مترف الشامسي: تجاوز تصفيات الرياض خطوة نحو التأهل إلى أولمبياد طوكيو

المنتخب الأولمبي يطلب 14 مباراة ودية قبل المشاركة في كأس آسيا

لاعبو المنتخب الأولمبي يحتفلون بالتأهل لنهائيات كأس آسيا. من المصدر

قال المشرف العام على المنتخب الأولمبي، مترف الشامسي، إن تجاوز الأبيض التصفيات، التي اختتمت أول من أمس في العاصمة السعودية الرياض، والتأهل لكأس آسيا، التي ستقام في تايلاند بالفترة من الثامن وحتى 26 من شهر يناير المقبل، خطوة أولى على طريق طويل نحو الوصول لأولمبياد طوكيو 2020، الذي يعد هدفاً أساسياً لاتحاد الكرة وللجهازين الفني والإداري، ولهذا الجيل من اللاعبين الذين يؤمنون جيداً بقدرتهم على أن هذا الفريق يستحق أن يلعب في الأولمبياد، مثلما فعلها جيل 2012.

وأضاف، في تصريحات صحافية عقب تعادل المنتخب الأولمبي مع نظيره السعودي: «هدفنا الأكبر هو التأهل للأولمبياد، ولن نتراجع عن تحقيق هذا الهدف فأمامنا ثمانية أشهر، وهي كافية للغاية لإعداد الفريق بشكل مثالي، يضمن ظهوره بقوة في بطولة آسيا أمام أقوى وأكبر منتخبات القارة الصفراء».

ولحق المنتخب الأولمبي بركب المتأهلين لبطولة آسيا تحت 23 عاماً، بعد أن تصدر المجموعة الرابعة على حساب السعودية، جامعاً سبع نقاط من الفوز على لبنان 6-1، والمالديف 3-صفر، والتعادل مع الأخضر 1-1، أول من أمس في الرياض.

وتابع الشامسي: «أنا على ثقة بأن لجنة المنتخبات واتحاد الكرة لن يدخرا جهداً في سبيل توفير برنامج إعداد قوي، يضمن تحقيق الهدف من المشاركة الآسيوية، وإعداد هذا الجيل للهدف الأكبر والأهم، وهو كأس العالم 2022».

وأشار «المهم قبل أن نبدأ مرحلة الإعداد لكأس آسيا، أن نُزيل العقبات التي واجهت الأبيض في السابق، وأبرزها قلة التجانس داخل الفريق لعدم تجمعه بكامل عناصره إلا قبل السفر إلى الرياض، وهذه المسألة كان لها بعض التأثير من الناحية الفنية، وأتمنى أن تزول مثل هذه الأمور في التجمعات المقبلة، ويحصل اللاعبون على التفرغ من أنديتهم لمعسكرات ومباريات المنتخب الأولمبي المقبلة».

وبلغ نهائيات البطولة، إلى جانب الإمارات، كلٌّ من: اليابان وكوريا الجنوبية والصين وفيتنام، وكوريا الشمالية وأوزبكستان والبحرين والأردن والعراق وقطر كمتصدرين للمجموعات، بالإضافة إلى أربعة منتخبات تأهلت كأفضل صاحب مركز ثانٍ، وهي: السعودية وأستراليا وسورية وإيران، بالإضافة إلى تايلاند، الدولة المنظمة.

وينتظر أن تجرى القرعة في شهر مايو أو يونيو المقبلين، إذ ستوزع الفرق المشاركة على أربع مجموعات، ثم تتبعها إقامة البطولة بالنظام الإقصائي حتى النهائي، ليصعد ثلاثة منتخبات إلى أولمبياد طوكيو، وتزيد إلى أربعة فرق في حالة تأهل اليابان الدولة المُستضيفة.

من جانبه، أكد مدير المنتخب الأولمبي، جمال بوهندي، أن الأبيض بحاجة إلى 14 مباراة ودية على أقل تقدير كإعداد لبطولة آسيا.

وقال: «بطولة آسيا ستختلف من حيث مستوياتها الفنية وأيضاً التنافسية، وإذا لم نذهب إلى تايلند ونحن في أوج جاهزيتنا، فستكون الأمور صعبة لتحقيق هدفنا بأن نكون أحد المنتخبات المتأهلة للأولمبياد».

وأضاف: «إعداد الأبيض لا يتحمل مسؤوليته اتحاد الكرة فقط، ولكن الأندية شريكة معنا من حيث تجهيز اللاعبين وتفريغهم للفريق الأولمبي، لأن هدفنا جميعاً إظهار كرة الإمارات بأفضل مستوياتها في القارة الصفراء».

وشدد بوهندي على ترحيب الجهاز الفني والإداري بتصعيد أي لاعب من الفريق الأولمبي، للعب مع المنتخب الأول، قائلاً: «الهدف من تكوين منتخبات المراحل السنية هو في الأساس من أجل المنتخب الأول، باعتباره واجهة الدولة، وأنا على ثقة بأن هناك ما لا يقل عن ستة لاعبين سيكون لهم دور مع الأبيض في المرحلة المقبلة، وهذا شيء يُسعدنا ولا يمثل لنا أي مشكلات في طريق إعداد الفريق الأولمبي لبطولة آسيا».

الغفلي: الأندية مسؤولة عن تجهيز اللاعبين

حث عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، الدكتور خليفة الغفلي، الأندية على تقديم المزيد من التعاون مع المنتخب الأولمبي في الفترة المقبلة، لتجاوز نهائيات كأس آسيا، والترشح ضمن المنتخبات المتأهلة لأولمبياد بكين 2020.

وقال إن «نجاح عمل المنتخب الأولمبي ليس مسؤولية اتحاد الكرة أو الجهاز الفني والإداري فقط، وإنما هو منظومة متكاملة، تدخل فيها الأندية باعتبارها مسؤولة عن تجهيز اللاعبين من كل النواحي، وتسهيل مهمة وجودهم في المنتخب».

وأضاف: «اتحاد الكرة ولجنة المنتخبات سيكون لهما العديد من المبادرات، وفي طليعتها الاجتماع مع الأندية والتنسيق معها، في ما يخص برنامج إعداد المنتخب الأولمبي».

عبدالله علي: لجنة المنتخبات ستوفر برنامج إعداد قوياً للأبيض

أكد عضو لجنة المنتخبات في اتحاد الكرة، عبدالله علي، أن عودة الأبيض الأولمبي من الرياض ببطاقة التأهل، كمتصدر لمجموعته على حساب السعودية الدولة المستضيفة للتصفيات، أمر يدعو للفخر، ويجب أن نبني عليه بشكل علمي وسليم للمرحلة المقبلة.

وقال في تصريحات صحافية: «لا أريد أن أبالغ في إنجاز التأهل، لكن أن تصعد كمتصدر دون أن تنتظر هدايا من أحد، فهذا إنجاز يعكس حجم العمل الذي قام به الجهاز الفني والإداري من تحضيرات لتلك التصفيات، إذ إن خوض مباراة كل 48 ساعة، يُعد من الأمور الصعبة التي تحتاج لتجهيزات فنية وبدنية صعبة للغاية، لتصل للهدف الذي رسمته، لكنَّ اللاعبين كان بداخلهم إصرار والتزام، لتجاوز أي مرحلة صعبة تقف أمام تأهلهم للأولمبياد».

وأضاف: «سنبدأ على الفور عقب العودة للإمارات التجهيز لبرنامج إعداد المنتخب بشكل مدروس وعلمي، وستكون أولى خطواتنا دراسة التقارير المقدمة من الجهازين الفني والإداري، حول تقييمهما للمرحلة الماضية واحتياجاتهما لبرنامج الإعداد، ويجب أن يثق الجميع بأن لجنة المنتخبات واتحاد الكرة سيقدمان كل ما في وسعهما من جهد، ليكون الأبيض جاهزاً قبل انطلاق كأس آسيا».

اتحاد الكرة يستقبل الأبيض في المطار

استقبل كلٌّ من رئيس اتحاد الكرة، مروان بن غليطة، والأمين العام المساعد للشؤون الفنية في اتحاد الكرة، إبراهيم النمر، ومدير إدارة المنتخبات، عبيد مبارك، بعثة المنتخب الأولمبي لدى وصولها إلى مطار دبي، صباح أمس، قادمة من الرياض.

وأثنى بن غليطة على الأداء الذي قدمه المنتخب الوطني، في المباريات الثلاث بالتصفيات، والروح القتالية العالية التي ظهر عليها اللاعبون.

وشدد على أن الاتحاد يقف بكل قوة خلف هذا الفريق وجهازه الفني والإداري، لمواصلة المشوار بنجاح نحو الوصول إلى أولمبياد طوكيو، لتحقيق طموحات القيادة الرشيدة والجماهير، بوجود علم الدولة في هذا المحفل الأولمبي الكبير.

طباعة