فينوس: سيرينا تشــارك في «تنـس دبي»

فينوس: هــل أمــيركا تـــنافس فـــي استضافة الأولمبياد؟ رويترز

أكدت النجمة الأميركية فينوس ويليامز مشاركة شقيقتها سيرينا المصنفة الأولى عالميا في بطولة دبي المفتوحة للتنس التي انطلقت أمس، بمشاركة نخبة من أفضل نجمات اللعبة على مستوى العالم وتقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وأكدت فينوس أن «شقيقتها سيرينا ستحضر غدا، إلى دبي للمشاركة بالبطولة رغم الشكوك التي أحاطتها بسبب إصابتها التي حرمتها من المشاركة في بطولة باريس الدولية».

وتقود سيرينا المصنفات العشر الأوليات في البطولة ومعهما الروسية يلينا ديمنتيفيا حاملة اللقب ومواطنتاها دينارا سافينا وفيرا زوناريفا والصربية انا ايفانوفيتش، وتبدأ سيرينا مشوارها في البطولة من الدور الـ32 عندما تلتقي الإيطالية سارا ايراني التي تغلبت على الصينية تشان يونغ جان 6/4 و6/4 في الدور التمهيدي.

وقالت فينوس المصنفة السادسة عالميا في تصريحات صحافية: إنها سعيدة بالعودة إلى دبي للمشاركة في البطولة التي حرمت من اللعب فيها خلال العام الماضي بسبب الإصابة «هدفي الفوز دائما في كل مكان وزمان وأعشق التحدي والمناسبات الكبيرة وسوف أبذل قصارى جهدي لأكون عند حسن الظن».

وتابعت «ثقتي بنفسي كبيرة وفي التدريبات التي أقوم بها فأنا أؤدي واجبي على الوجه الصحيح وأتطلع للفوز في دبي والاستمتاع باللعب مع أفضل نجمات اللعبة على مستوى العالم.. وهو ما يشكل ضغطا كبيرا على جميع اللاعبات وليس عليها وحدها».

ورفضت فينوس التعليق على سؤال حول رأيها في فوز باراك أوباما برئاسة الولايات المتحدة الأميركية كأول رئيس أسمر يعتلي سدة الحكم في بلادها.

وفوجئت بسؤال حول ما يمكن أن تقدمه للولايات المتحدة الأميركية في المنافسة على استضافة شيكاغو 2016 وأجابت «لا أعرف، هل أميركا تنافس في استضافة الأولمبياد؟ كل ما أعرفه أنني سعدت كثيرا بفوزي بالميدالية الذهبية للتنس في الألعاب الأولمبية».

وحول مشروعاتها وخططها للمرحلة المقبلة قالت «أخطط لتحقيق المزيد من الانتصارات ومواصلة التقدم في الترتيب العالمي».

وتعود فينوس إلى دبي للمرة الرابعة وسبق لها الفوز بلقب بطولة استراليا العام الماضي، كما فازت بلقب بطولة زيوريخ وسوني اريكسون ولم يسبق لها تخطي نصف النهائي في المرات الثلاث الماضية من مشاركاتها في البطولة.

دينارا جاهزة للثأر

وبدورها عبرت الروسية دينارا سافينا، المصنفة الثانية عالميا عن سعادتها بوجودها في دبي، بحثا عن اللقب والثأر من سيرينا التي هزمتها في نهائي بطولة استراليا المفتوحة وحرمتها من التتويج باللقب. وقالت «كل لاعبة تتمنى أن تصبح المصنفة الأولى، وقد كانت نتيجة بطولة استراليا المفتوحة مخيبة لآمالي ولهذا أتمنى أن يحالفني التوفيق وأعوض ما فات هنا في دبي ورغم كثرة المشاركات في الفترة الماضية، إلا أنني استطيع التغلب على الإجهاد». وتابعت «مثل كل البطولات سأحاول أن ألعب بنسبة 100٪ من قدراتي لأكون جاهزة لتحقيق انجاز يحسب لي في البطولة».

أما الروسية ديمنتييفا، فقالت «أشعر بالندم على عدم مشاركتي في دبي في بداية مشواري الرياضي، لأن أكبر لحظة في تاريخي الرياضي كانت عندما شاركت في بطولة العام الماضي، وفزت باللقب بعد تغلبي على عدد من النجمات الكبريات، ومنذ هذه اللحظة بدأت ألعب بشكل منتظم وبأسلوب أفضل، حيث أعطتني تلك البطولة ثقة كبيرة لأقدم أداء قويا طيلة الموسم الماضي».

الجمال وحده لا يكفي

وبدورها قالت الصربية الجميلة آنا ايفانوفيتش المصنفة الثامنة عالميا: إن الجمال وحده لا يصنع المجد في عالم التنس وقالت «أعتقد أن الأداء واللعب هو الأهم ويبقى الجمال في النهاية يضيف المزيد من الشهرة وليس أكثر». وعبرت آنا عن سعادتها كونها واحدة من أفضل 10 لاعبات على مستوى العالم وقالت «الأمر يضع علي المزيد من الضغوط ويضاعف من حجم المسؤولية وأحلم فعلا بصدارة التصنيف يوما ما وأعرف أن ذلك يتطلب المزيد من العمل.

وأشارت إلى آنا عن حزنها بسبب غيابها فترة طويلة بسبب الإصابة وقالت «الابتعاد عن الملعب يمثل أكبر مشكلة للرياضي وخلال تلك الفترة عانيت كثيرا وشهدت تغيير مدربي واستفدت جدا من المدرب الجديد وتعلمت منه أشياء مفيدة للغاية وأنا سعيدة بالعودة إلى دبي ومنافسة النجمات الكبريات وأتطلع للوصول للمباراة النهائية».

نتائج منطقية

وفرض المنطق نفسه في مباريات الأدوار التمهيدية وفازت المصنفة السادسة عشرة كايا كانيبي من استونيا على تاميرا باسزيك من النمسا 2/6 و6/2 و6/صفر، وتغلبت سارا ايراني الإيطالية على يونغ جان تشان من الصين تايبيه 6/4 و6/،4 وفازت تسفيتلانا بيرونكوفا من بيلاروسيا على الأوكرانية فيكتوريا كوتوزوفا 6/2 و6/،3 وفازت الصينية جي زهانغ على الروسية انستاسيا رودينوفا 6/1 و6/،1 وفازت الألمانية جوليا شيروف على التشيكية بيترا كفيتوفا 3/6 و6/4 و6/
طباعة