«الأبيض» يواصل التحضير.. والجهاز الفني يُركز على الجانب البدني

إسماعيل راشد: توقيت معسكر النمسا مثالي وجاء بالتنسيق مع الأندية

معسكر المنتخب في النمسا يستمر حتى 22 الجاري. من المصدر

أعرب مدير المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، إسماعيل راشد، عن تفاؤله بنجاح المعسكر الحالي للأبيض، المقام في مدينة سالزبورغ النمساوية، حتى 22 من الشهر الجاري، استعداداً للتصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، ونهائيات كأس آسيا 2023، التي ستنطلق في الخامس من سبتمبر المقبل، مشيداً بالروح المعنوية العالية، والحماس الكبير الذي أظهره اللاعبون منذ انطلاقة الإعداد، ومشدداً على ضرورة التحضير الجيد والاستعداد بالصورة المطلوبة للتصفيات.

ولفت مدير المنتخب الوطني إلى الأهمية الكبيرة للمعسكر الحالي في ظل قيادة فنية جديدة، على رأسها مدير فني قدير، هو الهولندي فان مارفيك، الذي يملك سيرة ذاتية مميزة، سواء مع المنتخب السعودي الذي قاده لمونديال روسيا 2018، وقبلها مع المنتخب الهولندي الذي وصل معه إلى المباراة النهائية في مونديال جنوب إفريقيا 2010، مشيراً إلى أن المعسكر يعتبر فرصة جيدة لوضع أساس متين لمنتخب يكون قادراً على تحقيق تطلعات الجماهير الإماراتية، مضيفاً أن المرحلة المقبلة ستشهد تواصل العمل على كل الجوانب الفنية والبدنية، والنواحي الخططية وأسلوب اللعب وطريقة الأداء، وصولاً إلى المستوى الذي يُمكن الأبيض من منافسة أقوى المنتخبات في القارة.

وكشف مدير المنتخب أن «توقيت المعسكر جاء بتنسيق تام بين اتحاد الكرة والأندية، بعد عقد اجتماعات عدة مع الأجهزة الفنية للأندية، تم خلالها التأكيد، والموافقة على أن ينضم اللاعبون أولاً إلى معسكر المنتخب الوطني، على أن يلتحقوا بمعسكرات أنديتهم بعد نهاية الفترة المحددة لإعداد المنتخب، والتنسيق سيكون مستمراً بين الجهاز الفني للمنتخب والأجهزة الفنية للأندية، من أجل متابعة اللاعبين من كل النواحي الفنية والبدنية، وكذلك برامج التأهيل بالنسبة للاعبين المصابين».

وأوضح مدير المنتخب أن الجهاز الإداري حرص على عقد اجتماع مع اللاعبين، تطرق خلاله إلى أهمية المرحلة المقبلة، التي تشهد تحولات إيجابية في المنتخب، مطالباً نجوم الأبيض باستغلال الفرصة للاستفادة من المعسكر الحالي إلى أقصى درجة، لافتاً إلى أن المعسكر المقبل سيشهد إعلان القائمة النهائية للأبيض، التي ستشارك في التصفيات، وهو ما يجعل الجميع مطالبين بإظهار أفضل ما لديهم.

ويواصل المنتخب الوطني تدريباته بكل جدية وحماس، على فترتين صباحية ومسائية، حيث يُركز الجهاز الفني على الجانب البدني ورفع معدل اللياقة البدنية للاعبين بشكل تدريجي، من خلال التدريبات اليومية، خصوصاً بعد عودة اللاعبين من الراحة السلبية بنهاية الموسم، الذي شهد خوضهم العديد من البطولات على المستوى المحلي والمشاركات الخارجية، سواء مع أنديتهم أو المنتخبات الوطنية.

طباعة