراءات التعاقد مع اتحاد الكرة رسمياً: «أتمنى تقديم كل ما عندي لكرة القدم، وأتمنى وجود علاقة قوية مع الإعلام، ومن أهم النقاط التي سأعمل عليها مع المنتخب هي: تحسين الجانب التكتيكي بشكل أقوى، ومعالجة بعض الأخطاء وانتهاج طريقة اللعب بتوازن بين الدفاع والهجوم، وكذلك الهجوم بشكل فعال».

وأشار بينتو إلى أن الرسالة المتعلقة بطريقة لعبه التي سيتبعها مع المنتخب، وهي التوازن بين الدفاع والهجوم، سيقوم بإيصالها للاعبين، مشدداً على أن «المرحلة المقبلة بحاجة إلى حماس وتضحية من قبل اللاعبين».

وقال بينتو إن لديه معرفة بمنتخب الإمارات قبل كأس العالم «روسيا 2018»، لكونه كان مرشحاً لوجود اتصالات سابقة بينه وبين اتحاد الكرة لتدريب المنتخب في ذلك الوقت.

وكشف بينتو أنه شاهد مباريات كثيرة للمنتخب من خلال أشرطة الفيديو وقام بتحليلها، مشيراً إلى أن لديه مفهوماً عن كرة القدم العربية والآسيوية، وأنه مقتنع بتطويره لكرة الإمارات، وبالتعاون بين الجميع سيصلون إلى مستوى عالٍ جداً بالنسبة للمنتخب، على حد تعبيره.

بينتو يحدّد أهدافه مع المنتخب:

1- العمل لمدة 24 ساعة لتطوير المنتخب.

2- التعرف إلى اللاعبين عن قرب، والعمل معهم أكثر.

3- خلق علاقة قوية مع الإعلام.

4- خلق جو من التنافس بين اللاعبين.

5- تحسين الشكل التكتيكي للمنتخب.

6- انتهاج أسلوب اللعب المتزن بين الدفاع والهجوم.

7- معالجة الأخطاء السابقة في الجانبين الدفاعي والهجومي.

8- إيصال رسالة للاعبين مفادها الهجوم بشكل فعال.

9- التقرب من الجمهور وجذبه لتشجيع المنتخب.

10- الوصول إلى كأس العالم.

السهلاوي: البوسنة الأقرب لاستقبال معسكر الأبيض

كشف النائب الثاني لرئيس اتحاد الكرة رئيس لجنة المنتخبات الوطنية، يوسف السهلاوي، أن عقد المدرب الجديد للمنتخب الوطني، الكولومبي خورخي لويس بينتو، سيكون لموسمين، مشيراً إلى أن اتحاد الكرة حدد أهدافاً عدة من التعامل مع بينتو، في مقدمها قيادة المنتخب للتأهل لكأس العالم 2022.

وقال السهلاوي في مؤتمر صحافي: «البوسنة الأقرب لاستضافة المعسكر الخارجي المرتقب للمنتخب بعدما حصلوا على الموافقة على إقامة هذا المعسكر في أوروبا، وأنهم بانتظار القرار النهائي من المنظمين للمعسكر من أجل ترتيب بعض المباريات الودية هناك»، مشدداً على أن «الظروف الراهنة التي يمر بها كل العالم تسببت في تأخير المعسكر».

وأضاف: «أرحب بالمدرب بينتو ترحيباً كبيراً، وهناك تحدّ كبير سيواجهه المنتخب، والأولوية بالنسبة لنا هي التأهل لكأس العالم».


المدرب الكولومبي:

- «المرحلة المقبلة بحاجة إلى حماس وتضحية من قبل اللاعبين».

- «لديّ بعض الملاحظات على المنتخب سأعمل على تحسينها».

- «وقتي كله للعمل مع المنتخب على مدار 24 ساعة يومياً».

 

طباعة