تبدأ حملة الدفاع عن لقبها في بطولة سيدني للتنس أمام ساندز

رادفانسكا تتدرب مع الرجال لمجاراة سيرينا وليامز

رادفانسكا تتدرب مع 2 من اللاعبين الرجال لتقوية ضرباتها. أ.ف.ب

القوة ليست من الصفات التي تميز طريقة لعب انيسكا رادفانسكا، فالمصنفة الخامسة عالمياً ستعول كثيراً على ذكائها ولمساتها الساحرة ومثابرتها حينما تبدأ حملة الدفاع عن لقبها في بطولة سيدني الدولية للتنس، اعتباراً من الدور الثاني امام الأميركية الصاعدة من التصفيات بيثاني ماتيك ساندز.

وتدرك رادفانسكا التي أثرت دراستها الجامعية في استعداداتها للموسم الجديد أنها ربما لن تستطيع مجاراة الضربات القوية للاعبات مثل المصنفة الاولى عالمياً سيرينا وليامز أو الروسية ماريا شارابوفا.

ولذلك تحرص رادفانسكا على التدرب مع اثنين من اللاعبين الرجال.

سيرينا وليامز لاعبة «حديدية»

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/01/73803.JPG

وعلى النقيض تماماً تتمتع اللاعبة الأميركية سيرينا وليامز بالصلابة والقوة التي تساعدانها على تنفيذ أقوى الضربات في عالم الكرة الصفراء، الأمر الذي يدفع كل اللاعبات على التدرب الشاق من أجل التعامل معها.

سيرينا وليامز، ولدت في 26 سبتمبر 1981 بولاية ميشيغان الأميركية وهي الأخت الصغري لفينوس وليامز، ويرى الصحافيون والنقاد الرياضيون أنها أفضل لاعبة تنس في الساحة حالياً لكونها الأقوى والأكثر شراسة في التعامل مع خصماتها، فضلاً عن اللياقة البدنية العالية التي تمنحها الأفضلية على نظيراتها في البطولات الكبرى للتنس.

وتخشى لاعبات التنس مواجهة سيرينا بصفتها إحدى أقوى اللاعبات في الملاعب الصفراء وقدرتها على التعامل مع خصماتها بضربات إرسال ساحقة، جعلت منها بطلة حقيقية من شأنها أن تواصل حضورها وسيطرتها على عرش اللعبة لسنوات أطول.

وأبلغت رادفانسكا الصحافيين في سيدني حينما سئلت عن الاشياء التي تفعلها للتدرب على مواجهة لاعبات اطول قامة وأكثر قوة في تنس السيدات «أتدرب مع اثنين من اللاعبين الرجال للتعود على رد الضربات القوية».

وتابعت «بالطبع أبذل مجهوداً اكبر خلال التدريبات لكي اكون جاهزة بأفضل صورة ممكنة للمباريات».

ورادفانسكا هي اللاعبة الوحيدة بين المصنفات الخمس الأُول على العالم التي تشارك في بطولة هذا الاسبوع لتكثيف استعداداتها قبل انطلاق استراليا المفتوحة وهي أولى البطولات الأربع الكبرى لهذا الموسم والمقررة في 13 يناير.

وقررت وليامز وفيكتوريا ازارينكا بطلة استراليا المفتوحة مرتين وشارابوفا المشاركة في برزبين بينما فازت لي نا ببطولة شينغن في بلادها الصين.

وتخلت رادفانسكا عن الدفاع عن لقبها في اوكلاند للمشاركة في كاس هوبمان هذا العام بعد ان ابتعدت لأكثر من شهرين عن المباريات الرسمية بعد مشاركتها في بطولات مرهقة في آسيا بنهاية 2013.

وتسببت ثلاثة اسابيع مضنية في آسيا في خروج رادفانسكا من البطولة الختامية لموسم تنس السيدات في اسطنبول، بعد خسارتها جميع مبارياتها الثلاث في دور المجموعات.

وقالت «خضت الكثير من المباريات في آسيا. لعبت 13 مباراة في 18 يوماً وهو شيء أكثر من اللازم».

طباعة