‏‏

‏إسماعيل راشد: فرصة الانضمام للمنتخب متاحة للهواة‏

إسماعيل راشد يفتش عن لاعبين خارج نطاق المحترفين.

‏أكد مدير المنتخب الوطني الأول في كرة القدم اسماعيل راشد، أن ابواب المنتخب الوطني لن تكون حكراً على لاعبي دوري المحترفين، داعياً اللاعبين المواطنين كافة الى إبراز مؤهلاتهم الحقيقية مع فرقهم في كل المسابقات الرسمية التي تنظم في الدولة ومنها دوري الدرجة الأولى «الهواة» الذي وصفه بأنه كان ومازال منجماً للاعبين الموهوبين ووصف دوري الهواة بأنه محطة تنافسية مهمة مر عليها عدد من امهر لاعبي الأبيض.

وعن فرصة انضمام اي من اللاعبين الحاليين من الذين يلعبون في غير دوري المحترفين للمنتخب قال «نؤكد ان الفرصة متاحة للجميع ومنهم اللاعبون الذين يكتسبون صفة الهواة لأنهم يلعبون بمنافسات دوري الاولى للانضمام الى الفريق الوطني الاول شريطة تقديم عطاءات تؤهلهم لذلك، وهو الامر الذي يظهر جليا في المنافسات الحالية».

وأضاف «رحلة البحث عن اللاعبين الجديرين بارتداء قميص المنتخب لم ولن تتوقف سواء في هذا الدوري او ذاك في سعي من ادارة المنتخب لتعزيز الفريق الاول بالكفاءات ووفق خطة منظمة ومبرمجة يتعاطى معها مدرب الفريق الاول السلوفيني كاتانيتش».

وأشاد راشد بنخبة لاعبي منتخب الشباب الذين قدم معظمهم من دوريات الهواة ومنهم رباعي بني ياس وحارس مرمى اتحاد كلباء يوسف عبدالرحمن وآخرون، مؤكداً «تابع مدرب الابيض السلوفيني كاتانيتش عدداً من لاعبي اندية الهواة ومباريات محددة كان طرفها اندية الخليج والشعب واتحاد كلباء ولاحقاً دبي وخرج بتصورات مهمة له في طريق بناء عصر جديد للمنتخب الاول في المستقبل القريب ولديه خطة اخرى بمتابعة الفرق الاخرى او اي لاعبين آخرين يتوقع لهم ان يكونوا في الاضواء بين صفوف الابيض».

وكان انضمام اكثر من لاعب واعد وطموح امثال علي ربيع لاعب الإمارات ومحمد سالم لاعب الظفرة وغيرهم الى المنتخب قد شجع بقية اللاعبين على تقديم عطاءات افضل في محاولة منهم لإغراء مدرب الأبيض لاستدعائهم للفريق الوطني.

وشهدت مباريات الدرجة الاولى بنسختها الجديدة أخيراً ارتفاعاً عالياً وغير مسبوق بالمستوى الفني في معظم مبارياتها خصوصاً التي كان احد طرفيها فريقي اتحاد كلباء والشعب او دبي، كما ظهر عدد من اللاعبين بصورة فنية مميزة ومنهم لاعب الكوماندوز نصيب اسحاق ودبا الحصن سالم جاسم، ولاعبا دبي علي طالب وعلي حسن واتحاد كلباء خالد مسعود وابراهيم مراد وايضاً لاعبو العروبة هيثم علي خميس وحسن محمد راشد، ولاعب الخليج علي مليح.

يذكر أن سداسي لاعبي نادي الخليج الذين شاركوا مـع الفريق المونديالي في عام 1990 كانوا يلعبون مع فريقهم في دوري الدرجة الثانية، قبل ان يرتقوا بفريقهم الى دوري الدرجة الاولى آنذاك وأبرزهم: عبدالله سلطان والأخوان مبارك وانضم لاعبو نادي الفجيرة سابقاً ماجد ناصر وعلي ربيع وعلي خصيف وأحمد معضد وهلال سعيد الى قائمة المنتخب الحالية، كما تواجد سيف سلطان وحسن سعيد وعادل محمد.‏

طباعة