أكد أن «دانة الدنيا» غيّرت مجرى حياته إلى الأفضل

ياباني يترك العمل الحكومي لتصميم العباءات ومتابعة كأس دبي العالمي

تاكاسي حريص على متابعة كأس دبي العالمي غداً. الإمارات اليوم

أكد الياباني تاكاسي أنه يحرص على الحضور إلى دبي سنوياً لمتابعة كأس دبي العالمي، وسباقات القدرة في مدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم، بعدما بات عاشقاً لإمارة دبي، عندما زارها للمرة الأولى في 2013، لافتاً إلى أن «دانة الدنيا» جعلته يترك عمله الحكومي في اليابان، ويتحول إلى مجال جديد هو تصميم الأزياء، ومتابعة سباقات الخيول، خصوصاً القدرة وكأس دبي العالمي.

وقال تاكاسي لـ«الإمارات اليوم» إن دبي غيّرت مجرى حياته، موضحاً: «كنت أعمل موظفاً حكومياً في مدينة كيوتو، القريبة من أوساكا، وعندما جئت إلى دبي في 2013 زائراً، أصبحت متيماً بها، وعدت إلى اليابان وأنا أنوي أن أفعل شيئاً يجعلني أحضر دوماً إلى هنا».

وأضاف: «لدي موهبة تصميم الأزياء، وكان أكثر ما لفت نظري الشكل الجميل للزي الإماراتي، خصوصاً العباءات، لذلك قررت أن أعمل في تصميم العباءات في اليابان، واحضارها إلى دبي لبيعها هنا، إذ لاقت رواجاً جيداً، وأصبحت أحضر بشكل مستمر إلى دبي، كلما سنحت لي الفرصة، وباتت لديّ مجموعة من العباءات لتسويقها».

أما بالنسبة إلى الجانب الرياضي ومتابعة سباقات الخيول، فقال: «حضوري إلى دبي لا يقتصر على التجارة فقط، علماً بأنني لا أقيم هنا، وأحضر زائراً فقط، لكن لفت انتباهي سباقات الخيول، خصوصاً سباقات القدرة، إذ أصبحت حريصاً على أن أتابع روزنامة السباقات، خصوصاً كأس محمد بن راشد للقدرة، وكأس ولي عهد دبي».

وتابع: «نهتم في اليابان بسباقات (فلات ريس) فقط، بينما لا ننظم سباقات للقدرة، وهي التي أعجبتني في دبي، إذ إنها تتطلب قدرة وتحملاً».

وأشار إلى أنه حضر أربع نسخ من كأس دبي العالمي، لكن بسبب انشغاله لم يتمكن من حضور نسخة العام الماضي، لافتاً إلى أنه وضع ضمن حساباته حضور نسخة الغد، كما أنه سيعود مجدداً إلى دبي في أبريل المقبل، ضمن عمله مصمماً للعباءات، بينما أوضح أنه حضر منافسات مهرجان كأس ولي عهد دبي، وقطع مسافة طيران تزيد على 14 ساعة لمتابعة المهرجان، قبل العودة مجدداً إلى اليابان.

• 14 ساعة قطعها تاكاسي بين الإمارات واليابان من أجل الوجود بشكل سنوياً في سباقات ومهرجانات الخيل.

• تاكاسي حضر 4 نسخ من أغلى أمسية للخيل في العالم، ويتابع مهرجانات القدرة السنوية في دبي.

طباعة