قال إنه لا وجود لأي «لاعب مواطن محترف»

محمد بن صقر: لاعبون في دوري الخليج العربي يتقاضون 4 رواتب

محمد بن صقر يتوسط الحضور خلال اللقاء الذي نظمه «غروب آراء رياضية». من المصدر

قال رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات السابق لكرة القدم، الشيخ محمد بن صقر القاسمي، إن الاحتراف في كرة الإمارات لايزال لم يكتمل بالصورة المطلوبة، وأكد أن «نحو 90% من اللاعبين في دوري الخليج العربي غير متفرغين ولديهم وظائف أخرى بخلاف كرة القدم»، لافتاً الى أن هناك لاعبين يحصلون على راتبين، وآخرين على أربعة في وقت واحد، مشدداَ على انهم في الإمارات في حاجة الى الاستفادة من تجارب الدوريات الأوروبية في هذا الخصوص حتى يتطوروا في هذا المجال، مؤكداً أن «بعض شركات كرة القدم في الأندية مجرد لافتات فقط».

وأضاف خلال الندوة الرياضية التي نظمها «غروب واتس آب آراء رياضية»، مساء أول من أمس، في قرية البوم السياحية بدبي: «لا يوجد الآن أي لاعب مواطن محترف بحسب تقديري، حيث أن أغلبيتهم لديهم وظائف أخرى غير كرة القدم، وهذا يتنافى مع الاحتراف».

وأشار أيضاً إلى: «نحن كأندية نكذب على اللاعب وهو يكذب على نفسه، لأنه يعتقد انه لاعب محترف، والعكس صحيح».

من جانبه، قال الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة إبراهيم عبدالملك، إن «كرة الإمارات تفتقد للجانب التشريعي واللوائح»، مشدداً على أن تطبيق الاحتراف في كرة القدم يتطلب لوائح تنظم هذه العملية برمتها من الجوانب كافة، سواء سقف الرواتب وغيرها من الأمور الأخرى الخاصة بهذا الأمر، لافتاً الى أن «نحو 60% الى 70% من المؤسسات الرياضية في كرة القدم غير ربحية وتتلقى دعماً مالياً من الحكومة».

وشهدت الندوة نقاشاً ساخناً في العديد من القضايا الرياضية خصوصاً قضيتي تحديد سقف رواتب اللاعبين، وإلغاء دوري الرديف، من خلال مداخلة المشاركين، بينهم أمين عام الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ابراهيم عبدالملك، ورئيس مجلس ادارة الوصل السابق عبدالله حارب، ورئيس مجلس ادارة نادي الشعب بطي بن خادم، وعضو مجلس ادارة اتحاد الكرة ورئيس لجنة اوضاع وانتقالات اللاعبين ناصر اليماحي، وعضو مجلس ادارة اتحاد الكرة رئيس لجنة اوضاع وانتقالات اللاعبين السابق الدكتور سليم الشامسي، ورئيس نادي دبي للرياضات البحرية سعيد حارب، وعضو مجلس الادارة رئيس اللجنة الفنية في نادي الشعب الدكتور سرحان المعيني، اضافة لمدير غروب واتس اب، وكيل اللاعبين وليد الشامسي، اضافة الى بعض القانونين وعدد من الزملاء الصحافيين.

ووصف بعض المشاركين في الندوة، شركات كرة القدم بأنها مجرد لافتات فقط، في حين أكد رئيس مجلس ادارة نادي الوصل السابق عبدالله حارب، أن «شركات كرة القدم في الاندية يتم الصرف عليها من قبل الحكومة نظراً لكونها شركات غير ربحية»، لافتاً الى أنه حتى تذاكر دخول المباريات تمنح للجمهور مجاناً، معتبراً ان مسألة سقف الرواتب قضية شائكة، وأنه حتى لو تم وضع سقف محدد، فإن هناك أندية لا تلتزم به مطالباً بوضع ميثاق شرف في هذا الخصوص.

أما سعيد حارب فقد اشار إلى أن «من يديرون دوري المحترفين لكرة القدم هم في الأساس اداريون هواة وليسوا محترفين نظراً لكون وقتهم ليس للنادي».

ودعا المشاركون في الندوة الذين تباينت آراؤهم بين تحديد سقف لرواتب اللاعبين وبين جعله مفتوحاً دون تحديد، الى أهمية وضع ميثاق شرف ينظم عملية سقف الراتب، ويحد من الأسعار والمغالاة في رواتب اللاعبين، مشيدين بفكرة هذه المبادرة نظراً لكونها تسهم في مناقشة العديد من القضايا الرياضية.

وكانت بداية الندوة قد شهدت حضور رؤساء مجالس ادارات أندية الأهلي عبدالله النابودة، والنصر مروان بن غليطة، وعجمان خليفة الجرمن، والأمين العام لاتحاد كرة القدم يوسف عبدالله.

طباعة