سالم ربيع: الأردن والصين وأوزبكستان أثبتت قدرتها الفنية وسط الكبار

المنتخبات المونديالية لم تظهر في كأس آسيا بمستوى «روسيا 2018»

صورة

انتهى دور المجموعات من بطولة كأس آسيا (الإمارات 2019) دون أي مفاجآت أو خروج منتخب كبير من الدور الأول، بسبب نظام البطولة وعدد الفرق (24 منتخباً للمرة الأولى)، وصعود أربعة فرق من المركز الثالث بالمجموعات الست، ووسط هذا العدد الكبير من المنتخبات المشاركة وبعد انتهاء أطول فترات البطولة وهي دور المجموعات، لم تبرهن المنتخبات المونديالية الخمسة التي شاركت في نهائيات كأس العالم (روسيا 2018) على أحقيتها بالمنافسة في اللقب الآسيوي، عكس كل التوقعات.

وشاركت منتخبات كوريا الجنوبية، واليابان، وإيران، والسعودية، وأستراليا، في نهائيات كأس العالم برروسيا، وقدمت مستويات جيدة في البطولة العالمية، خصوصاً منتخبي كوريا الجنوبية الذي هزم ألمانيا، وإيران التي ظهرت بشكل جيد أمام إسبانيا والبرتغال، لكن إلى الآن لم تظهر هذه المنتخبات بالمستوى المتوقع في العرس الآسيوي، وربما لعبت هذه المنتخبات دون أهمية في الدور الأول من البطولة على أمل ارتفاع المستوى الفني مع قوة المباريات.

ولا يعد خروج سورية من البطولة مفاجأة بشكل كبير كون الفريق لم يتأهل من قبل في البطولة، ولم يتخط دور المجموعات، لكن كم النجوم والهجوم المتميز الذي يضم لاعبين بحجم عمر السومة، وعمر خريبين، جعل البعض يقتنع بإمكانية صعود المنتخب ومنافسته، لكن أزمة المنتخب السوري الكبيرة كانت في خطي الدفاع والوسط.

وتألق المنتخب الأردني في الدور الأول بالروح العالية للاعبيه وصدارته للمجموعة الثانية متفوقاً على حامل اللقب المنتخب الأسترالي عقب تحقيق مفاجأة في أول مباراة، وتخطي الكنغارو بهدف دون مقابل، وما يميز المنتخب الأردني هو الروح والقتالية من لاعبيه التي تفوقت على الأخطاء الفنية التي ارتكبها لاعبو الأردن، لكن بشكل عام استحقت المنتخبات التي تأهلت التواجد في هذه المرحلة في انتظار المرحلة المقبلة التي ستشهد بالتأكيد خروج منتخب على الأقل من المرشحين للقب الآسيوي، والحديث هنا عن قمة اليابان والسعودية التي ستشهد وداع أي من المنتخبين.

وطرحت «الإمارات اليوم» سؤالاً على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عن مستوى المنتخبات المونديالية في البطولة الآسيوية حتى الآن وهو: «شاركنا الرأي.. بعد انتهاء دور المجموعات في كأس آسيا 2019.. هل هناك منتخب قادر فنياً على مجاراة المنتخبات الخمسة التي لعبت في كأس العالم روسيا 2018؟».

وتجاوب الجمهور مع السؤال مع وجود اختلاف فني بين ظهور هذه المنتخبات في كأس آسيا وكأس العالم، كما أشاد البعض بمستوى منتخب العراق في البطولة وقدرته على مواصلة المشوار إلى المباراة النهائية، وقال آخر إن منتخب عمان سيخرج إيران من البطولة، كما سيخرج منتخب أستراليا أمام أوزبكستان، بينما سيكون طريق كوريا الجنوبية سهل عن طريق البحرين. وأكد البعض قدرة المنتخب الوطني على مجاراة هذه المنتخبات والوصول إلى المباراة النهائية، خصوصاً أن مستوى كل الفرق متقارب ولا يوجد فارق فني كبير.

واتفق المحلل الرياضي ولاعب النصر السابق سالم ربيع مع آراء الجمهور في عدم ظهور المنتخبات الخمسة بالمستوى الفني المطلوب، وقال لـ«الإمارات اليوم»: «المنتخبات التي تأهلت من دور المجموعات كلها تستحق التأهل إلى دور الـ16، ولا يوجد أي مفاجآت خلال المرحلة الأولى، وبدأ الصعب والعد التنازلي من الدور الثاني، حيث قدمت كل المنتخبات ما يجعلها تستحق التأهل من ناحية الإعداد البدني والنفسي والخططي».

وأضاف: «المنتخبات الخمسة المونديالية بالتأكيد استحقت التأهل، لكن ليس بالمستوى الفني نفسه الذي كانوا عليه بكأس العالم قبل أشهر قليلة، ولكن فقط يمتازون بالاستقرار الفني، والفريق السعودي يمتاز بنوعية اللاعبين الجدد المتميزين من جميع الجوانب الفنية، وأتوقع أن يكون لهذه المنتخبات كلمة أخرى في الدور التالي».

وتابع لاعب النصر السابق: «هناك منتخبات ظهرت بشكل مختلف، حيث امتاز المنتخب الأردني بالروح العالية والحماس، وهذه الامور غطت على السلبيات الفنية المتواجدة في صفوف الفريق، كما تميز المنتخب الأوزبكي مع المدرب الأرجنتيني كوبر، بتكتيك عالٍ في التنظيم الدفاعي، وهو دائماً ما يعتمد عليه المدرب وكان سبباً في صعود منتخب مصر إلى كأس العالم الأخيرة بعد غياب 28 عاماً بسبب الاهتمام بالجانب الدفاعي».

وتوقع سالم ربيع أن يكون للصين كلمة في البطولة خلال الأدوار المقبلة بسبب الفكر الراقي للمدرب مارسيلو ليبي، كما أوضح أنه لا يتوقع أن يكون هناك مفاجآت في الدور المقبل من البطولة.

وعن منتخبنا الوطني قال سالم ربيع: «نتمنى التوفيق لمنتخبنا أمام قيرغيزستان في الدور المقبل، ومباريات الأبيض تسير في تصاعد من حيث الأداء ومستوى المنافسين، وهو بالتأكيد ما يساعد الجهاز الفني على القراءة الصحيحة للمنتخبات المشاركة في البطولة، إضافة إلى الوقوف على التشكيل الأمثل وعودة بعض النجوم إلى مستواهم الطبيعي مثل أحمد خليل، وهو اللاعب الهداف الذي يحتاجه المنتخب بالتأكيد الفترة المقبلة».


3

منتخبات حصدت العلامة الكاملة في دور المجموعات هي: كوريا الجنوبية واليابان وقطر، وجمعت تسع نقاط.

4

منتخبات لم تحصد أي نقطة في الجولات الثلاث هي: تركمانستان وكوريا الشمالية واليمن والفلبين.

8

منتخبات حققت الفوز مرة واحدة هي: الإمارات وتايلاند والبحرين والهند وقيرغيزستان وفيتنام ولبنان وعُمان.

6

منتخبات لم تحقق أي فوز هي: فلسطين وسورية واليمن والفلبين وكوريا الشمالية وتركمانستان.

7

منتخبات لم تتعرض للخسارة هي: الأردن والإمارات وإيران والعراق وكوريا الجنوبية وقطر واليابان.

5

مباريات انتهت بالتعادل، و31 مباراة انتهت بالفوز.

طباعة