يغيب عنه ليونيل ميسي وقائده بويول

برشلونة في مهمة تحطيم ليفانـتي و«الأرقام القياسية»

تشافي على موعد مع معادلة الرقم القياسي لعدد المباريات مع برشــــــــــــــــــــــــــــــــلونة بـ «549». غيتي

يبحث برشلونة حامل اللقب والمتصدر عن مواصلة عروضه الرائعة وتحقيق فوزه الحادي عشر على التوالي، عندما يستضيف ليفانتي اليوم في افتتاح المرحلة السابعة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم، فيما سيكون غريمه وملاحقه ريال مدريد امام اختبار صعب في ضيافة جاره خيتافي غدا الاثنين.

وعلى ملعب «كامب نو»، يسعى برشلونة الى افتتاح العام الجديد من حيث أنهى الذي سبقه عبر إضافة فوز جديد الى رصيده من اجل المحافظة على أقله وهو فارق النقطتين الذي يفصله عن ريال مدريد.

ومن المرجح ألا يواجه برشلونة صعوبة في تحقيق فوزه الحادي عشر على التوالي والسادس عشر هذا الموسم والمحافظة على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الثالثة والعشرين على التوالي (رقم قياسي جديد حطمه في المرحلة الخامسة عشرة).

برنامج المرحلة 17

اليوم

أتلتيك بلباو - ديبورتيفو لا كورونيا

برشلونة - ليفانتي

سبورتينغ خيخون - ملقا

إشبيلية - أوساسونا

فالنسيا - إسبانيول

غداً

أتلتيكو مدريد - راسينغ سانتاندر

مايوركا - هيركوليس

فياريال - الميريا

سرقسطة - ريال سوسييداد

خيتافي - ريال مدريد

ولم يذق فريق المدرب جوسيب غوارديولا طعم الهزيمة منذ المرحلة الثانية عندما فاجأه هيركوليس في عقر داره، وتغلب عليه 2-صفر، قبل ان يحقق بعدها 19 انتصارا وثلاثة تعادلات في جميع المسابقات.

وسيكون النادي الكاتالوني امام فرصة معادلة الرقم القياسي المحلي من حيث عدد الانتصارات المتتالية (11 على التوالي) في جميع المسابقات والتي حققها غوارديولا في موسمه الاول مع النادي مدرباً، لأنه حقق حتى الان 10 انتصارات متتالية منذ تعادله مع كوبنهاغن الدنماركي (1-1) في دوري ابطال اوروبا، علما بأن الرقم القياسي من حيث عدد الانتصارات المتتالية في الدوري الاسباني مسجل باسم ريال مدريد (15 فوزا على التوالي) حققه خلال موسم 1960-.1961

لكن النادي الكاتالوني سيفتقد اهم اسلحته الفتاكة الارجنتيني ليونيل ميسي (17 هدفا) الذي يعود من عطلة الاعياد اليوم، كما سيغيب عنه جيرار بيكيه للايقاف وقائده كارليس بويول الذي تعرض للاصابة خلال مباراة مع منتخب مقاطعة كاتالونيا، وستكون المباراة مميزة للاعب الوسط المتألق تشافي هرنانديز، لأنه سيدخل تاريخ النادي الكاتالوني في حال خوضه المباراة حيث سيعادل الرقم القياسي في عدد المباريات مع النادي الكاتالوني (549)، والمسجل باسم اكا ميغيلي من 1973 حتى .1988

وكان تشافي المرشح مع زميليه ميسي وأندريس انييستا لجائزة افضل لاعب في العالم، خاض مباراته الاولى مع النادي الكاتالوني عام 1998 امام مايوركا بقيادة المدرب الهولندي لويس فان غال وذلك في مسابقة كأس السوبر الاسبانية. ويأمل تشافي بألا يعكر ليفانتي عليه احتفاله بهذه المناسبة، وهو امر مستبعد خصوصا في ظل الاداء الهجومي الذي يقدمه فريق غوارديولا حيث سجل 26 هدفا في مبارياته الخمس الاخيرة و51 في 16 مباراة حتى الان.

وتجدر الاشارة الى ان مباراة برشلونة وليفانتي ستكون من اصل خمس مباريات تقام اليوم رغم معارضة رابطة لاعبي الدوري لهذا الامر، لأنها كانت تفضل اقامة جميع المباريات غدا. وفشلت رابطة لاعبي الدوري في مسعاها لتأجيل المباريات الخمس بعدما اعلنت المحكمة العليا عدم صلاحيتها للبت في الخلاف القائم مع رابطة الدوري. وكانت رابطة اللاعبين لجأت الى القضاء بهدف تجنب اللعب اليوم اي في اليوم الثاني من العام الجديد، استنادا الى اتفاق سابق ينص على عدم اقامة اي مباراة في الفترة بين 23 ديسمبر والثاني من يناير.

لكن المحكمة العليا اعلنت انها لا تتمتع بالصلاحية التي تخولها البت في هذه المسألة، مشيرة الى ان بامكان رابطة اللاعبين اللجوء الى محكمة النزاعات الادارية. ويلعب اليوم فالنسيا الرابع مع اسبانيول في اقوى مباريات المرحلة، واتلتيك بلباو مع ديبورتيفو لا كورونيا، واشبيلية مع اوساسونا، وسبورتينغ خيخون مع ملقا، على ان تقام المباريات الخمس الاخرى الاثنين، بينها دربي العاصمة بين ريال مدريد ومضيفه خيتافي على ملعب «كوليسيوم الفونسو بيريز».

وسيسعى النادي الملكي الى تكرار سيناريو زيارته الاخيرة الى هذا الملعب عندما تغلب على جاره 4-،2 بفضل هدفين لكل من البرتغالي كريستيانو رونالدو والارجنتيني غونزالو هيغواين الذي يستمر غيابه بسبب الاصابة التي طالت ايضا المدافع البرتغالي ريكاردو كارفاليو، لكن فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الباحث عن فوزه الرابع على التوالي من اجل المحافظة على اقل تقدير على فارق النقطتين الذي يفصله عن برشلونة، تلقى دفعة معنوية مهمة بعودة صانع الالعاب البرازيلي كاكا من الاصابة التي ابعدته عن الملاعب فترة طويلة، وهو سيدخل في منافسة حامية مع زميله الالماني مسعود اوزيل الذي فرض نفسه بقوة ضمن التشكيلة الاساسية للنادي الملكي منذ انضمامه اليه من فيردر بريمن.

ومن المؤكد ان مهمة ريال مدريد لن تكون سهلة خصوصا ان جاره يقدم عروضا مميزة وهو حصد 12 نقطة من اصل 12 ممكنة في مبارياته الاربع الاخيرة، ما جعله على بعد نقطتين فقط من المركز الرابع. ويخوض فياريال الثالث اختبارا سهلا امام ضيفه الميريا الذي يحاول الابتعاد عن منطقة الخطر، على ان يلتقي اتلتيكو مدريد مع راسينغ سانتاندر، ومايوركا مع هيركوليس، وسرقسطة مع ريال سوسييداد.

طباعة