«سيف البداير» و«دي فنانة» يتألّقان في مهرجان الشارقة للجواد العربي

جانب من مراسم التتويج. من المصدر

سيطرت خيول الشيخ محمد بن سعود القاسمي، رئيس دائرة المالية في الشارقة، وخيول مربط دبي على جوائز الأشواط الرئيسة في اليوم الختامي من مهرجان الشارقة للجواد العربي في نسخته الـ20.

وأحرز «سيف البداير» للشيخ محمد بن سعود القاسمي اللقب الذهبي للأمهار، كما نال «إيه فشن إم اي» لقب المهرات، فيما حصلت المهرة «دي فنانة» لمربط دبي على لقب المهرات بعمر سنة، و«دي نايل» للمربط نفسه على لقب الأمهار بعمر سنة.

وكان يوم أول من أمس قد شهد ختام مهرجان الشارقة للجواد العربي، الذي أقيم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بحضور الشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية بالشارقة، والشيخ عبدالله بن ماجد القاسمي رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة للفروسية والسباق، والأمير عبدالعزيز بن أحمد آل سعود مالك مربط عذبة، والأمين العام لاتحاد الفروسية، الدكتور غانم الهاجري، والمدير التنفيذي لبطولة دبي الدولية للجواد العربي قصي عبيدالله.

وقال الشيخ عبدالله بن ماجد القاسمي في تصريحات صحافية عقب ختام النسخة الـ20، إن نادي الشارقة للفروسية، اضطر أمام الزيادة الكبيرة في طلبات المشاركة لزيادة عدد أيام المهرجان بسبب تنوع المشاركات، وجودة الخيول المشاركة من مختلف الدول، ما يؤكد أننا نسير بخطى ثابتة وقوية في إنتاج الخيول العربية الأصيلة.

وأضاف: «النادي يطمح دائماً للأفضل من خلال جودة الخيول المشاركة في جميع المنافسات، سواء المتعلقة بالسباقات أو في جمال الخيول، وأتمنى أن يتواصل العمل بالوتيرة نفسها من النجاح لدعم المربين والملاك من المواطنين، والذين أصبحوا أكثر وعياً وحرصاً على جودة الإنتاج وتنوعه».


التوحيدي: مربط دبي قال كلمته في مهرجان الشارقة

أعرب المشرف العام مدير عام مربط دبي، المهندس محمد التوحيدي، عن سعادته بالنتائج التي حققتها خيول المربط في بطولة الجواد العربي الدولية ضمن مهرجان الشارقة للجواد العربي لهذا الموسم، واعتبرها محطة جيدة ضمن بطولات الموسم، وأكثر تميزاً بكل مكوناتها. وقال التوحيدي: «البطولة كانت قوية ومناسبة طيبة ليقول مربط دبي كلمته بين المرابط الدولية المشاركة. نجحت البطولة في جلب أجمل الخيول إلى منافساتها وجمهور غفير إلى مدرجاتها وعدد كبير من المهتمين بالتصوير الضوئي، للمشاركة في المسابقة التي أطلقتها اللجنة المنظمة بالتزامن مع البطولة. كانت الحماسة والإثارة والمتعة أبرز عناوين النسخة الجديدة من البطولة. كما خصصت اللجنة كعادتها مزاداً فنياً خاصاً لصالح ذوي الهمم، والذي كان لمربط دبي شرف المساهمة فيه. كل ذلك جعل من البطولة نسخة ناجحة ومكتملة وفريدة».

طباعة