أبرزها احترام تايلاند وعدم الركون للتأهل كأفضل ثالث

4 نصائح من «نجوم 90» إلى لاعبي المنتخب

صورة

وجّه عدد من لاعبي المنتخب (نجوم 90) أربع نصائح للاعبي المنتخب الوطني قبل مواجهة تايلاند، مساء اليوم، على استاد هزاع بن زايد بالعين، في ختام مباريات المجموعة الأولى لدور المجموعات في كأس آسيا التي تستضيفها الإمارات حتى الأول من نوفمبر المقبل، وقالو لـ«الإمارات اليوم» إن هذه النصائح تتمثل في اللعب بروح قتالية عالية، وإظهار الوجه المشرف للكرة الإماراتية التي تستضيف هذا الحدث الآسيوي الكبير، واحترام المنافس وعدم الاستهانة به، والتعامل معه على اعتبار أنه منافس قوي، بعدما أنعش آماله، وليس مجرد منتخب سهل يمكن الفوز عليه بكل سهولة، والاستفادة من درس المنتخب البحريني الذي تعرض لخسارة مفاجئة من تايلاند، وخوض المباراة برغبة الفوز وحصد النقاط الثلاث وتصدر المجموعة، لأن التأهل بجدارة يعطي اللاعبين ثقة كبيرة بأنفسهم في المرحلة المقبلة، وعدم الركون للتأهل كأفضل منتخب ثالث، والحذر من مفاجآت هجوم المنتخب التايلاندي، الذي يتميز بالسرعة والمباغتة في الوصول إلى المرمى.

وشدد اللاعب الدولي السابق، خليل غانم، على أن مباراة تايلاند لن تكون سهلة بأي حال من الأحوال، وعلى اللاعبين الوضع في الحسبان فوز تايلاند المفاجئ على البحرين في الجولة الماضية، مؤكداً على أن الأمور الفنية هي من اختصاص المدرب، إلا أن من يطبقونها داخل الملعب هم اللاعبون، مشيراً إلى أن المنتخب يتميز بوجود عدد كبير من اللاعبين من أصحاب الخبرة، مشيراً إلى أن الكل ينتظر من اللاعبين أن يقدموا كل ما عندهم في الملعب، معتبراً أن من الأفضل للمنتخب تصدر المجموعة لأن ذلك يسهل من مهمته في المرحلة المقبلة».

وأضاف: «على نجوم المنتخب أن يدركوا أن مباراة تايلاند هي مباراة كؤوس، وتحدد نتيجتها مصير تصدر المنتخب لمجموعته، لذلك فإن المطلوب من كل لاعب أن يقاتل في الملعب، وأن يتميز بروح الفريق الواحد، والتحلي بالمثابرة واحترام المنافس».

من جانبه، أكد اللاعب الدولي السابق حسين غلوم، أنه يتمنى ظهور المنتخب في مباراة تايلاند بمستواه المعروف، وأن يظهر الأبيض بهويته وشخصيته القوية في الملعب، مشيراً إلى أنه يأمل أن يعيد مدرب المنتخب، ألبيرتو زاكيروني، النظر في الطريقة التي يلعب بها، حال كانت السبب في عدم ظهور بعض اللاعبين بمستوياتهم الحقيقية، مشيراً إلى أن هناك ثلاثة لاعبين بالمنتخب، هم: عامر عبدالرحمن، وخميس إسماعيل، وعلي سالمين، يقومون بالدور نفسه، معتبراً أن هذا الأمر يقيد حرية اللاعبين في الملعب، وبالتالي ينعكس بصورة سلبية على المنتخب بشكل عام.

وقال حسين غلوم «إذا كان السبب في عدم ظهور المنتخب بالمستوى الفني الحقيقي هو عدم استيعاب اللاعبين للطريقة التي يلعب بها المنتخب، فإنه يجب على اللاعبين، لاسيما الكبار منهم، مثل إسماعيل مطر، أن يطلبوا من المدرب تغييرها، والعودة إلى الطريقة السابقة التي اعتاد عليها لاعبو المنتخب، حتى يستعيد المنتخب بريقه».

وأكد اللاعب الدولي السابق، عبدالعزيز محمد، على أنه لا خيار أمام لاعبي المنتخب سوى الفوز في المباراة، وتصدر المجموعة بجدارة، لاستعادة سمعته ومكانته كمنتخب قوي يستضيف هذه البطولة على أرضه ووسط جمهوره.

وقال عبدالعزيز محمد: «بالنسبة لنا كلاعبين أصحاب خبرة، وتواجدنا في كأس العالم عام 90 في إيطاليا، فإننا نقدم كل الدعم المعنوي للاعبي المنتخب، وثقتنا بهم كبير في خوض هذه المباراة بكل جدية وقوة وعزيمة، وصولاً إلى تحقيق الفوز الذي ينتظره كل شعب الإمارات».

وأضاف «على الرغم من أن أداء المنتخب في هذه البطولة لم يكن مقنعاً، خصوصاً في مباراتي البحرين والهند، إلا أن الفرصة لاتزال سانحة أمام نجوم الأبيض لتصحيح هذه الصورة، وإظهار الوجه الحقيقي للكرة الإماراتية، وقد لمسنا خلال هذه البطولة إحساساً كبيراً من اللاعبين بالمسؤولية الملقاة على عاتق كل واحد منهم في ضرورة تمثيل بلده خير تمثيل في هذه الحدث الآسيوي الكبير».

من جهته، أكد الحارس الدولي السابق، عبدالقادر حسن، ثقتهم الكبيرة بقدرة لاعبي المنتخب، معتبراً أن الفوز الثمين الذي حققه المنتخب على الهند بهدفين دون رد، وحصده نقاط المباراة، سيعطي اللاعبين حافزاً معنوياً كبيراً في مباراة تايلاند لمواصلة المهمة بنجاح، وإسعاد الجماهير الكبيرة التي ظلت تساند المنتخب منذ بداية مشواه في البطولة.


النصائح الـ 4

1- اللعب بروح قتالية عالية.

2- احترام المنافس وعدم الاستهانة به.

3- عدم الركون للتأهل كأفضل ثالث.

4- الحذر من مفاجآت تايلاند.

طباعة