قدّم لاعبيه الجدد في مؤتمر صحافي

الصقور يعلنون جاهزيتهم للتحدي الآسيوي

الإمارات يقدّم لاعبيه بعد التعاقدات الجديدة. من المصدر

أعلن فريق الامارات جاهزيته للمشاركة أفي دوري أبطال آسيا ،2011 أالتي تنطلق في الثاني من مارس المقبل، بتنفيذه معايير ومتطلبات الاتحاد الاسيوي، يواصل استعداداته للمشاركة الاهم في تاريخ النادي.

وأقام الفريق مؤتما صحافيا، أول من أمس، حضره المدير التنفيذي للنادي يحيى جابر الشامسي، ومدرب الفريق التونسي غازي الغرايري، والدولي الاردني عامر ذيب، بصفته المحترف الاسيوي الرابع مع الفريق الى جانب اربعة من اللاعبين المواطنين، الذين تم التعاقد معهم أخيرا، وهم عبدالله علي وعادل صقر وعبدالله مال الله وإدريس فوزي. وقال الشامسي في المؤتمر الصحافي: «سعينا في إدارة النادي لدعم الفريق بقوة قبل المشاركة الاسيوية المهمة، فضلا عن المشاركات المحلية بعدد من التعاقدات المهمة».

وعن الاستعدادات قال «قطعنا أشوطا كبيرا في بناء مدرجين سعة كل منهما 1700 متفرج، وشراء ساعة إلكترونية حديثة بأعلى المواصفات، وبقية الاعمال ستكون جاهزة قبل وقت كاف من انطلاقة البطولة حسب الخطة الموضوعة»، داعيا الجماهير إلى الوقوف خلف الفريق ومساندته، خلال المشاركة التي ستبدأ بلقاء ذوب اهان أصفهان الايراني. من جهته، أعرب مدرب الفريق غازي الغرايري، عن أن اللاعبين الجدد يمثلون اضافة مميزة للفريق، في مسيرته للعودة إلى دوري المحترفين، والظهور بصورة مشرفة في دوري ابطال آسيا، تعكس المستوى الرائع والتمثيل المشرف للكرة الاماراتية. وأكد أن المرحلة المقبلة ستشهد مشاركة الفريق في عدد من البطولات في فترة زمنية قصيرة، وبالتالي خوض مباريات في فترات متقاربة بواقع مباراة كل ثلاثة ايام، ما يتطلب رصيدا بشريا من اللاعبين الجاهزين لسد أي ثغرات تنشأ جراء الإصابات. وحول نتائج الفريق في دوري الدرجة الأولى، وتصدره جدول الترتيب، قال «لايزال الدوري لم يحسم، ويتطلب منا عملا وجهدا كبيرين للحفاظ على الصدارة». مشيرا إلى أن الفريق يراهن في مشاركته الآسيوية على تجانسه وعمله كمجموعة واحدة لتحقيق النجاح. وبدوره توجه لاعب المنتخب الاردني عامر ذيب بالشكر إلى نادي الامارات على ثقتهم به، ووصف المشاركة الآسيوية بأنها لن تكون سهلة وستتطلب جهدا مضاعفا، لتحقيق طموحأ التأهل إلى الدور الثاني.

طباعة