مفتشون يراقبون احترام الأندية الإنجليزية لـ«البروتوكول الصحي» ضد كورونا

«الرابطة» تسمح لليفربول برفع كأس الدوري الممتاز دون جمهور

ليفربول في تدريبات سابقة قبل انتشار فيروس كورونا. أ.ف.ب

كشف المدير التنفيذي للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ريتشارد ماسترز، أنه سيتم رسمياً السماح لنادي ليفربول برفع كأس الدوري، لكن من دون حضور الجمهور.

ويحتاج ليفربول الذي يتصدر بفارق 25 نقطة عن منافسه المباشر مانشستر سيتي الى انتصارين فقط في مبارياته التسع الأخيرة، لكي يتوج بطلاً رسمياً للمرة الاولى منذ عام 1990، لكن أنصاره الذين ينتظرون هذه اللحظة التاريخية بعد غياب طويل، لن يتمكنوا من الاحتفال معه.

وقال ماسترز في تصريح صحافي: «اذا كان ذلك ممكناً (التتويج)، نعم، سيكون ثمة احتفال وسيتبادل اللاعبون الكأس. نود أن تكون هناك مراسم لتقديم الكأس لمكافأة اللاعبين والجهاز الفني على العمل الشاق الذي قاموا به».

في جانب آخر، سيقوم فريق من المفتشين التابعين للرابطة بزيارات مفاجئة للأندية لمراقبة مدى جديتها في احترام البروتوكول الصحي، وقواعد التباعد الاجتماعي خلال التدريبات التي انطلقت أمس.

وشددت الأندية في اجتماع «مشروع الاستئناف» الذي عُقِدَ الإثنين، على أن يتقيد اللاعبون بالاشتراطات، مع منع الاحتكاكات في التمارين. ونقلت الصحف عن المدير التنفيذي للرابطة قوله: لقد وضعنا قوانين وبروتوكولات حول قدرتنا على مراقبة الاندية.

وأضاف «نستطيع طلب بيانات من خلال تسجيلات الفيديو الخاصة بالتدريبات. نبحث أيضاً إرسال فريق تفتيش خاص بنا سيمنحنا القدرة على مراقبة ملاعب التدريب دون سابق إنذار».

وستقتصر الحصص التدريبية في المرحلة الأولى على 75 دقيقة فقط، ويُوزع اللاعبون على مجموعات تضم كل واحدة خمسة لاعبين حداً أقصى.


استأنفت الأندية أمس تدريباتها الجماعية وسط شروط صارمة، وتقتصر في المرحلة الأولى على 75 دقيقة فقط، وعلى مجموعات من خمسة لاعبين حداً أقصى.

طباعة