أبيض الشباب يتعادل مع العراق ودياً

منتخب الشباب قدم عرضاً أفضل من مباراة الذهاب أمام العراق. تصوير: باتريك كاستيلو

اكتفى المنتخب الوطني لكرة القدم للشباب (تحت 19 عاماً) بالتعادل السلبي في ثانية تجاربه الودية مع نظيره العراقي، أمس، على استاد زعبيل في نادي الوصل، ضمن التحضيرات لخوض نهائيات كأس آسيا المقررة إقامتها في إندونيسيا خلال الفترة من 18 أكتوبر وحتى الرابع من نوفمبر المقبلين، المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم للشباب تحت 20 عاماً في بولندا، العام المقبل.

وكان المنتخبان قد التقيا، الاثنين الماضي، في أولى التجارب الودية المقررة، في مباراة نجح خلالها المنتخب العراقي في تحقيق الفوز بثلاثية نظيفة.

وجاءت البداية مغايرة تماماً للأبيض، مقارنة بتجربته الودية الأولى أمام العراق، الاثنين الماضي، سواء على صعيد الانتشار أو على صعيد تقارب الخطوط، ما انعكس على منح لاعبي المنتخب الأفضلية طيلة مراحل الشوط الأول، عبر اختراقات كل من أحمد فوزي وعلي صالح، بجانب التسديد من خارج المرمى، ولعل من أخطرها تسديدة خالد البلوشي، في الدقيقة 44، التي سددها من خارج منطقة الجزاء، وأبعدها بصعوبة حارس المنتخب العراقي، وليد عطية، إلى ركنية، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع انطلاق الشوط الثاني واصل الأبيض ضغطه على المرمى العراقي، إلا أن هجمات المنتخب غاب عنها التركيز، وغلب عليها التسرع، من أبرزها تسديدتان من داخل منطقة الجزاء للاعب أحمد فوزي، في الدقيقتين 49 و59، علتا العارضة، قابلها اعتماد العراقيين على الهجمات المرتدة السريعة، واستثمار الأخطاء الدفاعية للأبيض التي كادت تؤتي بثمارها في الدقيقة 60، بعد أن انفرد المهاجم العراقي، وكاع كاظم، بالمرمى الخالي ليرسل الكرة خفيفة إلى الشباك إلا أن براعة المدافع عيد خميس تكفلت بإنقاذ الموقف، لتحافظ النتيجة على حالها من دون تغيير حتى صافرة النهاية، بالتعادل السلبي بين المنتخبين.