ختام دورة مجلس دبي الرياضي لحوكمة المؤسسات الرياضية

    حارب: نسعى للوصول إلى النضج الكافي في المجال الإداري بالأندية

    حارب وآل رحمة يتوسطان المشاركين في الدورة. من المصدر

    اختتمت، أول من أمس، دورة حوكمة المؤسسات الرياضية (المستوى الثاني)، التي نظمها مجلس دبي الرياضي في مقره، بمشاركة أعضاء مجالس الإدارات والمديرين التنفيذيين والعاملين بقطاعات الموارد البشرية والمالية والحوكمة، في أندية وشركات كرة القدم في دبي.

    والتقى الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، سعيد حارب، بحضور مساعد الأمين العام، ناصر أمان آل رحمة، المشاركين في الدورة، وأكد ثقة المجلس بقدرتهم على الاستفادة من ما تم طرحه في الدورة، كونهم من الكوادر الأساسية والمهمة في عمل الأندية وشركات كرة القدم، كما كرّم الأمين العام للمجلس المحاضرين في الدورة، وهما: مدير مكتب التدقيق الداخلي في المجلس، خالد الشيزاوي، والرئيس التنفيذي لمعهد «حوكمة»، الدكتور أشرف جمال الدين، كما سلم شهادات تقدير إلى المشاركين من أعضاء مجالس الإدارات والمديرين التنفيذيين ومنتسبي الأندية.

    وقال حارب: «يسعى مجلس دبي الرياضي، من خلال تنظيم هذه الدورات، إلى زيادة مستوى الوعي بأهمية الحوكمة، والتأكيد على تطبيق كل معايير الحوكمة للوصول إلى مستوى النضج الكافي في المجال الإداري بالأندية الرياضية وشركات كرة القدم في دبي، كما أننا نعمل مع الأندية كفريق واحد للوصول إلى أفضل الممارسات الإدارية في مجال الحوكمة، التي تعد سبباً رئيساً في تحقيق نتائج أفضل للمؤسسات الرياضية».

    وأضاف: «رسم الخط الفاصل بين واجبات مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية، يعتبر عملية متغيرة ودقيقة، تتطلب تطويراً وتعديلاً مستمراً، ويظل الدعم المتبادل والتعاون الوثيق بين مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية للنادي أساساً مهماً لنجاح الشركة واستدامتها وتحقيق التناغم في الأداء».

    طباعة