رسموا لوحات فنية في انطلاق النسخة الأولى من بطولة «دبي ماسترز»

طيارو العالم: «شكراً حمدان وأهلاً عام التسامح»

جانب من العروض التي حملت علم الدولة وشعار عام التسامح. تصوير: أسامة أبوغانم

افتتحت، مساء أول من أمس، منافسات النسخة الأولى من بطولة دبي ماسترز الدولية الأولى للطيران اللاسلكي الحر 2019، المقامة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي، بمشاركة 70 طياراً يمثلون 21 دولة.

وشهد حفل الافتتاح الذي أقيم في نادي «سكاي هب آر سي» بمنطقة الليسيلي في دبي، الشيخ سهيل بن أحمد آل مكتوم، والشيخ أحمد بن ماجد المعلا، ورئيس اتحاد الإمارات للرياضات الجوية رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، نصر حمودة النيادي، ونائب رئيس الاتحاد، محمد يوسف، والأمين العام، سالم أكرم، وعضوا مجلس إدارة الاتحاد، خالد العارف وعبدالله مراد، وحشد كبير من المواطنين والمقيمين من محبي وعشاق لعبة الطيران اللاسلكي.

وقدم الطيارون المشاركون عروضاً حملت عبارة «شكراً حمدان وأهلاً بعام التسامح» في أرض التسامح.

واستهل الحفل برنامجه بالسلام الوطني لدولة الإمارات، ثم كلمة اللجنة المنظمة التي ألقاها الطيار الإماراتي العالمي مدير البطولة، طارق السعدي، ورحب فيها بضيوف الإمارات، موجهاً الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، على دعمه اللامحدود للبطولة.

وتابع الحاضرون عرضاً لطائرات الهليكوبتر وهي تحمل علم دولة الإمارات وعلم البطولة، ثم تابعوا عرضاً جماعياً آخر للطائرات الهليكوبتر النفاثة، قدمه 20 طياراً من أبطال العالم، وبعدها قدم أصغر طيار في البطولة، الإماراتي ناصر أحمد ناصر، عرضاً في مهارات قيادة الطائرات اللاسلكية، ثم قدم رئيس أكاديمية، سند منصور البلوشي، عرضاً بطائرته النفاثة، استعرض فيه قدراته الابداعية ومهاراته الفائقة، ولحق من بعده الثنائي، محمد بن دلموك الظاهري وإبراهيم كنشة، بعرض مثير في الطائرات النفاثة «جي 3».

وتجاوب الحضور مع عرض أحمد ناصر البلوشي، الذي قاد طائرة «إف 16» وشكّل بها تابلوهات رائعة في سماء الليسيلي.

وأشاد الشيخ سهيل بن أحمد آل مكتوم، بالرعاية الكريمة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، بحفل افتتاح البطولة، الذي وصفه بأنه خرج في أبهى صورة ليعكس الوجه الحضاري لدولة الإمارات والتطور الرياضي الذي تشهده مدينة دبي.

وقال في تصريحات صحافية: «مشاركة 70 طياراً، يمثلون 21 دولة، تجسّد أهمية الحدث، وإن ما قدمته البطولة في يومها الأول يؤكد استمراريتها، وأنها ستجذب الكثير من طياري العالم في نسختها الثانية، العام المقبل»، مثمناً جهود اللجنة المنظمة العليا للبطولة، برئاسة نصر حمودة النيادي، على إبراز مكانة دبي واجهة عالمية لاستضافة أقوى البطولات العالمية. كما أعرب نصر حمودة النيادي عن سعادته البالغة بنجاح حفل الافتتاح، الذي أهداه إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، الداعم الأول للرياضات الجوية عموماً والبطولة خصوصاً.


أقيمت البطولة في نادي «سكاي هب آر سي» بمشاركة 70 طياراً من 21 دولة.

طباعة