طالب رئيس الاتحاد الآسيوي بتغيير طريقة عمله

الفهد: فوز علي بن الحسين رسالة إلى بن همام لمراجعة مواقفه

الفهد دعم بقوة ترشيح علي بن الحسين. رويترز

قال رئيس المجلس الاولمبي الآسيوي الشيخ أحمد الفهد إن «فوز الامير علي بن الحسين بمقعد نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم رسالة واضحة الى القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، مفادها انه مطالب بمراجعة طريقه عمله في الاتحاد الآسيوي، وتبديل الكثير من مساعديه والملتفين حوله، لانهم يقودونه الى التراجع والنزيف وفقدان المكاسب التي حققها من قبل».

وأكد في تصريحات إعلامية عقب انتهاء التصويت أن غالبية الدول العربية صوتت لمصلحة الامير علي الذي نافسه مرشح كوريا الجنوبية الدكتور شونغ مونغ، وتابع «أعتقد ان قطر وحدها صوتت لمصلحة المرشح الكوري، وهذا من حقها، لأن كوريا الجنوبية وقفت بجوار قطر عند ترشح الأخيرة لنيل شرف تنظيم مونديال 2022 الذي نالته قطر، لكن الغالبية العربية صوتت للامير علي بن الحسين الذي خاض معركة قوية، وفاز عن جدارة واستحقاق، وتمكن من التفوق على شونغ مونغ الذي مكث في المنصب نفسه 16 عاماً.

وعبّر الشيخ فهد عن سعادته وفخره بفوز الامير علي، وقال «فوزه شرف وانتصار كبير لكل العرب، وما حدث في الانتخابات دليل على أن العرب إذا اتحدوا فإن احداً لن يقف امامهم، فمن قبل فازت قطر بتنظيم مونديال ،2022 واليوم تمكن الامير علي من الفوز على شونغ مونغ والوصول الى أعلى واهم المناصب في الاتحاد الدولي لكرة القدم». وانتقد الشيخ فهد غياب الحياد في القاعة التي شهدت العملية الانتخابية، واوضح «للأسف الشديد فإن القاعة التي استضافت الكونغرس تحولت الى ساحة لمناصرة المرشح الكوري، وكل ذلك بفضل محمد بن همام الذي احترمه وسانده في مهامه، لكنني أطالبه بتغيير أسلوب عمله، وتبديل مساعديه، ومراجعة الكثير من المواقف والافكار التي يتبناها حتى لا يفقد كل اصدقائه والداعمين له.

وشدد الفهد على ان حظوظ الامير علي كانت ضعيفة في البداية، بفضل التكتلات والتربيطات السرية التي كان يقوم بها شونغ مونغ وأنصاره مع بقية الاتحادات الآسيوية، واشار الى أن اتفاق الاتحادات العربية في منطقة غرب آسيا وإخلاص النية لدى العرب ووقوفهم صفاً واحداً وراء الامير علي مكنه من الفوز بفارق كبير من الأصوات.

وكشف «تمكن العرب من انتزاع هذا المقعد المهم باحترافية وبطريقة منظمة وبتعاون واخلاص كبير بين اتحادات كرة القدم العربية». وأكد أن الامير علي بن الحسين طموح ومثقف، ولدية افكار متميزة. وحرص الشيخ أحمد الفهد على انتظار الامير علي خارج القاعة التي شهدت الاجتماع، وقام بتهنئته وسط فرحة طاغية سيطرت على كل الوفود العربية.

طباعة