منتخب الرماية يدشن مشاركته في «البارالمبية الآسيوية» اليوم - الإمارات اليوم

ضربة البداية تنطلق بمسابقة هوائي واقف

منتخب الرماية يدشن مشاركته في «البارالمبية الآسيوية» اليوم

منتخب الرماية جاهز لضربة البداية. من المصدر

يدشن منتخب الرماية مشاركة أصحاب الهمم في دورة الألعاب البارالمبية الآسيوية، التي تستضيفها العاصمة الإندونيسية جاكرتا، بمشاركة 3000 لاعب ولاعبة، يمثلون 43 دولة، حيث ستكون ضربة البداية بمسابقة هوائي واقف، بعد أن أكمل المنتخب كل استعداداته النفسية والبدنية لخوض هذا التحدي، خصوصاً أنه اختبر جاهزيته خلال مشاركته في كأس العالم الأخيرة بفرنسا، التي سبقت هذا الحدث القاري المهم، حينما نجح بطلنا الأولمبي عبدالله سلطان العرياني في حصد ذهبية وفضية «المونديال».

ويضم منتخب الرماية اللاعبين: «عبدالله سلطان العرياني، عبدالله سيف العرياني، عبيد الدهماني، عبدالله الأحبابي، سيف النعيمي، سعيد الطنيجي».

ويملك عبدالله سلطان العرياني بطلنا الأولمبي سجلاً حافلاً بالإنجازات خلال مسيرته، حيث مثل حادث السير الذي تعرض له في البر عام 2001 نقطة تحول في حياته ومسيرته الرياضية، وانتقل من بطل العرب في الرماية للأسوياء عام 96 إلى المجد الأولمبي في أصحاب الهمم بحصوله على ذهبية بارالمبية «لندن 2012»، وثلاث فضيات في «ريو 2016»، كأول لاعب يحصل على ثلاث ميداليات في دورة بارالمبية واحدة، ليسير العرياني على درب النجاحات التي بدأها على صعيد الأسوياء، مكرراً مشهد الإنجازات خلال مسيرته مع أصحاب الهمم بالإصرار والعزيمة، ولم تمنعه الإعاقة من مواصلة رياضة الرماية التي أحبها من الصغر، والتي فتحت له باب الإنجازات ورفع علم الإمارات في كل المحافل القارية والدولية.

ويسعى البطل الأولمبي لقيادة منتخب الرماية لإنجاز جديد في الآسياد، بعد التحضيرات المكثفة التي سبقت المشاركة القارية، خصوصاً أنه سبق أن حصل على ذهبية آنشيون 2014.

وعلى صعيد بقية فرقنا تواصلت الاستعدادات بقوة، حيث خاضت أكثر من حصة تدريبية بجاكرتا، ويسود التفاؤل البعثة من أجل ترك بصمة جديدة تعزز الإنجاز الذي تحقق في النسخة الماضية، حينما حلق أبطالنا بـ25 ميدالية بآنشيون الكورية الجنوبية.

وتغيب بطلتنا الأولمبية نورة الكتبي عن هذا الحدث القاري المهم، بسبب الإصابة التي حرمت منتخب ألعاب القوى جهودها، خصوصاً أنها بطلة أولمبية صاحبة تجربة في هذا المضمار.

على صعيد آخر، شهدت القرية الأولمبية، أول من أمس، مراسم رفع علم الإمارات في احتفال تراثي حضره رفيق حكيم، عمدة القرية، وعبدالله عبيد الكعبي، ممثل سفارة الدولة لدى إندونيسيا، وذيبان المهيري، مدير البعثة، والدكتور عبدالرزاق بني رشيد، وطلال الهاشمي، محمد عبيد المهلبي، أعضاء مجلس إدارة اتحاد أصحاب الهمم، إضافة إلى لاعبي منتخبنا بقيادة محمد خميس، والأجهزة الإدارية والفنية.

وقام رفيق حكيم عمدة القرية الأولمبية بتكريم منتخب الإمارات بدرع القرية، تسلمه ذيبان المهيري، الأمين العام لاتحاد أصحاب الهمم الذي بدوره قدّم درع اللجنة البارالمبية الإماراتية إلى العمدة.

الهاشمي: ثقتنا كبيرة بالأبطال

قال عضو مجلس إدارة اتحاد أصحاب الهمم طلال الهاشمي: «ثقتنا كبيرة بأصحاب الهمم، من أجل السير على درب النجاحات، وعدم التفريط في المكتسبات التي تحققت خلال الفترة الماضية، ونتوقع مشاركة إيجابية يكون لها انعكاساتها على وصول لاعبينا ولاعبتنا إلى منصات التتويج».

ووصف الهاشمي تحضيرات الفرق المختلفة بالجيدة من أجل المشاركة في هذا الحدث، خصوصاً أن اللاعبين عودونا على التمثيل المشرف، وتقديم كل ما عندهم في المشاركات القارية والدولية.

ووجه الشكر إلى رئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية رئيس البعثة محمد محمد فاضل الهاملي، على تهيئة المناخ الملائم للاعبين.

تنظيم متميز

أشاد رئيس مجلس إدارة الاتحاد البارالمبي لمنطقة غرب آسيا، الدكتور عبدالرزاق بني رشيد، بمستوى التنظيم الذي تحظى به النسخة الجديدة لدورة الألعاب البارالمبية الآسيوية، مشيراً إلى أن الجانب الإندونيسي حرص على تذليل كل العقبات أمام الوفود المشاركة.

وقال: «الاجتماع الذي عقدته اللجنة البارالمبية الآسيوية على هامش الدورة تم فيه استعراض آخر مستجدات آسياد جاكرتا».

وأضاف: «بعثة منتخبنا تتكوّن من 87 شخصاً، ونتمنى أن يحقق لاعبونا ما نصبو إليه جميعاً بأن يعتلوا منصات التتويج ويتوجوا بالذهب، وأن يحققوا الأرقام التي تؤهلهم للمشاركة في أولمبياد طوكيو 2020».

طباعة