أول لاعب من الدوريات الأوروبية ينضم إلى «صقور الجديان»

محترف سوداني يرفض تقاضي أموالاً من المنتخب مراعاة للحالة الاقتصادية

صورة

أكد لاعب فريق سيكزيردا الروماني، ياسين حامد، الذي أصبح أول لاعب من الدوريات الأوروبية يمثل المنتخب السوداني لكرة القدم، بأنه لن يتقاضى أي أموال مقابل مشاركته مع «صقور الجديان»، بسبب الحالة الاقتصادية التي تمر بها البلاد في الفترة الحالية، مشدداً في الوقت نفسه على أنه لا يمكن أن يفكر على الإطلاق في الحصول على عائد مالي من اتحاد الكرة السوداني، كون اللعب للمنتخبات يعدّ واجباً وليس وسيلة كسب، على حد تعبيره.

وقال ياسين حامد، لـ«الإمارات اليوم»، قبل أيام من توجهه للسودان للالتحاق بتدريبات «صقور الجديان» استعداداً للقاء غانا نهاية الشهر الجاري في التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا: «إنه حينما يرتدي أي لاعب كرة القدم قميص منتخب بلاده، فإن عليه ألا يفكر مطلقاً في الحصول على أي أموال، لأنها نظرة خاطئة»، وقال: «أنت هنا تدافع عن بلدك مثل كل شخص آخر في مجال عمله، أنا لم أحصل على أي مصروفات مالية من اتحاد الكرة نظير مشاركتي السابقة مع المنتخب، وبالطبع لا يمكنني أن أسأل عن هذا الأمر على الإطلاق».

وتابع لاعب فريق سيكزيردا الروماني حديثه، وقال: «بالنسبة لي حتى إذا تم منحي مصروفات مالية سأقوم بالتبرع بها للمحتاجين في بلدي، أكرر أنني ألعب لمنتخب السودان وليس لكسب المال، وحتى مستقبلاً إذا كسبت كثيراً من الأموال من وراء كرة القدم مع الأندية، فبالتأكيد سأقيم مشروعاً خيرياً ليستفيد منه الجميع، على غرار ما فعله شقيق والدي الذي لديه مستشفى خيري لعلاج المرضى والمحتاجين».

وأعرب اللاعب عن ارتياحه لقرار استدعائه لقائمة المنتخب السوداني، رغم أنه يلعب في دوري الدرجة الثانية بعد انتقاله على سبيل الإعارة لفريق سيكزيردا، وقال: «أنا حالياً في فترة إعارة لذلك فإن قرار المدرب الجديد للمنتخب، الفرنسي هوبير فيلود، جعلني أشعر بالسعادة الغامرة، بالتأكيد هو أمر جيد بالنسبة لي في الوقت الحالي، لأنه يمنحني مزيداً من الثقة».

وكشف اللاعب الدولي السوداني عن السر حول انتقاله من دوري المحترفين إلى الدرجة الثانية، وقال: «قررت خوض تجربة مع سيكزيردا على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم، من أجل المشاركة في المباريات، لأنني واجهت بعض المشكلات مع نادي سبسي، نظراً لعدم رغبتي في تجديد عقدي، لدي عروض أوروبية في الوقت الحالي، ولكن عليّ الانتظار لنهاية الموسم لينتهي عقدي وبعدها سأصبح حراً».

وفيما إذا تلقى عروضاً خليجية من الدوري الإماراتي أو السعودي، قال حامد: «إذا حصلت على عرض من الدوري الإماراتي أو السعودي فسأدرسه بكل جدية، أنا أعرف أن الدوريات الخليجية على وجه التحديد منظمة جداً والمنافسة فيها قوية، لكن عموماً العروض المقدمة لي في الوقت الحالي هي أوروبية فقط».

وأكد حامد أنه تلقى عرضاً من الهلال السوداني عقب مشاركته الماضية مع المنتخب، وقال: «صحيح وصلني عرض عبر وكيل أعمالي لكنني فضلت البقاء، ربما في المستقبل يمكن أن العب في السودان، لا يمكنني في الوقت الحالي ذكر اسم النادي الذي أفضل اللعب له، سواء أكان الهلال أو المريخ .. ويضحك».


ياسين حامد:

«اللعب للمنتخب الوطني واجب، وليس وسيلة لكسب المال».

«إذا تم منحي مصروفات مالية سأتبرع بها للمحتاجين في بلدي».

«تلقيت عرضاً للعب مع الهلال، لكنني فضلت البقاء في أوروبا».

طباعة