تفتتح نسختها السادسة اليوم وسط مشاركة 5000 رياضي

حمدان بن محمد: جميع المشاركين في دورة ند الشبا فائزون

صورة

تتجه الأنظار، اليوم، في أول أيام الشهر الفضيل إلى دورة ند الشبا، حيث الموعد مع افتتاح النسخة السادسة من الدورة التي تقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، تحت شعار «قدرات لا حدود لها»، ويحمل حفل الافتتاح المرتقب عنوان «زايد رجل الهمم»، حيث يلقي الضوء على مسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وفي إطار الاحتفال بـ«عام زايد».

ولي عهد دبي:

- «بناء مجتمع صحي يمارس النشاط الرياضي بشكل دائم، يأتي ضمن أولويات خطة دبي 2021».

- «تسرنا زيادة عدد المنافسات والمشاركين في الدورة، ووصول تأثيرها إلى الأشقاء خارج الدولة».

وتستمر منافسات الدورة حتى 16 يونيو المقبل، بمشاركة 5000 رياضي يتنافسون على جوائز مالية تزيد على ستة ملايين درهم.

وقال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، في كلمة بمناسبة النسخة السادسة، إن «الرياضة، بجانب قيمتها الأساسية في الارتقاء بجودة الحياة والصحة العامة للمجتمع، تعد من الوسائل المهمة التي تساعد على نشر السعادة بين الناس»، مشيراً سموه إلى أن «بناء مجتمع صحي يمارس النشاط الرياضي بشكل دائم، يأتي ضمن أولويات خطة دبي 2021»، وأكد أن «جميع المشاركين في دورة ند الشبا فائزون».

ورحب سموه بكل المشاركين، مشيراً إلى أن وجود 5000 رياضي ورياضية من مختلف الأعمار والجنسيات للتنافس في مجموعة كبيرة من الألعاب الرياضية المختلفة على مدار ثلاثة أسابيع، يعد تأكيداً على نجاح الدورة في تحقيق أهدافها الرياضية والمجتمعية، ونشر ثقافة ممارسة الرياضة والنشاط البدني بين أفراد المجتمع، باعتبارها مصدراً للسعادة والطاقة الإيجابية.

وقال سموه: «بعد نجاح مبادرة (تحدي دبي للياقة)، ومبادرة (الألعاب الحكومية) التي اختتمت فعاليتها أخيراً، بمشاركة أكثر من 150 فريقاً من الجهات الحكومية في الإمارات والدول الشقيقة، يسرنا أن يشارك معنا آلاف الرياضيين والرياضيات في دورة ند الشبا الرياضية، وفي مقدمتهم رياضيون من أصحاب الهمم، للتنافس في أجواء تسودها الروح الرياضية، كما تسرنا زيادة عدد المنافسات والمشاركين في الدورة، ووصول تأثيرها إلى الأشقاء خارج الدولة، من خلال تنظيم منافسات في جمهورية مصر العربية، والمملكة الأردنية الهاشمية، لتعميم الفائدة، وتعزيز أواصر التعاون بين الأشقاء، لترسيخ مكانة الرياضة في المجتمع من خلال مشاركة تجربة دبي في تعزيز ممارسة الرياضة كأسلوب حياة ونشاط مجتمعي يبعث على السعادة».

وقالت اللجنة المنظمة في بيان صحافي: «تم تصميم واعتماد فقرات حفل الافتتاح بلمسات وطنية بالتزامن مع (عام زايد)، وبما يعكس جهود القائد المؤسس، طيّب الله ثراه، الذي جعل من دولة الإمارات واحة الخير والتسامح والسعادة لجميع الشعوب، كما جعلها نموذجاً في رعاية وتقدير أصحاب الهمم».

تغطية الدورة في منصات «التواصل الاجتماعي»

أعلنت اللجنة المنظمة لدورة ند الشبا، أنها ستبث أخباراً ومقاطع فيديو عن دورة «ناس»، عبر منصات التواصل الاجتماعي «تويتر وإنستغرام وفيس بوك».

وأوضحت أنه سيكون هناك فريق عمل يضم عشرات الأشخاص المنتشرين في الصالة والطريق وأماكن وجود الجمهور، لتغطية كل ما يتعلق بالدورة، ونقلها إلى الجماهير عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي.

ويستمر حفل الافتتاح 35 دقيقة، وسيشارك فيه عدد من الرياضيين الإماراتيين من الجنسين، ومن مختلف الرياضات، حيث سيؤدون فقرات ضمن الحفل الذي سيجمع بين اللمحات الرياضية الفنية المميزة التي تُجسد إرث الدولة وتراثها، ورؤية القيادة الرشيدة واهتمامها بجميع أفراد المجتمع.

وسيعقب حفل الافتتاح انطلاق منافسات البادل تنس التي تقام في مجمع ند الشبا الرياضي، فيما تنطلق غداً منافسات بطولة الكرة الطائرة على الصالة الرئيسة في المجمع.

وفي جانب آخر، أشار أمين عام اتحاد الدراجات عبدالناصر الشامسي، إلى أن التجهيزات الفنية لمنافسات الدراجات تتم على قدم وساق للحدث السنوي الذي ينتظره عشاق الدراجات من محترفين ومقيمين، خصوصاً أن دورة ند الشبا من الأحداث التي تتمتع بأهمية كبيرة بالنسبة للاعبي المنتخبات والأندية والمقيمين في الإمارات.

وقال في تصريحات صحافية: «سباق هذا العام سيشارك فيه عدد كبير من لاعبي المنتخبات والأندية والمقيمين، بجانب وجود فئة السيدات، وسيقسم السباق إلى فئات الهواة والأندية والمنتخبات، كما أن السباق سيشارك فيه أصحاب الهمم».

وتابع: «منافسات الدراجات في دورة ند الشبا تُمثل فرصة كبيرة للأندية لاختيار الدراجين المقيمين، ما يؤكد أن العناصر التي ستظهر في الدورة سيكون لها مكان في الأندية للمشاركة لاحقاً في البطولات المحلية». وانتقل عدد المشاركين في الدراجات في خمس سنوات، من 300 مشارك إلى نحو 1000 دراج. وتابع الشامسي: «نتوقع أن تكون النسخة السادسة مختلفة، من حيث عدد المشاركين، الذي سيتخطى حاجز الـ1000 مشارك، وأيضاً على مستوى المتابعة الجماهيرية والزخم الإعلامي الكبير».