معنويات مرتفعة في معسكر المنتخب قبل لقاء الهند

زاكيروني يعقد لقاءات فردية مع اللاعبين لتوزيع الأدوار وتحديد المسؤوليات

صورة

يؤدي المنتخب الوطني، اليوم، تدريبه الرئيس استعداداً للمباراة الثانية في مرحلة المجموعات بكأس آسيا (الإمارات 2019)، أمام المنتخب الهندي المقررة الساعة الثامنة من مساء غدٍ باستاد مدينة زايد الرياضية، وسيضع الجهاز الفني خلال المران اللمسات الأخيرة على التشكيلة الأساسية التي سيعتمد عليها في المباراة ويطمئن على جاهزية اللاعبين لهذه المواجهة المهمة.

وعقب مباراة البحرين واصل المنتخب تدريباته بصورة يومية، حيث ركز الجهاز الفني على تجهيز اللاعبين بالصورة المطلوبة، وتعزيز قدرات المنتخب حتى يتمكن من اجتياز المنتخب الهندي من أجل زيادة حظوظه في التأهل إلى المرحلة المقبلة من البطولة، خاصة أن منتخب الهند يجلس على صدارة المجموعة الأولى في الوقت الراهن بثلاث نقاط، يليه الإمارات والبحرين ولكلٍّ نقطة واحدة، فيما يتذيل منتخب تايلاند بلا نقاط.

وعكف الجهاز الفني بقيادة البرتو زاكيروني مع معاونيه خلال الأيام الفائتة على تحليل مباراة الهند وتايلاند التي انتهت بفوز الهند بأربعة أهداف مقابل هدف، للوقوف على مستوى المنتخبين اللذين سيلتقيهما الأبيض في الجولتين المقبلتين، ودون الجهاز الفني العديد من الملاحظات على أداء المنتخبين ورصد كل كبيرة وصغيرة عنهما.

وحرص الجهاز الفني على عقد لقاءات فردية وجماعية مع اللاعبين، تم خلالها شرح التفاصيل الفنية الخاصة بكل منتخب للاعبين للتعرف إلى نقاط الضعف والقوة لدى كل منهما، إضافة إلى توزيع الأدوار على اللاعبين خلال المباراة وتحديد المسؤوليات وفقاً للخطة الفنية المرسومة.

على صعيد متصل شهدت التدريبات الأخيرة للمنتخب الوطني مشاركة كل العناصر المتواجدة في المعسكر، باستثناء اللاعب سيف راشد الذي شكا من الإصابة عقب لقاء البحرين، ويخضع للعلاج تحت اشراف الجهاز الطبي، وأظهر اللاعبون حماساً كبيراً وروحاً معنوية عالية وإصراراً واضحاً على تحقيق نتيجة جيدة في المباراة المقبلة لضمان بطاقة التأهل إلى المرحلة المقبلة.

وتبدو صفوف المنتخب مكتملة قبل مواجهة الهند بعد العودة القوية الثنائي اسماعيل مطر واسماعيل أحمد، اللذين شاركا بصورة طبيعية في التدريبات مع المجموعة، وأكدا جاهزيتهما البدنية والفنية، وبدا الجهاز الفني للأبيض سعيداً بجاهزية الثنائي باعتبارهما من أصحاب الخبرة ويمثلان ثقلاً كبيراً في صفوف المنتخب في خطي الوسط والدفاع، كما يسهم وجود اللاعبين في توفير خيارات فنية إضافية للمدرب في اختيار قائمة البداية.

كما مثلت مشاركة أحمد خليل في الجزء الأخير من مباراة الافتتاح تعزيزاً مهماً لتشكيلة الأبيض استناداً إلى الخبرة الميدانية الكبيرة التي يتمتع بها خليل وقدراته الهجومية المميزة التي يحتاجها المنتخب في المباراة المقبلة، التي يتوقع أن يخوضها الأبيض باستراتيجية هجومية من أجل حسم النتيجة لصالحه والحصول على النقاط الثلاث.

من جانبه، أشاد مدير المنتخب الوطني، عبيد هبيطة، بالالتفاف الجماهيري الكبير حول الأبيض في مباراة الافتتاح أمام البحرين، مبيناً أن التواجد الكثيف لأبناء الإمارات داخل استاد مدينة زايد الرياضية لم يفاجئه، ولم يكن غريباً على عشاق كرة القدم الإماراتية وأنصار الأبيض الذين دائماً ما يتقدمون الصفوف ويحرصون على مساندة اللاعبين في كل المباريات.

وأكد هبيطة ثقته في أن المنتخب سيجد مساندة جماهيرية كبيرة في المباراة المقبلة أمام الهند، رغم الاحباط الذي أصاب البعض بسبب نتيجة التعادل في لقاء الافتتاح، مشيراً إلى أن الأبيض يحتاج إلى أنصاره أكثر في الأوقات الصعبة، مضيفاً أن مواجهة الهند مهمة وصعبة وتتطلب تضافر الجهود حتى يتحقق النصر المنشود.

فارس جمعة: الأبيض قادر على العودة إلى الانتصارات

ذكر مدافع المنتخب الوطني، فارس جمعة، أن كل التركيز منصب حالياً على المباراة المقبلة أمام المنتخب الهندي، مؤكداً أن الجميع على دراية تامة بأهمية المواجهة وصعوبتها، وضرورة تحقيق الفوز فيها لتعزيز حظوظ الأبيض في مواصلة مشوار البطولة، مشدداً على أن «منتخبنا قادر على استعادة توازنه والعودة إلى طريق الانتصارات، خاصة وأنه يحظى بمساندة جماهيرية كبيرة وهو يلعب على أرضه ووسط جماهيره».

وطالب فارس جمعة بنسيان المباراة السابقة أمام البحرين، مبيناً أن الحديث عنها لن يفيد في شيء ولن يغير النتيجة. وكشف جمعة أن نجوم الأبيض تجاوزوا تداعيات لقاء الافتتاح، وفتحوا صفحة جديدة مع بداية الإعداد للمواجهة الثانية في مرحلة المجموعات، واعداً ببذل أقصى الجهد مع بقية زملائه لتأمين بطاقة التأهل إلى المرحلة المقبلة، والاستمرار في العمل بقوة حتى يحقق المنتخب تطلعات الجميع، متمنياً أن يوفق اللاعبون في إسعاد الجماهير.

وقال: «ما نجده من مساندة كبيرة من جماهيرنا، وما نلسمه من اهتمام من كل فئات المجتمع يمنحنا دافعاً أكبر للبذل والعطاء، ويدفعنا لتقديم كل ما نملك من أجل المنتخب. ندرك حجم تطلعات وطموحات الجماهير التي تنتظر تتويج الأبيض بهذا اللقب القاري المهم لأول مرة في التاريخ، فمن جانبنا كلاعبين تعاهدنا على بذل الغالي والنفيس في سبيل تحقيق هذا الهدف، ونتمنى أن يوفقنا الله في كتابة مجد جديد لكرة القدم الإماراتية».

وأضاف: «نعول كثيراً على جماهيرنا في هذه المباراة المهمة هذه البطولة تقام على أرضنا ووسط جماهيرنا، ويجب أن يكون منتخبنا هو الأكثر استفادة من عاملي الأرض والجمهور».

طباعة