EMTC

دومينيك لم يستقر على تشكيلــة الأبيض أمام اليمن

دومينيك وضع بعض اللاعبين في حساباته. تصوير: مصطفى قاسمي

أكد مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، الفرنسي دومينيك باتيني أنه لم يستقر بعد على التشكيلة التي سيخوض بها المباراة الافتتاحية ضد منتخب اليمن المقررة يوم الإثنين المقبل في مستهل مشواره ضمن دورة كأس الخليج التاسعة عشرة المقررة في مسقط بالفترة من 4 - 17 من الشهر الجاري.

واختار الجهاز الفني للمنتخب قائمة الفريق النهائية التي ستخوض بطولة الخليج وعددها 24 لاعباً من اصل 27 لاعباً في القائمة الماضية حيث استبعد الثلاثي أحمد معضد وعبيد خليفة وعامر مبارك. وضمت القائمة النهائية كلاً من: ماجد ناصر وعبيد الطويلة وعلي خصيف وحيدر ألو علي وفارس جمعة ومحمد قاسم ومحمود خميس ومهند سالم العنزي وخالد سبيل ووليد عباس وحمدان الكمالي ومحمد فايز وعبدالرحيم جمعة وعبدالله مال الله وصالح عبيد ونواف مبارك ومحمد عمر ومحمد إبراهيم وعبدالسلام جمعة وإسماعيل مطر وإسماعيل الحمادي ومحمد الشحي وأحمد دادا وعلي الوهيبي.

وسيدخل المنتخب اليوم المرحلة الاخيرة من استعداداته لكأس الخليج حيث يتجمع الفريق عصر اليوم ويتدرب عند الساعة 30:6 مساء بنادي الوصل  قبل السفر غداً الى مسقط على متن طائرة خاصة. وتقرر ان يغادر المنتخب من مطار دبي عند العاشرة من صباح غد، وكان اللاعبون حصلوا امس على راحة عقب مباراة الكويت استغلها اللاعبون في زيارة أسرهم.

وقال باتيني «إلى الآن لم استقر على التشكيلة الاساسية التي سيعتمد عليها الابيض وسنعتمدها خلال الايام المتبقية على موعد مباراتنا مع اليمن لكن استطيع ان اقول ان هناك مجموعة قد دخلت بالفعل ضمن حساباتي». وبين «لقد عمدنا خلال مباراتي العراق والكويت الى الدفع بأكبر عدد من اللاعبين بهدف الوصول الى افضل تشكيلة من حيث الانسجام ومن حيث قدرتها على تطبيق الافكار التي نسعى لتطبيقها في المباريات».

وكان المنتخب قد خاض مباراتين وديتين خلال الايام الماضية امام العراق فتعادل 2-2 وأمام الكويت تعادل صفر-صفر.

وانتقد دومينيك أداء المنتخب خلال الـ20 دقيقة الاولى من مباراته ضد الكويت، وقال «كان اللاعبون نائمين، ومنحوا الفرصة لمنافسهم لتكون لهم الافضلية لكنهم استفاقوا بعد ذلك ودخلوا في المباراة وربما يكون للحالة التي ظهروا عليها في البداية انهم قد تاثروا بعض الشيء بقوة التدريبات في الايام التي سبقت التجربة ولكن بشكل عام الفريق لم يظهر بنفس الشراسة التي كان عليها في مباراة العراق.

وارجع المدرب الفرنسي التحسن الذي ظهر عليه المنتخب في الشوط الثاني لمباراة الكويت الى التغيرات التي اجرها باشراك عبدالسلام جمعة ومحمد عمر وحيدر الو علي، وقال «لقد صنعت تلك التغيرات الفارق للمنتخب واعطته افضلية نسبية وقمنا ببعض المحاولات على المرمى، لكن اجمالي التجربة انها كانت ناجحة فقد وكسبنا لاعبين مثل علي الوهيبي ووليد عباس كما جربنا طريقة لعب جديدة اختلفت عن سابقتها من المباريات الاخرى حيث عمدنا الى اللعب باسلوب 4/4/2 بدلاً من الطريقة السابقة 4/3/3 وقد نفذ اللاعبون جانباً كبيراً منها بشكل جيد وسنعمد الى تدعيم أصول تنفيذها خلال الايام المقبلة، وثقتي ان مشاركة محمد فايز ومهند العنزي ومحمد الشحي ومحمود خميس ستعزز نجاحها». 

وكان دومينيك استبعد هذا الرباعي من التشكيلة الاساسية والاحتياطية التي خاضت مباراة الكويت، وبسؤاله حول اسباب العقم التهديفي في مباراة الكويت رغم اشراكه لأربعة لاعبين، رد «ليس مهماً ان نلعب بأربعة أو ثمانية مهاجمين لكن المهم بالنسبة لي مدى قدرة المجموعة التي نختارها في خط الهجوم على تنفيذ المطلوب منها».

طباعة