يلعب في المجموعة الخامسة بدورة جاكرتا

الزعابي: «قرعة الآسياد» أضرّت برنامج إعداد الأولمبي

من تدريبات المنتخب الأولمبي الأخيرة. من المصدر

أسفرت القرعة المعدّلة لمنافسات كرة القدم بدورة الألعاب الآسيوية الـ18، المقرّرة في عاصمة إندونيسيا جاكرتا، منتصف الشهر المقبل، والتي أجريت أمس بمقر الاتحاد الآسيوي بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، عن وقوع المنتخب الأولمبي في المجموعة الخامسة، بجانب كوريا الجنوبية وقيرغيزستان وماليزيا والبحرين.

ويبلغ عدد الفرق المشاركة في منافسات كرة القدم بالدورة التي تنطلق 18 أغسطس المقبل 26 فريقاً، حيث تم تقسيمها على ست مجموعات، تضم أربع منها أربعة فرق، فيما تضم مجموعتان، هما المجموعة الخامسة التي يقع فيها المنتخب، ومجموعة منتخب فلسطين، خمسة فرق.

واعتبر عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة راشد الزعابي، أن قرعة الآسياد أضرت برنامج إعداد الأولمبي للمشاركة في البطولة، من حيث تقديم موعد مبارياته في البطولة، وكذلك كونه سيضطر إلى البحث عن مباراتين وديتين بديلتين عن مواجهتي ماليزيا والبحرين، اللتين كانتا مقررتين سابقاً، قبل أن يقع معهما في المجموعة الخامسة نفسها.

وحضر مراسم القرعة مدير إدارة المنتخبات والشؤون الفنية باتحاد كرة القدم عبيد مبارك الشامسي، الذي قام بعرض التفاصيل الخاصة التي أكدت الموقف السليم لاتحاد الكرة الإماراتي، حول الخطأ الذي وقع من اللجنة المنظمة في القرعة السابقة، والذي أدى إلى عدم إدراج المنتخب ونظيره الفلسطيني ضمن الفرق المشاركة في الدورة، وإعلان القرعة دون وجودهما.

وأكد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة راشد الزعابي، لـ«الإمارات اليوم» أن إعادة إجراء قرعة منافسات كرة القدم بدورة الألعاب الآسيوية من جديد، وإدراج المنتخب ضمن الفرق المشاركة، بجانب نظيره الفلسطيني، يؤكد صحة موقف اتحاد الكرة واللجنة الأولمبية الوطنية، وعدم وجود أخطاء إدارية تخص إرسال موافقة اللجنة الأولمبية واتحاد الكرة على المشاركة في الدورة، وأن الجهتين قامتا بواجبهما تماماً في اتخاذ الإجراءات اللازمة كافة، من أجل المشاركة قبل إجراء مراسم القرعة بوقت كافٍ، وأن هذه الإجراءات قامت بها اللجنة الأولمبية واتحاد الكرة في وقت واحد، مع طلبات المشاركة التي تخص الألعاب الأخرى كافة، وليس كرة القدم بمفردها. وقال «كان الأهم لنا هو أن تكون الإمارات في لعبة كرة القدم، وتفادي الخطأ الذي وقع من قبل اللجنة المنظمة.

وأضاف: المشكلة التي ستواجه منتخبنا الآن أن الجهاز الفني للفريق سيضطر إلى إجراء تعديل في برنامج الإعداد، في ما يخص المباريات الودية التي كان من المفترض أن يؤديها أمام منتخبي البحرين وماليزيا، ولكن للأسف فقد تغير الحال فجأة، وأصبح من الصعب أن نواجه البحرين وماليزيا ودياً، وضرورة البحث عن فريقين آخرين للعب معهما، ومنذ أمس بدأ مدير إدارة المنتخبات رئيس اللجنة الفنية عبيد مبارك، البحث عن فريقين للاتفاق معهما، قبل بدء منافسات الدورة.

وأضاف أن هناك مشكلة أخرى تسببت فيها القرعة المعادة، وهي أن المنتخب قد يبدأ منافسات الدور الأول يوم 10 أغسطس، وليس يوم 16 منه، كما كان متوقعاً من قبل، وهذا سيؤثر أيضاً في برنامج إعداد الفريق للدورة، بالإضافة إلى أن الأولمبي سيلعب مبارياته في مدينة تبعد عن جاكرتا أربع ساعات. وشدد الزعابي على أنه سيتم إجراء تعديل سريع على برنامج الإعداد بما يتوافق مع الظروف الجديدة، وسيسافر الفريق إلى المعسكر الخارجي بماليزيا 30 الجاري، لبدء الإعداد الأخير قبل الدورة.

وأشار الزعابي إلى أن البطولة تأتي كإعداد قوي جداً للفريق الذي يتم تجهيزه لخوض تصفيات دورة الألعاب الأولمبية 2020 بطوكيو، وقال: نتمنى أن يخرج المنتخب بالفائدة الفنية المرجوة من المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية، وأعتقد أن الفريق جاهز تماماً للمشاركة.

• 10 أغسطس المقبل موعد متوقع لأولى مباريات المنتخب في البطولة، خلافاً لـ16 من الشهر نفسه، كما كان متوقعاً.

• الأولمبي يلعب في المجموعة الخامسة مع كوريا الجنوبية وقيرغيزستان والبحرين وماليزيا.