«ثندر سنو» يسعى لكتابة التاريخ في كأس دبي العالمي

108 خيول تتنافس على 35 مليون دولار في «ميدان» اليوم

«ثندر سنو» يحلم بتكرار الإنجاز العالمي الذي حققه في 31 مارس 2018. تصوير: باتريك كاستيلو

تتجه أنظار العالم، خصوصاً عشاق سباقات الخيل، إلى «ميدان» في دبي اليوم، حيث الموعد مع النسخة الـ24 لأغلى أمسية سباقات خيل في العالم، كأس دبي العالمي، حيث ستتنافس 108 من نخبة الخيول في العالم على ألقاب الأشواط التسعة بإجمالي جوائز يصل إلى 35 مليون دولار، منها 12 مليون دولار مخصصة للشوط التاسع والرئيس «كأس دبي العالمي» الذي ترعاه «طيران الإمارات»، ويعد أغلى أشواط سباقات الخيل في العالم، يحصل الفائز بلقبه على جائزة 7.2 ملايين دولار.

وتبرز قوة الأمسية باستقطابها أفضل الخيول في العالم، منها 45 من الإمارات تمثل ما نسبته (40%) مقارنة بـ64 جواداً قادمة من الخارج بنسبة (60%) من إجمالي الخيول المشاركة، تنافس في تسعة أشواط، ثمانية خصصت للخيول المهجنة الأصيلة لمسافات مختلفة وأرضيات عشبية ورملية، وسباق واحد مخصص للخيول العربية الأصيلة.

وتمتاز لائحة المشاركين بانتشارهم الجغرافي الواسع عبر 13 دولة في قارات أميركا الشمالية والجنوبية، وآسيا، وأوروبا، وإفريقيا، وأستراليا، جذبتهم جوائز مالية مجموعها 35 مليون دولار، هي الأعلى في العالم في يوم واحد، لمنافسة تقام في المضمار الأكثر إبهاراً بمعاني الفخامة والضيافة في العالم «ميدان»، برعاية كوكبة من أفضل المؤسسات والشركات الوطنية والعالمية، وبحضور رسمي ورياضي وجماهيري هو الأعلى لحدث رياضي في دولة الإمارات، واهتمام إعلامي عالمي متنوع الوسائط قلّ أن يحظى به حدث رياضي خارج الدول الغربية والدورات الأولمبية والألعاب القارية.

ويطمح جواد غودولفين «ثندر سنو»، البالغ من العمر خمس سنوات، وبإشراف مدربه سعيد بن سرور، وقيادة الفارس كريستوف سوميلون، إلى كتابة التاريخ في الشوط التاسع «كأس دبي العالمي»، بأن يصبح أول حصان ينجح في حصد اللقب الثاني بالكأس، خصوصاً أنه على مدار 23 عاماً لم يتمكن أي حصان من العودة وتحقيق الفوز مرة أخرى.

وينطلق «ثندر سنو» في سباق اليوم من البوابة 12 التي تفرض عليه تحديات كبيرة في اللحاق بمنافسيه، في ظل تواجد محفل قوي لـ12 من نخبة جياد المضامير الترابية على العالم، والتي خدمتها القرعة في الحصول على بوابة انطلاق مثالية، سواء من المنافسين المحليين، أمثال «كابيزاو» لسلطان السبوسي الذي حصل على البوابة الثانية المفضلة لديه، أو «نورث أميركا» لرمضان قادريوف الذي ينطلق من البوابة الثالثة التي تتناسب مع أسلوب انطلاقته القوية وفرض وتيرة السباق من اللحظات الأولى، وصولاً إلى خمسة ممثلين للقارة الأميركية خدمت القرعة أربعة منهم في الحلول في بوابة الانطلاق المتوسطة، إلا أن «ثندر سنو» عرف العام الماضي وبقيادة الفارس ذاته، كريستوف سوميلون، كيفية خطف اللقب بعد أن انطلق من البوابة العاشرة.

«دبي للإعلام» جاهزة لتغطية مميّزة للحدث

أكّد المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، أحمد سعيد المنصوري، الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة على استعدادات تلفزيون دبي بقنواته المتعددة النهائية لتغطية ومواكبة فعاليات الكأس، حيث ستقوم بنقل وقائعه عبر قناة دبي للسباقات «دبي ريسينغ» كناقل رسمي وحصري لجميع أنحاء العالم، وبالتزامن مع بثه على شاشة تلفزيون دبي وسما دبي، ودبي الرياضية، ودبي ون باللغة الإنجليزية، إلى جانب إذاعة دبي، وذلك من خلال عربات النقل والاستديوهات التحليلية الخاصة من موقع الحدث مع نخبة المراسلين والمذيعين، واستخدام التقنيات الحديثة التي تتجدد كل عام لمواكبة الحدث الرياضي الكبير، وأكد: سعداء بنقل هذا الحدث عبر قنواتنا بصورة أكثر تميزاً وسحراً.

بدوره، أشار مدير إدارة القنوات الرياضية في مؤسسة دبي للإعلام، عبدالرحمن أمين، إلى أن تلفزيون دبي بقنواته المتعددة سيقدم الكأس برؤية تلفزيونية مختلفة عن بقية الأعوام الماضية، مشيراً إلى أن هناك مجموعة من البرامج الخاصة والإعلانات التلفزيونية والفواصل والتقارير الخاصة عن السباقات، فضلاً عن التغطية الشاملة.

الإمارات تهيمن بـ 79 انتصاراً

تهيمن الخيول الإماراتية على ألقاب الأشواط التسعة لأمسية كأس دبي العالمي منذ انطلاقته عام 1996، بعد أن تنافس على مدار 23 نسخة 2200 فارس من 31 دولة، عرفت من خلالها خيول الدولة حصد الكم الأكبر من الانتصارات البالغة 79 انتصاراً، مقارنة بخيول الولايات المتحدة الأميركية التي جاءت بالمركز الثاني برصيد 26 انتصاراً، وخيول جنوب إفريقيا التي حلت بالمركز الثالث برصيد 16 انتصاراً.


- «ثندر سنو» يسعى لأن يكون أول حصان يفوز بلقب كأس دبي العالمي للمرة الثانية.

طباعة