فوزونياكي واثقة من استعادة الصدارة.. وزفـوناريفا تتحول إلى السياسة والاقتصاد

الفراشات تتطـــــاير فوق «دلة دبي» بغياب فينوس

فوزونياكي تمارس هوايتها الثانية ركل كــــــــــرة القدم تأهباً لمنافسات الكرة الصفراء. أ.ف.ب

غابت الأميركية فينوس ويليامز «حاملة اللقب» فرفعت فراشات التنس راية التحدي للفوز بلقب بطولة سوق دبي الحرة للتنس المفتوحة للسيدات التي انطلقت أمس، على ملاعب نادي الطيران في القرهود برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وأعلنت المصنفات الأُول أن الفوز بلقب دبي هدفهن الأول في دانة الدنيا، واتفقن على أن البطولة تمثل نقطة انطلاق مهمة في مسيرة العام الجديد ،2011 وقالت المصنفة الثانية عالميا الدنماركية كارلوين فوزونياكي إنها لا تهتم كثيرا بفقدها الصدارة وقدرتها على العودة من خلال البطولة، وقالت إن الفوز بالبطولة حلم يراودها في المشاركة الثانية لها.

يانكوفيتش صديقة الأطفال

تجمع عدد كبير من الأطفال صباح أمس، حول الملعب الرئيس للبطولة، للحصول على توقيع المصنفة الثامنة عالمياً الصربية يلينا يانكوفيتش، التي لم تكتف بالتوقيع على الكرات والأوراق وأغطية الرأس، لكنها دخلت في حوار شائق مع عدد من الأطفال الذين رحبت بهم اللاعبة التي حولت مقر إقامتها إلى دبي قبل بضع سنوات، حيث فضلت الاستقرار في دانة الدنيا وتحرص على المشاركة في بطولتها الدولية بشكل منتظم كل عام.

 «فيروس» يبعد شارابوفا

تسببت وعكة صحية في غياب الروسية ماريا شارابوفا عن المشاركة في النسخة الـ11 من بطولة سوق دبي الحرة للتنس للسيدات التي انطلقت أمس على ملاعب نادي الطيران.

وكانت شارابوفا المصنفة 13 عالمياً قد أكدت عودتها للمشاركة في البطولة بعد غياب لكن إصابتها بفيروس في الحلق أدى لاعتذارها عن عدم المشاركة في اللحظات الأخيرة، خصوصا أنها كانت بين القائمة التي اعلنها الاتحاد الدولي للسيدات قبل لحظات من موعد قرعة البطولة، وتم استبعادها في اللحظات الأخيرة، وتخضع شارابوفا للعلاج حاليا في العاصمة الفرنسية باريس.

 ميرزا تجذب الجالية الهندية إلى ملعب الطيران

 تبدأ اللاعبة الهندية سانيا ميرزا مشوارها في البطولة اليوم عندما تلاقي الأوزبكية اكول امنورادوفا في الدور الأول من منافسات، وكانت ميرزا حصلت على بطاقة دعوة من اللجنة المنظمة للبطولة، حيث تمثل مشاركتها جذب المزيد من الجماهير من افراد الجالية الهندية الكبيرة نحو ملعب الطيران الذي يستضيف المباريات، وقال المدير التنفيذي لسوق دبي الحرة المالكة للبطولة كولم ماكلوكلين «ميرزا هي إحدى أبرز اللاعبات التي تحظى بمحبة جمهور دبي، وليس لدي أدنى شك في أن أعداداً كبيرة من الجماهير ستتوافد اليوم لمتابعتها».

وقد شهدت بطولة العام الماضي خروجاً مبكراً لميرزا من الدور الأول، عقب هزيمتها القاسية أمام الإسبانية آنابل مدينا جاريجوس، وتتطلع ميرزا هذا العام للتعويض عن خسارة العام الماضي، وقالت ميرزا «أتطلع بشغف للمشاركة في البطولة هنا، وبطولة سوق دبي الحرة للتنس هي بمثابة حدث يقام في بلدي، أحب جماهير دبي، وأعتبر البطولة محطة متميزة بالنسبة إلي، وأتطلع إلى تقديم نتائج طيبة هذا الأسبوع».

فيما قالت المصنفة الثالثة عالميا الروسية فيرا زفوناريفا إنها تتعامل مع بطولة دبي كونها مثل البطولات الأربع الكبرى (الغراند سلام) وتأمل أن تحقق اللقب، وأشارت المصنفة السابعة عالميا الصينية لي نا أنها لا تفرق بين بطولة دبي وبطولة كبرى مثل استراليا المفتوحة التي اختتمت قبل أيام في ملبورن، فيما ذكرت المصنفة الخامسة عالميا الاسترالية سامنثا ستوسور أنها تأمل في الصعود فوق منصة التتويج والفوز باللقب.

فوزونياكي والصدارة

وأكدت فوزونياكي أن الارقام لا تأخذ حيزاً كبيراً من اهتمامها بين أن تكون رقم 1 أو 2 على العالم، وقالت إن كل اهتمامها ينحصر في هذه البطولة على تقديم مستوى أفضل من الذي قدمته في ظهورها الأول العام الماضي، والمضي قدماً للأدوار النهائية لهذه البطولة التي ستعود بها إلى صدارة الترتيب العالمي. وقالت فوزونياكي: «في الاسبوع المنصرم كنت رقم 1 والآن أصبحت رقم ،2 وفي حال فوزي في هذه البطولة سأعود للصدارة، لذلك لا أهتم الآن كثيراً بالأرقام قدر اهتمامي بالألقاب والفوز بالبطولات التي أشارك فيها».

وتابعت «وصلت إلى نصف نهائي أستراليا، ولم أتأهل للنهائي، وها أنا الآن مع انطلاق بطولة جديدة وهي مشاركتي الثانية فيها، لذلك يجب أن أركز فقط على المباراة الأولى، ولا أقوم بتشتيت انتباهي ضمن أرقام واحصاءات حول مع من سألعب ومن سيقع في طريقي في مباريات الدور 16 أو الربع نهائي، لأنها كلها احتمالات والأرقام لا تعني شيئاً على أرض الواقع، لذلك نحن كلاعبات محترفات لا نعترف بلغة الأرقام إلا مع نهاية الموسم، وعندها نقوم بتقييم المركز أكان رقم 1 أو ،2 أو أي مركز آخر ونقيم الطريقة التي لعبنا فيها في بطولات الموسم».

وشددت فوزونياكي حرصها على المشاركة في بطولة دبي، وقالت «أعشق دبي ولدي الكثير من الاصدقاء في هذه المدينة الرائعة، وأحرص على القدوم للعب في بطولتها، كما أنني أحرص على تغيير الصورة التي ظهرت عليها بعد خروجي المبكر في ظهوري الأول، إلا أن الطريق إلى اللقب لن يكون سهلاً، لأن البطولة متخمة بالنجمات والمصنفات العالميات ذوات المستوى المتطور والمتقارب في لعبة كرة التنس».

ثقة زفوناريفا

وعبرت الروسية فيرا زفوناريفا عن ثقتها بنفسها، وقالت إنها حضرت من أجل المنافسة على اللقب، وقالت «أشعر بأنني أفضل كثيرا من الماضي، فقد اكتسبت الخبرة وبت أكثر نضجاً، وآمل أن ذلك سينعكس إيجابيا على مسيرتي مع اللعبة، خصوصا في العام الجاري الذي اتطلع فيه لتحقيق المزيد من التقدم، خصوصا في التصنيف العالمي، وفي العام الماضي اكتسبت المزيد من النضج التكتيكي وأثق دائما بنفسي وأؤمن بقدراتي، وإذا كان البعض لا يرى قدرتي على تحقيق ذلك فهو أمر لا يقلقني أبدا، وأعلم أن البطولة الحالية ستكون مثالية بالنسبة لي وأفرق في كل مباراة بشكل منفصل وأتمنى الفوز باللقب».

وتطرقت زفوناريفا للحديث عن حياتها بعيدا عن ملاعب التنس، وقالت إنها تعشق الاقتصاد والسياسة، وربما تقتحم المجال عقب نهاية مشوارها في الملاعب، وقالت «تعرفون أن التنس لا يعطي الوقت الكافي للتركيز في أي شيء آخر، ولكنني استغل بعض الوقت للدراسة في مجال الاقتصاد خصوصا أن دراستي وأنا صغيرة كانت في هذا المجال، وكلما تعرضت للإصابة وابتعدت عن الملعب أركز دائما في الدراسة، وأعتقد أن الاقتصاد والعلوم السياسية هما طريقي بعد التنس، خصوصا أن حديثي عن اللعبة لا يتجاوز حدود الملعب، لدرجة أن اصدقائي لا يفكرون في مجرد التحدث معي عن اللعبة».

وعن تصادف عيد الحب مع انطلاقة البطولة، قالت زفوناريفا «برنامج البطولة لا يسمح بالاحتفال بهذه المناسبة، وسأقوم بتأجيلها لما بعد نهاية البطولة».

توقعات ستوسور

وتوقعت سامانثا ستوسور أن تكون البطولة قوية ورفيعة المستوى، خصوصاً مع وجود الكثير من الأسماء الكبيرة والمصنفة، إضافةً إلى مشاركتها في هذه البطولة ضمن منافسات الزوجي التي ستعطيها حافزاً لتقديم مستوى طيب في منافسات الفردي، من خلال التأقلم بصورة أكبر على أرض ملاعب نادي دبي للطيران التي تمتاز بالسرعة.

وقالت ستوسور إن «هاجس الفوز هو هدف كل لاعبة مشاركة في أي بطولة، إلا أن مشاركة الكبار تعطي حافزاً أكبر لتقديم مستوى أفضل في المباريات، لذلك يجب التركيز الآن على المباراة الأولى التي تعطي الحافز الأكبر لأي لاعب أو لاعبة في الاستمرار بشكل قوي». وتابعت «مشاركتي في منافسات الزوجي التي تبدأ قبل منافسات الفردي، فرصة جيدة للتعود على أرضية نادي دبي للطيران التي تتمتع بسرعتها، إضافةً إلى فتح المجال بصورةٍ أكبر للتأقلم على سرعة الرياح العالية نتيجة الظروف المناخية السائدة في دبي، خصوصاً مع وجود نوع من الاتربة الخفيفة على أرضية الملعب التي تزيد من سرعة وتغير مسار الكرات».

بين دبي وأستراليا

ومن جانبها، قالت الصينية لي نا إنها «لا تجد فارقا بين بطولة أستراليا المفتوحة للتنس إحدى بطولات العالم الأربع الكبرى، وبين بطولة دبي الحالية من حيث الاهمية بالنسبة لها، وقالت «الهدف واحد ألا وهو الفوز بلقب البطولة، إضافةً إلى أن أي لاعب محترف يجب عليه أن يبدأ البطولة التي يشارك فيها من نقطة الصفر دون النظر إلى نتيجته في البطولة التي سبقتها». وتابعت لي «يجب على أي رياضي محترف عدم التفكير في البطولة السابقة مهما كانت نتيجته إيجابية أو سلبية، والبدء في البطولة التي يشارك فيها من نقطة الصفر، خصوصاً أن مشاركتي السابقة كانت جيدة في دبي، وأسعى في مشاركتي الحالية إلى تقديم مستوى أفضل من الذي قدمته العام الماضي، إلا أن طريق الفوز لن ولم يكن سهلاً لأي من المشاركات في البطولة الحالية، لوجود العديد من المصنفات الكبيرات في عالم الكرة الصفراء المشاركات في هذه البطولة، لذلك علينا الآن التفكير في مباريات الدور الأول ومن ثم نأخذ باعتبارنا تقديم المستوى الافضل للسير قدماً نحو الهدف ذاته وهو الفوز في كل مباراة سأخوضها، وهو طموح مشروع لكل لاعب ولاعبة».

طباعة