ماجد ناصر: كلمة الأبيض ستكون مسموعة

ماجد ناصر بجانب علي خصيف في الطائرة. الإمارات اليوم

أكد حارس المنتخب الوطني لكرة القدم ماجد ناصر ان الابيض الإماراتي قد جاء الى مسقط من اجل هدف واحد وهو العودة بالكأس والرد على كل من شككوا في قدرات الفريق الاماراتي بالفوز بخليجي .18
واضاف «مع كامل احترامنا لمن رشحوا عمان أو السعودية للفوز باللقب فإن المنتخب الاماراتي ستكون له كلمة فاصلة ومسموعة في البطولة». وتابع «المنتخب الاماراتي هو الان حامل اللقب، وهذا في حد ذاته يمثل وسيلة ضغط على المنافسين ويعطينا الثقة في انفسنا وفي امكاناتنا كوننا حاملي اللقب».

وشدد ناصر على ان الابيض يعيش في الفترة الحالية أوج فتراته الفنية والبدنية فقد عمل الجهاز الفني على تهيئة اللاعبين بشكل جيد خلال منافسات البطولة، وما اظهره الفريق خلال التحضيرات التي سبقت مباراة منتخب اليمن هي أمور نراها مثالية.

وقال «المباراة الافتتاحية دائماً ما تبرز أهميتها بالنسبة لجميع المنتخبات وليس منتخب الامارات، فدائماً ما نعتقد ان مثل هذه اللقاءات تكون هي بداية الطريق نحو اللقب وهي امور لا تبدو صحيحة في بعض الاحيان فقد خسرنا من عمان في الافتتاح وفزنا باللقب، علينا ان نفكر في كل مباراة بشكل منفصل ونتعامل معها وفق اهداف محددة وهدفنا من مباراة اليمن النقاط الثلاث لتكون خطوة اولى نحو احتلال صدارة المجموعة سعياً بعد ذلك للوصول للنهائي».

واكد ماجد ناصر ان المؤشرات العامة تؤكد ان جميع المنتخبات قد استعدت للبطولة بشكل جيد والجميع يحدوه الامل في الفوز باللقب وهذا ما يعد بالتاكيد سر نجاح وقوة بطولات الخليج.

وحول الحارس الذي يتوقع ان يبرز في بطولة خليجي ،19 قال «جميع الحراس يعدون الافضل في دولهم وبالتالي فإن اي حارس يتوقع ان يبرز في البطولة، ولكن يبقى الحارس علي الحبسي والحارس السعودي وليد عبدالله الاكثر تميزاً».

واضاف «لا اطمح بشكل شخصي في لقب افضل حارس بقدر ان اساهم في حصول المنتخب الاماراتي على اللقب»، مشيداً في الوقت نفسه بتعاون زميليه عبيد الطويلة وعلي خصيف ودعمهما المعنوي والفني له قبل لقاء اليمن». ومن جانبه، اكد السلوفاكي جوزيف هروس مدرب حراس المرمى جاهزية الحراس الثلاثة للدفاع عن مرمى المنتخب.

وقال «هم يتنافسون بشكل ايجابي للغاية وفي ظل اجواء اكثر من رائعة، حيث يتنافس كل منهم من اجل ان يكون له مكان في التشكيلة الاساسية».

واضاف «الحراس الثلاثة من اجيال مختلفة، وهذا ما يعتبر أمراً ايجابياً، وانا مرتاح من مستوى الحراس الثلاثة، ولدي قناعة بمستواهم، وعلى ثقة انهم مؤهلين للمهمة».

طباعة