لاعب فريق الإمارات نقل العدوى إلى زوجته وابنه البالغ 13 شهراً

محمد جمال: إصابتي بفيروس كورونا أثناء الواجب الوطني «فخر لي»

صورة

أكد لاعب فريق الإمارات حالياً، وحتا والوصل سابقاً، محمد جمال، أنه أصيب بفيروس كورونا (كوفيد 19) أثناء تأدية واجبه الوطني بصفته أحد عناصر خط الدفاع الأول في شرطة دبي، مشيراً إلى أن الأعراض التي يعانيها غير مقلقة، وهو موجود حالياً في المستشفى منذ أربعة أيام في فترة الحجر الصحي، التي ستخضع لها زوجته وابنه (13 شهراً)، اللذان أكدت الفحوص الطبية إصابتهما بالفيروس من دون أعراض، على حد تعبيره.

وقال محمد جمال (30 عاماً) لـ«الإمارات اليوم»: «الحمد لله على كل شيء، وأنا فخور بالإصابة أثناء تأديتي واجباً وطنياً، بصفتي من عناصر خط الدفاع الأول في شرطة دبي، ولا أعلم كيف انتقل الفيروس إليّ، لكن الحمد لله لا توجد لدي أعراض مقلقة، وما أعانيه فقط السعال، وأخضع حالياً لحجر صحي في المستشفى منذ أربعة أيام، وقد أجريت التحليل، وخلال اليوم الثاني من إصابتي ظهرت النتيجة، ولم تتأخر شرطة دبي، حيث أرسلت سيارة إسعاف نقلتني إلى المستشفى، مع اهتمام كبير بالحالة».

وأضاف: «توجد زوجتي وابني معي بالغرفة نفسها في المستشفى، بعد أن انتقل إليهما الفيروس، الطفل الصغير يبلغ 13 شهراً، ولكن إلى الآن الحمد لله لا توجد لديهم أي أعراض، ولكن ظهر الفيروس في التحاليل، فتم حجرهما معي في المستشفى، ولا يوجد أي فرد آخر في العائلة تعرض للفيروس، فقط الزوجة والطفل».

وتابع محمد جمال: «الدولة لم تقصر معنا في شيء، وأي إصابة أو مرض أثناء تأدية الواجب الوطني يعتبر فخراً لي، فنحن موجودون لخدمة دولتنا، وخلال فترة العمل الحالية شاهدنا التزاماً كبيراً من قبل المقيمين لمواجهة هذا المرض، وأدعو إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية التي تحد من انتشار الفيروس». وكان اللاعب محمد جمال قد بدأ مشواره في كرة القدم مع نادي الوصل، لكونه من أبناء قلعة «الإمبراطور»، قبل أن ينتقل إلى حتا، واستقر معه فترة طويلة حتى أنه رفض ترك النادي عندما هبط إلى دوري الهواة، وعاد معه مرة أخرى إلى المحترفين، ولكن بسبب وجود اختلاف في وجهات النظر مع مدرب حتا، اليوناني كونتيس، قرر الرحيل بداية الموسم الحالي على سبيل الإعارة إلى فريق الإمارات في دوري الهواة، ونجح مع الفريق الذي بات على بعد نقطتين فقط من العودة إلى دوري الخليج العربي.

ويلعب جمال في خط الوسط، وكان أول أهدافه في دوري الخليج العربي بمرمى الوحدة موسم 2010-2011 في المباراة التي انتهت بفوز الوصل بهدفين دون مقابل، إذ أحرز أحد الهدفين.


محمد جمال:

«أنا في المستشفى منذ 4 أيام ولا أعاني أعراضاً مقلقة».

«موجودون لخدمة دولتنا وأدعو الجميع إلى الالتزام بالإجراءات».

133

مباراة خاضها محمد جمال في دوري الخليج العربي، أحرز خلالها هدفين، بخلاف المباريات التي لعب فيها في بطولات كأس الخليج العربي، وكأس رئيس الدولة، ودوري الهواة.

طباعة