بالرقاد: الموسم الجديد يشهد إقامة لعبة البوتشيا للمرة الأولى

بطولات فزاع للمعاقين تنطلق اليوم بمشاركة 148 لاعباً

بطولة فزاع أصبحت من ضمن سلسلة البطولات العالمية التي تقام في 6 دول على مستوى العالم. من المصدر

تنطلق مساء اليوم على ملاعب نادي دبي للمعاقين، منافسات بطولات فزاع المحلية الرابعة لذوي الإعاقة، التي تقام تحت رعاية سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وينظمها نادي دبي للمعاقين، بالتعاون مع مكتب بطولات فزاع، وتتواصل حتى بعد غد السبت، بمشاركة 148 لاعباً ولاعبة من ستة أندية هي: «دبي، وأبوظبي، وعجمان، وخورفكان، والعين، والشارقة، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية (فرع الذيد)».

ويشهد اليوم الأول إقامة منافسات رفعات القوة بالصالة الرياضية بنادي دبي للمعاقين، وفي اليوم الثاني تقام منافسات القوس والسهم ومنافسات رياضة البوتشيا، ويشهد اليوم الثالث والختامي إقامة منافسات لعبة البولينغ التي يستضيفها مركز دبي للبولينغ، وتقام في اليوم نفسه منافسات كرة الطاولة وألعاب القوى بالصالة الرياضية بنادي دبي للمعاقين».

50 متطوعاً في البطولة

قال المدير التنفيذي لنادي دبي للمعاقين، مدير البطولة، ماجد العصيمي، إن هناك 50 متطوعاً ومتطوعة من مركز دبي للتطوع ورابطة فخر الوطن التطوعية سيشاركون في البطولة، وان النادي يعقد معهم اجتماعات دورية لتنسيق العمل. وتابع «ستشهد بطولات فزاع كذلك إقامة دورات في التصنيف والتحكيم والتدريب على هامش البطولة، وذلك تحت إشراف الاتحاد الدولي للمعاقين، ما يمنح الاعتماد للشهادات الصادرة عن تلك الدورات».

وجاء توزيع اللاعبين المشاركين في البطولة كالتالي: في لعبة البوتشيا 16 لاعباً، وفي رفع الأثقال 14 لاعباً، وفي ألعاب القوى 38 لاعباً ولاعبة، وفي تنس الطاولة 18، وفي البولينغ 28، وفي القوس والسهم 34، ويشارك في البطولة نجوم منتخبنا الوطني لفرسان الإرادة أمثال البطل الأولمبي محمد خميس وسهام مسعود».

وقال رئيس اللجنة المنظمة للبطولة رئيس مجلس إدارة نادي دبي للمعاقين، ثاني جمعة بالرقاد: «إننا سعداء باستمرار بطولات فزاع لذوي الإعاقة للموسم السادس، والبطولة المحلية للعام الرابع على التوالي، وستكون البطولة المحلية باكورة انطلاقات بطولات فزاع».

وأضاف «كما وعدنا دائماً بالجديد فإن هذا الموسم سيشهد إقامة لعبة البوتشيا للمرة الأولى للاعبين ذوي الشلل الدماغي»، لافتاً إلى أن «بطولات فزاع تشهد تطويراً مستمراً، إذ تشهد تلك النسخة مشاركة ست ألعاب مختلفة لذوي الإعاقة للحركة والشلل الدماغي والأولمبياد الخاص».

وتابع أن «بطولات فزاع منذ انطلاقها قبل ست سنوات وهي تهدف إلى إعداد اللاعبين للموسم الجاري، فضلاً عن اكتشاف طاقات وعناصر جديدة من اللاعبين المتميزين تسهم في تحقيق المزيد من الإنجازات لفرسان الإرادة، وهذا ما حدث في المواسم السابقة التي شهدت اكتشاف عناصر شابة».

ووجه بالرقاد رسالة للجمهور قائلاً، إن «الجمهور عنصر أساسي في دعم أي لعبة، ومن خلال تنظيم مثل هذا البطولات نسعى إلى استقطاب الجمهور، ونوجه له الدعوة للحضور لكل الجنسيات الموجودة بالدولة».

من جانبه، قال المدير التنفيذي لنادي دبي للمعاقين، مدير البطولة، ماجد العصيمي «بطولات فزاع تعد إضافة قوية لرياضة المعاقين بالدولة، وسبباً كبيراً في تطورها ووصولها إلى العالمية».

وتابع «لبطولات فزاع دور كبير في تقوية الفريق الأول الذي يشارك في البطولات العالمية، كما أنها تعطي الفرصة للاعبين الشباب للتعرف إلى هذه الرياضة عن قرب، ودافع مهم لتحقيق المزيد من الإنجازات، والنسخ السابقة للبطولات نالت ثقة الاتحاد الدولي للمعاقين، فكان قراره باعتماد بطولات فزاع للألعاب البارالمبية، وكذلك انضمامها إلى البطولات العالمية».

طباعة