حارب: نواصل عملنا لجعل دبي في المقدمة عالمياً

محمية المرموم تستضيف «تحدي الصحراء» الجمعة

العوائق التي يتضمنها التحدي ذهنية وجسدية. من المصدر

تستضيف منطقة محمية المرموم الطبيعية بطولة «تحدي الصحراء» بعد غد الجمعة، ويحظى هذا الحدث بدعم من مجلس دبي الرياضي منذ انطلاقته الأولى في عام 2014، وستكون النسخة الخامسة من الحدث، التي تقام للمرة الأولى في منطقة محمية المرموم، حافلة بكثير من العقبات الجديدة.

وتتنوّع التحديات، حيث يختار الهواة البالغون مجموعة من العوائق الممتدة على مسار طوله خمسة كيلومترات، يتضمن 12 عائقاً، أو مسار آخر طوله 10 كيلومترات، وبالنسبة للصغار فتتوزع العوائق الثمانية على مسافتين طولهما 1-2 كيلومتر، أما بالنسبة لفئة «التميت واريور»، فتم تقسيم المشاركين إلى فئتي الرجال والسيدات للفردي، وفئة الفرق، وستكون العقبات موزعة على مسار 10 كيلومترات، مع 20 عائقاً مخصصاً لهذه الفئة، من بينها عوائق «بيست» و«براين فريز» و«كلاوستروفوبيا» و«بوت كامب» و«مونستر سكاترد».

وقال الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، سعيد حارب: «تتضمن أجندة الفعاليات السنوية لدبي العديد من الفعاليات والبطولات السنوية، ضمن فئة التحديات المناسبة لكل فئات المجتمع ولجميع المناطق، سواء كانت في الصحراء أو الجبال أو الثلج أو الوحل في الليل أو النهار، حتى نالت دبي بجدارة لقب (مدينة التحديات)».

وأضاف: «لا شك أن اعتزازنا بفعالية تحدي الصحراء كبير، لأنه التحدي الأقدم بين هذه الفعاليات، فمنذ انطلاقة الحدث في عام 2014 صنع أجواء رائعة بين فئة عشاق رياضات التحدي، كما أسهم في زيادة شعبية هذا النوع من الرياضات وارتفاع عدد ممارسيها، ونحن نواصل عملنا لجعل دبي في المقدمة عالمياً في مجال الرياضة والنشاط البدني، كما نواصل استقطاب الأحداث الرياضية الكبرى لمنطقة محمية المرموم الطبيعية، لذلك ستكون النسخة الخامسة من (تحدي الصحراء) الأكثر نجاحاً وتميزاً».

وختم حارب: «الصحراء جزء مهم من وطننا، وسحرها الخاص يمثل جزءاً أساسياً من تراثنا وثقافتنا، وتغطي محمية المرموم الطبيعية 10% من مساحة دبي، كما تنضم مناطق رائعة وبحيرات خلابة، وستسهم استضافة الأحداث الرياضية في عرض الجانب غير المكتشف من دبي، لأننا نريد من الناس ان يختبروا الجمال الخلاب لصحارينا، وعلى وجه التحديد محمية المرموم الرائعة».

وقال المسؤول عن مسار المنافسات واختيار التحديات، تروي جيلهام: «العوائق التي يتضمنها التحدي ذهنية وجسدية في الوقت ذاته، وتهدف إلى تحفيز المشارك على إخراج أفضل ما لديه من قدرات تنافسية».

وأضاف: «هذا الحدث يتضمن العوائق المفضلة للرياضيين الذي شاركونا في النسخ الماضية. كما سيكون هناك أيضاً بعض العوائق المثيرة الجديدة والمذهلة، التي تم تصميمها لاختبار قدرات الرياضيين من مختلف الأعمار والمستويات».

• عوائق التحدي تم تصميمها لاختبار قدرات الرياضيين من مختلف الأعمار والمستويات.

طباعة