خليفة مبارك يستعد للانضمام إلى قائمة «التوب 5» بـ20 مليون درهم

هل يصمد الفردان.. أغلى صفقة في تاريخ الكرة الإماراتية

حبيب الفردان في حوار مع السعودي تيسير الجاسم في دوري أبطال آسيا. أرشيفية

فتحت القيمة المالية المقدرة بـ20 مليون درهم للانتقال المتوقع لمدافع فريق النصر، خليفة مبارك، لصفوف فريق العين، الباب مجدداً حول أغلى الصفقات المالية التي شهدها دوري الخليج العربي لكرة القدم في عصر الاحتراف، في وقت لاتزال فيه صفقة انتقال اللاعب حبيب الفردان من صفوف النصر إلى شباب الأهلي هي الأغلى في التاريخ، ويتوقع أن تستمر في صمودها.

وأصبح خليفة مبارك، الذي تدرج في منتخبات المرحل السنية وصولاً إلى المنتخب الأول، على بعد خطوة صغيرة من التوقيع في كشف «الزعيم»، على الرغم من دخول الوصل وشباب الأهلي، وذكر مصدر لـ«الإمارات اليوم» أن قيمة الصفقة تصل إلى 20 مليون درهم، سيحصل عليها العميد لكونه لايزال يمتلك سنة في عقد اللاعب.

وتاريخياً حطم انتقال اللاعب الدولي حبيب الفردان في عام 2014 من صفوف النصر إلى الأهلي (شباب الأهلي حالياً) كل الأرقام القياسية، إذ كانت الصفقة وقتها خيالية بكل المقاييس، وبحسب التسريبات عقب توقيع اللاعب وقتها فإن الصفقة شملت 30 مليون درهم لنادي النصر واللاعب، بجانب انتقال المدافع عصام ضاحي إلى صفوف «العميد» لمدة أربعة مواسم.

من جانبه، قال وكيل اللاعبين، عادل العامري، إن سوق الانتقالات الصيفية الحالية قد لا يشهد إبرام صفقات بمبالغ مالية مرتفعة للاعبين مواطنين، مشيراً إلى أن الأندية لن تتخلى عن لاعبيها المواطنين بأي شكل كان، وهو ما يسبب تعثر أي محادثات، لافتاً إلى أن الأرقام المتداولة عن قيمة بعض اللاعبين المواطنين حالياً ليست مرتفعة، مقارنة بالصفقات التي يشهدها العالم.

وقال العامري لـ«الإمارات اليوم»: «دوري الخليج العربي ليس بمنأى عن العالم، فالأرقام التي نتحدث عنها في دورينا طبيعية إذا ما نظرنا إلى الصفقات التي وصلت إليها الأندية في كل العالم».

في المقابل، أكد أقدم وكلاء اللاعبين في الدولة، وليد الشامسي، صعوبة وجود صفقات بمبالغ مالية كبيرة، نظراً لتمسك الأندية بلاعبيها المواطنين، في ظل الندرة الكبيرة للمواهب، كما أن الأندية تطلب مبالغ عالية نظير التخلي عن لاعبيها المميزين، بينما تنتظر بعض الأندية انتهاء عقود اللاعبين أو دخولهم فترة الستة أشهر الأخيرة لتبدأ في مفاوضتهم.

وقال الشامسي لـ«الإمارات اليوم»: «في السابق كان اللاعبون يطلبون أن تتضمن عقودهم اللعب في الفريق الأول، ولكن مع توالي الأيام أصبح اللاعبون يبحثون عن القيمة المالية الأكبر، وبالنسبة لي لا أرى حالياً لاعبين يمكن أن تدفع فيهم الأندية المبالغ المالية الكبيرة التي حصل عليها في الفترة الماضية لاعبون مثل حبيب الفردان، حينما انتقال من النصر، وعامر عبدالرحمن في انتقاله من بني ياس».

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة