غضب في صفوف قضاة الملاعب بسبب التصنيف

الحكم محمد عمر يدير مباراة للجزيرة والشباب. تصوير: محمد عبدالحكيم

علمت «الإمارات اليوم» ان التصنيف الجديد للحكام الدوليين في كرة القدم للعام 2010 الذي وضعته لجنة الحكام في اتحاد كرة القدم أخيراً، أثار حالة من الاستياء والغضب في صفوف عدد من قضاة الملاعب الدوليين، حيث يرى حكام ان التصنيف الجديد ظلمهم ولم ينصفهم، على الرغم من انهم أكثر خبرة وحضوراً في ادارة المباريات الدولية المهمة، خصوصاً ان عدداً منهم شارك في قيادة المباريات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا، وفي المقابل فإن هذا التصنيف جعل حكاماً آخرين يحصلون على ترقيات استثنائية من خلال جعلهم يتقدمون درجات كبيرة في السلم التحكيمي.

وكانت لجنة الحكام في اتحاد الكرة قامت بإرسال التصنيف الجديد للاتحاد الدولي والآسيوي لكرة القدم تمهيداً للعمل به رسمياً خلال المرحلة المقبلة، خصوصاً في ما يتعلق بإدارة المباريات على الصعيدين الدولي والآسيوي، وفي حين قفز بعض الحكام درجات متقدمة خلال التصنيف الأخير إلا أنه في المقابل تراجع آخرون بصورة مفاجئة ما جعل بعضهم يصاب بالإحباط، وفقاً لمصدر مقرب من الحكام فضل عدم الكشف عن اسمه.

وحسب التصنيف الجديد، فإن الحكم الدولي محمد عمر، حافظ على موقعه في صدارة القائمة، يليه فريد علي في المركز الثاني، وعلي حمد ثالثاً ومحمد عبدالكريم رابعاً ومحمد الجنيبي خامساً، وسادساً محمد عبدالله البلوشي الذي حصل اخيرا على الشارة الدولية في التحكيم في اعقاب اعلان الحكم الدولي السابق خالد الدوخي اعتزاله الصافرة بداعي الإصابة.

وعلى صعيد قائمة الحكام الدوليين فإن الحكم الدولي المساعد عيسى درويش حافظ على موقعه في المركز الأول، فيما حصل صالح المرزوقي على المركز الثاني وحل سعيد الحوطي ثالثاً وناصر بهروز رابعاً ومحمد عبدالله جاسم خامساً، وعمر سليمان العضب سادساً واحمد الشامسي سابعاً ومحمد جاسم الجلاف في الترتيب الثامن.

ويلاحظ في التصنيف الجديد لقائمة الحكام المساعدين، تقدم كل من سعيد الحوطي من المركز السادس الى الثالث، ومحمد عبدالله جاسم من الترتيب السابع الى الخامس، فيما تأخر ناصر بهروز من المركز الثالث الى الرابع وعمر سليمان العضب من الخامس الى السادس ومحمد الجلاف من الرابع الى الثامن.

واكد المصدر ان بعض الحكام يشعرون بالظلم والتهميش كون هذا التصنيف جعل حكاماً يصعدون سلم الدرجات التحكيمية بسرعة الصاروخ، فيما تراجعت درجات البعض الآخر رغم انهم الأكثر حضوراً ومشاركة في ادارة المباريات الدولية اضافة لتمتعهم بخبرة دولية طويلة، على حد تعبيره.
طباعة