قاد مانشستر يونايتد إلى فوز مثير على أستون فيلا

رونــي يبقي الصدارة تحت قبضة «الشياطين»

روني يحتفل مع زملائه بعد الفوز على مانشستر يونايتد. رويترز

واصل مانشستر يونايتد زحفه نحو لقبه الـ19 في تاريخه (رقم قياسي) بفوز ثمين على ضيفه استون فيلا 3-1 أول من أمس، في افتتاح المرحلة الـ25 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم التي شهدت استمرار ارسنال وتشلسي حامل اللقب في مطاردته بفوز الأول على ضيفه ايفرتون 2-،1 والثاني على مضيفه سندرلاند 4-.2 وعزز مانشستر يونايتد موقعه في الصدارة برصيد 54 نقطة بفارق خمس نقاط امام ارسنال و10 نقاط امام تشلسي الرابع، علماً بأن الفرق الثلاثة تملك مباراة مؤجلة ابرزها بين تشلسي ومانشستر يونايتد في الأول من مارس المقبل.

وعلى ملعب «اولدترافورد» في مانشستر يونايتد، فرض المهاجم الدولي واين روني نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثنائية هي الأولى له هذا الموسم، وصنعه الهدف الثالث.

فينغر يشكو خرق تشلسي لـ «اللعب المالي النظيف»

شكك الفرنسي ارسين فينغر مدرب ارسنال في نيات تشلسي لاحترام مبادئ اللعب المالي النظيف الجديدة، التي أوصى بها الاتحاد الاوروبي لكرة القدم، بعد انتقال المهاجم الاسباني فرناندو توريس من ليفربول الى تشلسي مقابل 50 مليون جنيه استرليني الاثنين. وقال فينغر بعد فوز فريقه على ايفرتون «تشلسي يدعم اللعب المالي النظيف، لكن في الصباح التالي يعلن عن خسائر بقيمة 70 مليون جنيه ثم ينفق 75 مليون لشراء اللاعبين.. أين المنطق؟ وكان تشلسي أعلن عن خسائر بقيمة 70مليون جنيه لموسم 2009-،2010 ثم اشترى في اليوم ذاته توريس والبرازيلي دافيد لويز من بنفيكا مقابل 75 مليون جنيه. وأضاف فينغر «رسمياً لقد صوتوا للعب المالي النظيف، لذا يمكنهم أفضل مني شرح سبب قيامهم بذلك. وكانت اللجنة التنفيذية للاتحاد الاوروبي اعتمدت في 27 مايو الماضي مبدأ اللعب المالي النظيف، الذي ينص على ان النادي لا يمكنه انفاق المال أكثر مما يدخل في خزينته كي يشارك في المسابقات الأوروبية.

وسيدخل حيز التنفيذ تدريجاً وقد تطبق العقوبات الأولى ابتداء من 2014-.2015

ورفع روني رصيده الى أربعة اهداف هذا الموسم بعد الأول في مرمى وست هام من ركلة جزاء في 28 اغسطس الماضي، والثاني في مرمى وست بروميتش البيون، في الأول من الشهر الماضي. وحافظ مانشستر يونايتد على سجله خاليا من الخسارة هذا الموسم علماً بأن الخسارة الأخيرة له تعود الى ابريل الماضي عندما سقط على ارضه امام تشلسي 1-.2

ومنح روني التقدم لمانشستر يونايتد اثر كرة طويلة من الحارس الهولندي ادوين فان در سار، اثر ركلة حرة من حافة منطقة جزائه فهيأها لنفسه بيمناه وسددها بالقدم ذاتها داخل مرمى الحارس الاميركي براد فريدل (1).

ونجح روني في اضافة الهدف الثاني اثر تلقيه تمريرة عرضية من ناني فتابعها بيسراه من مسافة قريبة داخل مرمى فريدل (45+1).

وتحسن اداء استون فيلا في الشوط الثاني وقلص دارين بنت الفارق اثر تلقيه كرة عرضية زاحفة على طبق من ذهب من ستيوارت داونينغ فتابعها بيسراه زاحفة على يمين فان در سار (58).

ولم يهنأ استون فيلا بهدفه سوى خمس دقائق حيث نجح المدافع الصربي العملاق نيمانيا فيديتش في اعادة الفارق الى سابق عهده بتسجيله الهدف الثالث (63).

وعلى ملعب الإمارات واصل ارسنال مطاردة الشياطين الحمر بفوزه بشق النفس على ضيفه ايفرتون 2-1 في مباراة بدا فيها تأثره بغياب لاعب وسطه الدولي الفرنسي سمير نصري بسبب الاصابة.

وحول ارسنال تخلفه صفر-1 امام ايفرتون الذي كان يمني النفس بالفوز على المدفعجية في عقر دارهم للمرة الأولى منذ 15 عاما وتحديدا في يناير .1996

ومنح الفرنسي لويس ساها التقدم لايفرتون عندما تلقى كرة عند حافة المنطقة واخطأ المدافع وتخلص من المدافع في ابعادها فخطفها الفرنسي واطلقها قوية على يمين الحارس البولندي فوسيتش سيتشسني (24)، واثبتث الاعادة ان ساها كان متسللاً.

وانتظر ارسنال الدقيقة 70 لادراك التعادل عبر الدولي الروسي اندري ارشافين، بديل التشيكي توماس روزيتسكي (62)، اثر تلقيه كرة داخل المنطقة من القائد الاسباني فرانشيسك فابريغاس قبل ان يسجل المدافع الفرنسي لوران كوسييلني هدف الفوز للفريق اللندني في الدقيقة 75 بضربة رأسية اثر تمريرة من الدولي الهولندي روبن فان بيرسـي.

وعلى ملعب «ستاديوم اوف لايت» في سندرلاند، حقق تشلسي فوزه الثالث على التوالي عندما انتزع انتصاراً ثميناً من سندرلاند 4-.2

وحافظ الفريق اللندني الذي تغلب على بلاكبيرن روفرز 2-صفر وبولتون 4-صفر في المرحلتين السابقتين، على اماله في الحفاظ على اللقب، وثأر لخسارته المذلة على ارضه امام سندرلاند صفر-3 في 14نوفمبر الماضي.

ومن شأن الفوز ان يرفع معنويات الفريق اللندني الذي تنتظره مباراة قمة الأحد المقبل، ضد ليفربول.

طباعة